أكثريتهم ” أبناء زنى ” ورئيسهم ” ديوث” وعقلهم في المستشفى فمن تشكر يا د. عائض القرني

د . عائض القرني ( الأصلي )

يرد على د . عائض القرني ( التايواني )( 2).
أكثريتهم ” أبناء زنى “

ورئيسهم ” ديوث”
وعقل فرنسا في مستشفى المجانين
فمن تشكر يا د. عائض القرني ؟؟!!!
بـقـلم :
أبـى عـبـدالـرحـمـن الـيـافـعـي
اللهم من جاء مشاركا أو زائرا إلىهذا ( الـمـنـتـدى) نيته خالصة لوجهك فتقبل منه ومن كان غير ذلك فاجعل هدايته على يدي فيهذه الساعة المباركة. أو أكفناه بما شئت وكيف شئت. فبطشك قوي شديد ورحمتك وسعت كل شيء وعدلك يظلل كل شيء لا يظلم أحد منك ولا عندك ابدا .
اللهم إن للسان زلات , فاغـفـر زلات ألسنتنا , وللكلام والكتابةسقـطات , فاغـفـر سقـطات كلامنا وكتابتنا , وانت المثبت , فـثبت قـلوبنا على طاعتك , واعـصمنا من المعـصية ,اجـعـل لـنا في سائـر امورنا خيرا , وتقبل منا ( رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) ( وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) .
مــســك الـبدايـــة[1]

اللهم لك الحمد خيرا مما نقول وفوق ما نقول ومثل ما نقول لك الحمد بالإيمان ولك الحمد بالإسلام عز جاهك وجل ثناؤك وتقدست أسماؤك من استنصر بك نصرته , ومن تقرب إليك أحببته , ومن اعتمد عليك كفيته , ومن حاربك خذلته , ومن ضادّك كشفت أستاره وأسراره وأظهرت عواره وفضحت أخباره والصلاة والسلام على معلم الخير وهادي البشرية ومزعزع كيان الوثنية صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .

( مفتتح د. عائض القرني في محاضرة الابتلاء بعد خروجه من السجن ).

أكثريتهم ” أبناء زنى “

ورئيسهم ” ديوث”
وعقل فرنسا في مستشفى المجانين
فمن تشكر يا د. عائض القرني ؟؟!!!
ثم أما بعد :
عنوان المقال الذي كتبه مؤخرا د. عائض القرني ( شكرا فرنسا ) ,
فظننت من أول وهلة ان فرنسا قد قدمت ما يستحق الشكر ونحن لا نعلمه فمثلا :
ربما قررت فرنسا الاعتذار عن جرائمها بحق الشعب الجزائري وبقية الشعوب العربية والإسلامية .
وربما قررت فرنسا مناهضة المشروع الإمبراطوري الأمريكي والمساهمة في كف يده.
وربما قررت فرنسا تعويض البلدان الإفريقية التي استعمرتها وقتلت أهلها ونهبت ثرواتها وأفقرتها و نهبت حتى أطفالها ليس لتنصيرهم وإخراجهم من دينهم الإسلامي ولكن لاستخدامهم عبيدا في ديارها !
وربما قررت فرنسا استخدام الفيتو في مجلس الأمن لفـك ( حصار غزة )!
وربما قررت فرنسا استخدام الفيتو في مجلس الأمن لمطالبة الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا إنهاء احتلال العراق وأفغانستان فورا, وتعويض الشعب العراقي والأفغاني عما لحقهما من تدمير ونهب وأذى.

وفي أدنى الأحوال:

كنت أتوقع ان فرنسا سمحت لـ :د عائض القرني ان يخاطبهم بلغتهم مباشرة عبر قنواتهم الفضائية !!

كنت أتوقع ان فرنسا سمحت لـ:د عائض القرني بالنقل المباشر على الهواء على مناظرات د. عائض القرني مع قساوستهم وأحبارهم ؟؟؟

كنت أتوقع ان فرنسا نظمت لـ:د عائض القرني المحاضرات والندوات لينشر الإسلام بين الفرنسيين ونقلت القنوات الفضائية الفرنسية ( شهادة ان لااله إلا الله وان محمدا رسول الله ) !.

واكتشفت ان شيئا من ذلك لم يحدث!!
الذي حدث ان د. عائض القرني تحت ووفق ( توجيهات وإشراف وتنسيق الأمير والسفير ) !!! التقى بالجالية المسلمة وغالبيتها من المغرب العربي,

واتضح ان د عائض القرني بالغ كثيرا كثيرا كثيرا في تقديم ( الشكر لفرنسا) ,
ويذكرني أسلوبه في تقديم الشكر بهذا الشكل بأولئك كثيري الانحناء لتقديم الشكر لسادتهم وكبراءهم وأصنامهم في الهند واليابان .

ما كنت احسبني لا أعيش حتى أرى داعية د. بحجم د. عائض القرني يفعل هكذا ؟ كانت صدمتنا كبيرة به بالذات !!
يتجاهل بكتاباته إخوانه المجاهدين والمجاهدات المسلمين والمسلمات المؤمنين والمؤمنات الصابرين والصابرات في سجون الطغاة الكبيرة ( الأوطان المحتلة ) والسجون الضيقة الصغيرة !! داخل وخارج تلك الأوطان ويطنب في تقديم أنواع الشكر بل وتبديد حتى ثروتنا من أشكال زهور وورود تبوك للكفار الصليبيين الحاقدين أتباع اليهود الماكرين الغادرين , وبهذا الأسلوب الذي كان ينبغي عليه ان إلا يفعله وعلى الأقل يصمت !! فالصمت من ذهب !! ولكنه الابتلاء !!
وهو الذي كان يردد في خطبه ومقابلاته الفضائية أبيات الشاعر الأديب محمد إقبال رحمه الله.

أرواحنا يا رب فوق اكفنا نرجوا ثوابك مغنما وجوارا

كنا نرى الأصنام من ذهب فنهدمها ونهدم فوقها الكفارا
لو كان غير المسلمين لصاغها كنزا وصاغ الحلي والدينارا
في المقال المذكور أضطر د. عائض القرني لأن يحلف يمين [2] غير مطلوبا منه ليؤكد لنا – نحن القراء- انه ألقى دروسا وخطبا في آلاف المسلمين وان بعض الدروس كان الحضور فيها يصل إلى خمسة آلاف شخص رجالا ونساء وهم دكاترة وأساتذة ومهندسون وأطباء وعمال من كل بلاد الإسلام وغالبيتهم من المغرب العربي وبهم من الشوق لسماع قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم , وفي مدريد كذلك في ضيافة الأمير السفير أقيمت خطبة جمعة وندوة عامة حضرها الألوف في تنظيم بديع وفي بروكسل امتلأت الأدوار الثلاثة وحضر الناس وكأنهم في صلاة العيد وسمع في المحاضرة بكاء الحضور !!!
جزأك الله خير يا دكتور !! وجعلها في ميزان حسناتك!
ولكن . نعم ولكن
ولكن د. عائض القرني لم يشر ولو حتى إشارة ليوضح لنا لماذا ؟ وجدت تلك الجالية الكبيرة التي قال انها آلاف من المسلمين بين ظهراني الكافرين والمشركين مع خطر ذلك على دينهم وأخلاقياتهم وحجاب نساءهم وتربية أطفالهم وتقاليدهم وهناك من القصص ما تدمي لها القلوب وتجف لها الخواطر وتقشعر لها الأبدان وترتجف لها الضمائر؟ ما الذي جعلهم يلجاؤون ويتحملون أخطار مظاهر الانصهار والذوبان في المجتمع الغربي أو على الأقل يصلهم غباره وأثاره ورماده !!! ما الذي أحوجهم إلى الهجرة إلى هناك يبحثون عن العيش والأمان هناك وليس في بلادهم الإسلامية على الأرض المسلمة رغم ان بلدانهم تزخر بالثروات من النفط والغاز وغيرها؟ وليته فعل !

ثم هل كان هذا هو المطلوب والمؤمل ( فقط ) على داعية بحجم د. عائض القرني ؟ وان ينحصر ويحصر دوره الدعوي على توجيهات وتنسيق وإشراف الأمراء والسفراء ؟

والمثير في المقالة ( شكرا لفرنسا ) !! ان د. عائض القرني طرح جملة من الأسئلة التي حيّرته ولم يجد لها جوابا !! أو ربما وجد أجوبتها وأخفاها عمدا وقصدا لأسباب خاصة به!

كما أبدى د. عائض القرني تعجبه من عدة أمور جعلته مدهوشا منبهرا من حضارة فرنسا المعاصرة !! سنحاول هنا ان نرفع أصواتنا لنزيلها عنه ونبددها وننقله من ” الحيرة ” إلى ” الفكرة “ومن ” التشويش” إلى ” الوضوح ” بإذن الله

يقول د.عائض القرني : ( ما سُئلنا عن كلمة , ولا وقفنا عند إشارة , وما نوقشنا عن أي جملة , بل وجدنا كافة التسهيل من الفرنسيين إلى درجة تنظيم بعض المحاضرات , وتسهيل الوصول إلى المساجد .) .
ويقول: ( خطبنا وحاضرنا ثم لا يسألنا فرنسي واحد, ولا نحاسب على كلمة, ولا نُسأل لماذا جئنا ؟ ولا نوقف عند بوابة, بل نجد منهم ( الدعم والتشجيع) !!؟
سبحان الله ! لا تعرف يا د. عائض القرني , وصلت إلى هذه الحالة , لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم, نسأل الله لكم الشفاء يا د. عائض القرني.
لأنك بهذا المظهر الذي أخبرتنا به في هذه المقالة تعد في ( مهمة رسمية ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب, )
ألا تعرف وأنت الذي أخبرتنا في المقالة: ( ان الذي يوجه ويشرف وينسق هو الأمير والسفير !!!) وهذا وحده كافي ليس فقط لأن لا يسألوك ولا يحاسبوك بل يحتضنوك ويقبلوك , ولا توقف عند بوابة بل ستفتح لك كل البوابات الأمامية والخلفية إذا رغبت , وستجد منهم كل الدعم والتشجيع كما ذكرت أنت ) وهو أمر لا يمكن ان يحظى به أي مؤمن مجاهد في سبيل الله , يجاهر علنا بدعوة وتحويل فرنسا وغير فرنسا إلى الإسلام فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ)(آل عمران: من الآية185)

ألا تعرف انك تندرج في إطار خطة تحسين صورة الغرب لدى المسلمين ؟ وليس العكس فديننا الإسلامي النقي الصافي كما نزل به الوحي الأمين عليه السلام على قلب الرسول الأمين صلى الله عليه وسلم, لا يحتاج إلى تحسين صورته لدى الغربيين
بل ان حضارتهم وأفكارهم وفلسفاتهم وسلوكياتهم يا دكتور عائض القرني هي المشوهة ومناهجهم التعليمية والتربوية المنحرفة التي تبث الكراهية والضغائن والبغضاء وما تخفي صدورهم اكبر تبعا لأناجيلهم السبعة والسبعين المحرّفة ( فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ) (البقرة:79) . وعلى هذا فمناهجهم وطريقتهم وسلوكياتهم هي التي تحتاج إلى تصويب وتصحيح وتحسين وتوجيه إلى الطريق المستقيم .

وما دمت توحي لمن يسمعك بقبولك للإدانة التي حكم بها الغرب عليك أيها المسلم وتعترف بان منهجك مشوّه
وانه يتوجب عليك التصحيح فأنت تسير في إطار نهج خطة الغرب لإثبات الإدانة ؟

أنت على العين والرأس في فرنسا وغير فرنسا ما دمت لا تعتبر ( الجهاد في سبيل الله من العقيدة الصحيحة ,) ولا ( تدرسها ) , بل ولا ( تذكرها حتى مجرد الذكر في محاضراتك ومقالاتك ) حتى تدفع عنك ما كنت تفتخر به من أوصاف وتعتبرها أوسمة لكل مؤمن صادق في إيمانه مثل : ( أصولي إرهابي متطرف ..الخ .

مادمت لن تُـعـَلْم المسلمين كيف يجاهدوا في سبيل الله؟ ويستيعـدوا دورهم القيادي ويكونوا سادة الدنيا من جديد ينشرون الإسلام ويزيلون العوائق أمام ذلك بالوسائل الشرعية التي أمرنا الله بها وجعلها ذروة سنام الإسلام وسياحة الأمة الإسلامية واقصر طريق إلى أرقى منازل الجنة .

تشابهت مع ( ذاك ) الذي يدّعي أنه ( مسلما علمانيا ) يفصل الدين عن الدولة.
وما دمت مسلما تصلي وتصوم وتخطب الجمعة وتهز راسك وتبكي وتهز المسبحة ومن البيت إلى المسجد فلن يعترض سبيلك أحدا يا عائض حتى في البيت الأبيض
الرئيس الأمريكي يصوم يوما من رمضان ويقيم مأدبة إفطار لزعماء الجالية الإسلامية ويشيد بالإسلام ويصفه بأنه دين عظيم ودين السلام والتسامح.

وحتى الراقصة ” فيفي” أدت فريضة الحج وأقامت مآدب الإفطار في رمضان طمعا في قبول دعاءها ان يوفقها الله في الرقصة القادمة !!! وصرخ السكارى المسلمين ( العصاة شاربي الخمر والمخدرات ) :” متعينا يا حجة بارك الله فيك !!!) بشهادة د. الداعية الفاضل العوضي على شاشات الفضائيات الذي نقل لنا هذا المشهد المؤسف وانتقده بمرارة !!

إن اختلافنا معك يا دكتور ليس على الدعوة والتبليغ, بل على التوقيت والطريقة والأسلوب, وعلى التناغم في التقّول والتظليل والكذب, وأنت تعلم كل العلم يا د. عائض ان الدعوة والجهاد متلازمان لا ينفصلان , ونحن مثلك نعلم ان الدعوة بالحكمة واللين والرفق أعظم مليون مرة من التشنج والفظاظة والغلظة – ولكن ( الغلظة ) تكون ضرورة في بعض المواضع وأمرنا بها الله عز وجل ولا ولن نخالف أوامر ربنا تبارك وتعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ) (التوبة:73) ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ) (التحريم:9)
نـعم . ما يؤلمنا ان د. عائض القرني هدانا الله وأياه بأسلوب كتابته هذا , تناغم مع العلمانيين و عبيد السلاطين , وصحيفة ” الشرك الأوسط ” خدم العدو والعدو الآن يغمز المجاهدين من هذه الزاوية فهم يتهمون المجاهدين والدعاة والعلماء المنافحين عنهم ” بالتشنج والفظاظة والغلظة ” بينما لا تنطبق هذه الصفات بالجملة إلا على الكفار الفرنسيين وغيرهم من اليهود والنصارى في فرنسا والأرض بأسرها, ومن شدة تشنجهم وفظاظتهم وغلظتهم قتلوا ملايين المسلمين في الأرض ولا نحتاج لتقديم الأدلة من أشرطة د. عائض القرني ( الأصلي ) وهم الان اجتاحوا بجحافلهم الهمجية أراض المسلمين وقتلوا الملايين وشردوا المسلمين ونهبوا ثرواتهم وأقاموا السجون السرية والعلنية مثل جونتنامو وابوغريب وغيرها التي لم يفعلها أجدادنا المجاهدين المسلمين عبر تاريخ الفتوحات حاشا وكلا بل كما قال مؤرخهم الذي ذكرته جوستاف لوبون: ( ما عرف العالم والتاريخ فاتحاً أعدل ولا أرحم من المسلمين).
ولكنهم هم , من شدة ظلمهم وتشنجهم وهمجيتهم وكذبهم وتظليلهم ينسبون إلى الجهاد والمجاهدين والى العلماء والدعاة الصادقين فظائع الأعمال الوحشية والجرائم التي يقوم بها عملائهم ويستغلون ضخامة الآلة الإعلامية التي بين أيديهم لهذا الغرض الفاحش , ويصفون فريضة الجهاد في سبيل الله بـ : ” الأسلوب الأهوج الكريه المشوه الذي قدمّ الإسلام عبر فوهات البنادق والديناميت والحزام الناسف ” وتردد أنت مع الأسف هذه الكلمات في مقالتك , بنفس النَفَسْ وأوقعوك في شباك صنعوها لكم حتى جعلوكم لا تميزون بين الممارسات التي يتفنن العدو في صنعها أقوالا وأفعالا ونسبتها زورا وبهتانا وظلما وعدوانا للمجاهدين من جهة وبين الأعمال الشريفة للمجاهدين التي تدافع عن الدين والعرض والمال والنفس والأرض الطاهرة التي دنستها قوات الاحتلال اليهودي الصليبي الأمريكي الفرنسي الانجليزي الايطالي الاسباني وعباد البقر والأوثان وعموم أطراف الحلف الإرهابي العالمي المعاصر من جهة أخرى .
ولا يألوا العدو وأعوانه جهدا في سبيل تشويه فريضة الجهاد وتشويه صورة المجاهدين في محاولة يائسة لعزلهم وتنفير أمتهم منهم والاستفراد بهم والقضاء عليهم , وبدلا ان يقوم العلماء والدعاة ومنهم مثلا د. عائض القرني للذب عنهم , ويغدقون عليهم من فيض خير الله الذي ألهمهم به ليقوون شوكتهم , يقعون في
فخ العدو ويخدمون خطته والعياذ بالله .

وهنا يستحق الأمر القسم ( فو الله الذي لا اله إلا هو لن يضر المجاهدين من خذلهم كما بشرنا النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم , ) والواجب بل الفريضة القائمة اليوم هي مناصرة ومؤازرة مقاصد المجاهدين ومن يتجه خلاف هذا المسار و يقع في أعراض الجهاد والمجاهدين بقصد أو بدون قصد , ويغمزهم ويؤلب عليهم , ولا يكون واضحا في موقفه من الاحتلال الإرهابي العالمي في بلاد المسلمين اليوم فنحن نختلف معه اختلافا جذريا وقاطعا وحاسما وسيفضحه الله على رؤوس الخلائق ويلقى خزي في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد إلا من تاب إلى الله توبة صادقة .
فالمجاهدين اطهر من ماء السماء وأنقى من ماء البحار والمحيطات والأنهار وأغلى من معادن باطن وظاهر الأرض الثمينة. هم خير خلق الله في أرضه, وهم ذروة سنام الإسلام, هم على قمم هذا الدين, هم رجال الدعوة والجهاد. هم تاج على رؤوس المسلمين .
قال سفيان بن حسين : ( ذكرت رجلا بسؤ عند إياس بن معاوية. فنظر في وجهي فقال: أغزوت الروم ؟؟ قلت: لا. قال: أغزوت السند والهند والترك؟؟؟ قلت : لا.
قال : أفتسلم منك الروم والسند والهند والترك ولم يسلم منك أخوك المسلم المجاهد!!!
قال سفيان : فلم اعد بعدها) . أي إلى ذلك الذكر السيئ لإخواني المجاهدين المؤمنين.
انهم طلائع الإيمان , طلائع الخلافة على منهاج النبؤة , والمهئيين لها بإذن الله .
وان الأخذ بالأسباب – وإن وقعت بعض الأخطاء- لا ينافي الإيمان ببشارة النبي صلى الله عليه وسلم بذلك , فعندما بشرنا النبي صلى الله عليه وسلم بفتح القسطنطينية وأثنى على جيشها وأميرها (نعم الجيش جيشها ونعم الأمير أميرها) حرص كثير من الخلفاء على الظفر بهذا الثناء الفاخر فظلوا يبعثون البعوث ويرسلون الجيوش والفرق فاستشهد الآلاف عند أبوابها وأسوارها وصد الآلاف عن أبوابها وأسوارها وعز عليهم الطلب في تحقيق البشارة ولكنهم لم ييأسوا ولم يركنوا إلى الدنيا ولم يحبطوا ولم يتحولوا عن هذا الهدف العزيز ولم يستبدلوه بالوفود الرسمية والشعبية والهدايا والعطايا إلى حاكم القسطنطينية أو بلدان أوربا بل ظلوا ثابتين على الطموح الكبير يتوقون إلى الجنة فيرسلون الجيوش ويهاجمون ويغزون لم يملوا ولم يكلوا حتى جاء الفتح , حتى جاء أمر الله على يد من قدر الله له في علمه البشارة الأمير محمد الفاتح بعد خمسة قرون وفرح المؤمنون بنصر الله وسجل التاريخ إلى يوم القيامة تحقق نبؤة محمد صلى الله عليه وسلم فيما بشر به ولازالت الأرض تنتظر تحقق فتح القسطنطينية الثاني والجزء الثاني من تلك النبؤة نفسها بفتح روما بإذن الله وهنا ينبغي الإشارة ان التاريخ لم يسجل لنا ان أحدا قال على الخلفاء الذين بعثوا الجيوش التي لم يكتب لها النصر انهم مقصرون أو متطرفون وانهم رموا الشباب إلى التهلكة ولم تكن الراية واضحة أو أنهم من دعاة العنف والإرهاب أو أنهم لم يراعوا موازين القوى وطبيعة الظروف وعدم توفر الإمكانيات وأرسلوا أبناء المسلمين للموت في سبيل سطرين من حديث ربما غير صحيح وربما ضعيف ..الخ مما نسمعه اليوم من دعاة الهزائم والاحباطات الواهنين رموز الذل والنفاق الذين تركوا الإعداد والجهاد فضاعت القدس واسطنبول وبغداد ولم تعد الأندلس منذ ستة قرون حتى اليوم . ومن هنا نفهم أن الأخذ بالأسباب سنة لا تتعارض مع تحقق البشارة في الحين الذي يقدره الله بل ان التوقف عن الأخذ بالأسباب هو الذي ينافي ويصادم الحقائق الربانية والمنهج الرباني الواضح فالجهاد ماض إلى يوم القيامة وحتى لو تواكل أقسام من الناس وغرتهم الحياة الدنيا أو أجبروا على ما لا يرضوه أو انساقوا وراء الأهواء والشهوات فانه لا تزال طائفة طائفة من امة محمد صلى الله عليه وسلم على الحق ظاهرين لا يضرهم من خذلهم وهم خير فوارس على ظهر الأرض كما وصفهم صلى الله عليه وسلم وقال عنهم ربهم عزوجل )أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الأَلْبَابِ[)عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ[( فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ). ( فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ)
إن المتخاذلين الذين يشيعون روح الهزيمة واليأس والخذلان بين الأمة الإسلامية في محاولة لفت عضدها وبث الوهن في العزائم وخلخلة صفوف الوحدة هم أعوان العدو بل ( هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) هؤلاء هم البعيدين عن المعركة لنصرة دين الله , هم الذين لا يثقون بالله لا يثقون بوعد الله ولا يعملون في سبيل الله ولا يؤمنون إن الله على كل شيء قدير لا يؤمنون إن الأمر كله بيد لله الأمر كله لله , لله الأمر من قبل ومن بعد ( قُلْ إِنَّ الأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّه) إنهم ( الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرا وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً) ( بَلْ ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَنْقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَى أَهْلِيهِمْ أَبَداً وَزُيِّنَ ذَلِكَ فِي قُلُوبِكُمْ وَظَنَنْتُمْ ظَنَّ السَّوْءِ وَكُنْتُمْ قَوْماً بُوراً) إنهم أصحاب الظنون الخطيرة البائسة إذ يعتقدون ان المسألة مجرد لعبة سياسية وهي والله ليست كذلك بل ان الحياة كلها ابتلاء واختبار إما إلى جنة أو إلى نار ( وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلاً ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ) لذلك أفتى العلماء عبر القرون ( لا يجوز اصطحاب مثبط ولا مرجف ولا مخذل ولا معوق ( لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلا خَبَالاً وَلأَوْضَعُوا خِلالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ) وسيسقط المنافقين وسط الطريق أو نهايته وستكون النهاية مخزية لهم في نهاية الأمر. ونحن نثق بوعد الله ورسوله وستجتمع الأمة الإسلامية منتصرة طال الوقت أم قصر ستجتمع تحت الراية المظفرة راية العزة والنور والرحمة والمعركة الكبرى بين الإسلام وأعداء الإسلام بين الحق والباطل لم تنته بعد والناس كلهم يتفقون بأنها قد تطول أو تقصر ولكن لابد ان تصل إلى نهاية حاسمة ونحن ندرك ذلك وندرك بان نهايتها خلافة على منهاج النبؤة ولن يخلف الله وعده .
)أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلا تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ[)فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُؤُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيباً)[حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ).

ولهولاء نقول بكل اعتزاز وفخر وعقل وبصيرة ان المسلمين الاوائل لما أنبئوا بان الله سيكسر ملك كسرى بسيوفهم ما قبعوا في البيوت ينتظرون تحقق الخبر ووقوع الأمر بلا مقدمات يبذلونها وجهود يقدمونها لا بل اعدوا للأمر عدته واخذوا للشأن أهبته حتى وقع النصر وتطابق أمر الشرع مع أمر القدر.
ان المسلمين الاوائل لما أنبئوا بان الله سيكسر ملك قيصر على أيديهم لم يناموا على ألاسََّرة منتظرين تحقق النبؤة ووقوع المعجزة بل شمروا عن ساعد الجد وجردوا الحسام من الغمد وانطلقوا في ارض الله يقاتلون باسم الله من كفر بالله حتى سقطت مملكة قيصر وتطابق المشروع مع المقدور وهكذا كان الشأن في النبؤات الأخرى عن فتح مصر والشام والعراق والقسطنطينية لم يقل السلطان محمد الفاتح رحمه الله ان فتحها ليس وقته الان بل قامت موجبات الجهاد الشرعية في عهده فامتثل وجاهد وفتح وانتصر .

وأما نشر البعض اليوم ان جهاد العصر يتمثل فقط في الحوار فقط والقبول بالاحتلال والإذلال واعتبار عملاء الاحتلال أولي الأمر والتوجه فقط نحو العلوم الحديثة والتقنية والانترنت وليس بالقتال في سبيل الله وإذاقة الكفار نفس الكأس التي يذيقوها للمسلمين , فهو نشر للسلبية والتواكلية والخذلان وقد يطلي هذا الكلام السخيف على قطاعات من الشباب فعجبا لمروجي هذا الكلام ومروجيه ومردديه ولا ادري بأي حجج وأدلة يقعون في هذه الزلة و متوهمين ان المهدي عليه السلام سيخرج إلى قوم قاعدين أو سينصره أناس خاملون يتنقلون بين غرف النوم والسفارات والفنادق من باريس إلى مدريد إلى كوبنهاجن إلى مونت كارلو ..الخ ؟”

ان الأخذ بالأسباب التي يهيئها الله بعمل دؤؤب لا تتنافى إطلاقا مع كونها ستؤول بإذن الله إلى يد المهدي عليه السلام أما دعاة الخمول فهم أنفسهم الذين لا يعملون بالإسلام ولا يهيئون الطريق لاستقبال المهدي عليه السلام ويحاولون ان يفرضوا الخمول والاتكالية على هذه الأمة حتى لا تستعيد ذرى المجد الذي كانت فوق قممه السامقة ولكن يأبى الله إلا ان يتم نوره ولو كره الكافرون ولو كره المشركون فكما ان الدجال شر مخبؤ فان عدل الله يقتضي ان يواجهه بخير مخبؤ لذلك نستوعب قول النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم (إني قد خبئت له خبئا) إذن الشر المخبؤ يخرج من خبئه بقدر الله ويعمل جاهدا على نشر الفوضى والظلم على طول الأرض وعرضها والخير المخبؤ سيظهر ويعمل على تصفية كل بؤر الظلم والفساد والباطل والجور )وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً[
ثم ينقلنا د. عائض القرني هداه الله فجأة إلى قوله : ( أصبحت لدينا قناعة ( أخرى ) ان العالم مستعد للاستماع إلينا واحترامنا إذا خاطبناه بالمنطق والحوار والبرهان عبر تواصل حضاري تحت مظلة التعايش السلمي واحترام الإنسانية بدلالة قوله تعالى )يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) (الحجرات:13)

ما شاء الله د. عائض القرني ( قناعة أخرى ) منذ متى ؟

منذ متى بالضبط وبدقة وعلى وجه التحديد يا دكتور عائض ؟

نحن لدينا قناعة واضحة ثابتة منذ ان تتلمذ الكثير من صغارنا وشبابنا على خطبك ومحاضراتك . فكيف فقد د. عائض ( القناعة السابقة ) وأصبح عنده ( قناعة أخرى ) ؟؟!!
لم يشرح لنا د. عائض كيف تكونت هذه القناعة ( الأخرى ) مجددا ؟!

لعلنا نتذكر عندما سئل د. عائض القرني هدانا الله وإياه قبل سنوات قليلة عن الدعوات التي ترتفع من بعض من يسمون أنفسهم بالمثقفين في الدول الإسلامية للتطبيع والتعايش السلمي مع اليهود أجاب فضيلته : هذه الأصوات ترتفع وتختفي تفعل ذلك وتتربص وتنتظر حتى يناسب الوقت ان تعيد الكرة مرة ثانية فإذا رأت العالم في غضبة عارمة على اليهود سكتت وخمدت كالبيات الشتوي للضفادع وسوف تعود من جديد تنقنق وتدعوا لهذا لانها أصلا لا تحمل مشروعا حضاريا أو مشروعا إسلاميا إنما هم أناس ليس لهم مبادئ ولا أخلاق ركبوا موجة التطبيع الظالم الإثم وهؤلاء يطبعون مع قتلة الأنبياء والرسل عليهم السلام والحمد لله ان صوتهم مختنق وضعيف أمام الجماهير المسلمة الهادرة التي ترفض هذا أي التطبيع والتعايش معهم في ظل ظلمهم وجورهم وانحرافهم وفسادهم ).
وقبل ذلك بزمن حدثنا في محاضرة جميلة بعنوان ( العلمانيين في كتاب الله ) وفيها باختصار شرحا تفصيليا مطولا وأمثلة كثيرة لما تلاه عليهم من كتاب الله ( أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)(البقرة: من الآية85)إنَّنِي بَرَاءٌ مِمَّا تَعْبُدُونَ)(الزخرف: من الآية26)

ثم لم يقل لنا د. عائض القرني في مقالته ( شكرا فرنسا ) ما ذا أجابوه في فرنسا التي أغدق عليها الشكر والمديح عندما قراء عليهم: ( وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلا مَنْ كَانَ هُوداً أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)(البقرة:111)

لم يقل لنا د. عائض القرني في مقالته ( شكرا فرنسا ) ما ذا أجابوه في فرنسا التي أغدق عليها الشكر والمديح عندما قراء عليهم : ( أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ) (الأنبياء:24)

لم يقل لنا د. عائض القرني في مقالته ( شكرا فرنسا ) ما ذا أجابوه في فرنسا التي أغدق عليها الشكر والمديح عندما قراء عليهم ( لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (المائدة:17)

لم يقل لنا د. عائض القرني في مقالته ( شكرا فرنسا ) ما ذا أجابوه في فرنسا التي أغدق عليها الشكر والمديح عندما قراء عليهم ( لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرائيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ) (المائدة:72)

لم يقل لنا د. عائض القرني في مقالته ( شكرا فرنسا ) ما ذا أجابوه في فرنسا التي أغدق عليها الشكر والمديح عندما قراء عليهم ( لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) (المائدة:73)

هل تخلى نصارى فرنسا عن النصرانية والتثليث ؟ وتحقق الغرض الذي من اجله قامت الدعوة ورسالة السماء إلى الأرض ؟!!

هل تخلى نصارى ويهود فرنسا عن مخططات فرض ديكتاتوريتهم على العالم وتقاسمه فيما بينهم ؟

هل تخلى الغرب وأمريكا وفرنسا خاصة عن هذا حتى يكيل لهم د. عائض القرني كل هذا الشكر والمديح ؟؟!!

ثم الم يقل لنا د. عائض القرني ( الأصلي ) قبل سنوات قليلة فقط في ربيع الثاني 1423هـ الموافق يونيو 2002م ( نحن نعلم اليقين انهم كما وصفهم الله سبحانه وتعالى ( وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ) (البقرة:120)

قال لنا د. عائض القرني ( الأصلي ) : ( أصلا هم لن يرضوا عنا ولن يتسامحوا, حتى نغيّر الإسلام جملة وتفصيلا !!! والدعوة إلى تغيير المناهج الدراسية دعوة إلى تغيير الدين عموما,والاستسلام لهؤلاء ليغيروا مناهجنا كما هي الحملة الأمريكية التي تطالب دول الخليج أو الدول الإسلامية ان تغير مناهجها لتحذف آيات الجهاد في القرآن لأنها آيات إرهابية وتدعوا للإرهاب فهذا مرفوض جملة وتفصيلا . والواجب على المسلم ان يقف أمام هذه الدعوة الجائرة الظالمة الخاسئة لأن تغيير حرف واحد أو إنكاره كفر بالله تعالى لقوله تعالى ( أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ) (المائدة:50)

وقال لنا د. عائض القرني الأصلي😦 العداوة ضد العمل الخيري الإسلامي من الغرب والأمريكان هذا متوقع منهم نحن نريد ان نكون عند سؤ ظن أمريكا , أنا لا أريد ان اكسب ثقة أمريكا ورضا أمريكا لترضى عني لأنه يديرها ثلة من الناس منهم الصهيوني والعلماني ومنهم المنتفع بإذلال البشر فلماذا نريد تحسين صورتنا أمام أمريكا ؟ بل نحسّن صورتنا أمام الواحد الديان سبحانه وتعالى فالعمل الخيري الإسلامي هذا يريدون إغلاقه من قديم لكن أتت لهم حجة وهي ما سموه الحرب على الإرهاب فاستغلوها فرصة ورفعوا العصا أمام كل ما هو خيري وأمام الجمعيات الخيرية المباركة التي نفع الله بها فصار هذا الظلم والعدوان , وهذا متوقع . والعداوة ضد المناهج الدينية في التعليم عداء ضد الإسلام فلم يجدوا مدخلا ليحاربوا الإسلام إلا عن طريق المناهج وقالوا ان مناهجكم هذه خرجت إرهابيين ونرى الواجب تغييرها فهم يريدون شطب 240 أية من آيات الجهاد في القران الكريم ويريدون ان تلغى كذلك السيرة مثل سيرة خالد بن الوليد وصلاح الدين الأيوبي وطارق بن زياد وسعد بن أبي وقاص وأمثالهم ممن فتحوا الأرض واثروا في الحضارة الإنسانية بغزواتهم رضوان الله عليهم فالاستسلام لهؤلاء معناه إلغاء للإسلام والدين فانهم لن يتوقفوا عند المناهج فإذا ألغيناها قالوا نريد أيضا ان نحذف من القران الآيات التي تنص على عداء النصارى واليهود . فإذا وافقناهم فمعنى ذلك اننا ألغينا الدين وأننا أصبحنا نتلقى أوامرنا من واشنطن وباريس بدل من ان نتلقاها من عند سدرة المنتهى التي أتى بها جبريل عليه السلام [3])

وماذا أجابوا د. عائض القرني على سؤاله التاريخي وماذا قدمتم للمرأة في العالم الغربي حتى أصبحت دعاية وسلعة مبتذلة لا قيمة لها ؟؟[4])

وماذا أجابه إخواننا المسلمين في فرنسا على تساؤله التاريخي أيضا الذي طرحة قبل أعوام نصا : ( والان – والكلام لا يزال للدكتور عائض القرني – هل نريد من المرأة المسلمة ان تترقى أم تتدنى وتهبط حتى تصبح كالمرأة الأمريكية التي أصبحت تقود الدبابة في جبال أفغانستان وتركت بيتها ورسالة مجتمعها[5] ؟! ( مع ملاحظة نضيفها للدكتور عائض القرني ان وزارة الحرب الفرنسية تديرها وزيره امرأة وتقود جيوشها المحاربة للمسلمين في أفغانستان والعراق وغيرها ).
ان فرنسا مثل باقي الغرب تعاني من أعراض واضحة لحضارتها المعاصرة التي أصبح من المتعارف عليه أنها تشمل (القلق والضيق والشقاء والتعاسة) وستؤول إلى الضياع الشامل ( وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوىً لَهُمْ)(محمد: من الآية12) ([6]). وتؤكد أخر الإحصائيات الرسمية الفرنسية التي ربما لم يطلع عليها د. عائض القرني وهذا ليس من طبيعته الذكية أنعدد الأطفال الذين وُلدوا خارج نطاق الزواج في 2006م، تجاوز عددالأطفال الذين وُلدوا لأبوين متزوجين، وذلك لأول مرة في تاريخ فرنسا”. وقدذكر مكتب الإحصاء الرسمي الفرنسي أن ما بين ثمانمائة وثلاثين ألف مولود في فرنساعام 2006م، وُلد 5,50% منهم لأبوين غير متزوجين، هذه الأرقام المفجعة بالنسبة لمن لازالفي أنفسهم هناك بعض الغيرة على القيم الخلقية والحضارية الإنسانية؛ دفعت العديدينفي فرنسا إلىدق نواقيس الخطر من تنامي ظاهرة العلاقات غيرالشرعية،وتَوَلِّيها المكانة الأهم في العلاقات الجنسية بين النساء والرجالفي فرنسا، ما يعني انهيارَ قيم المنظومة العائلية والأخلاقية، وفساداً على مستوياتعدة.[7]
ليس الأمر غريبا على مثل هؤلاء الذين وصفهم رب العزة والجلال ( أُولَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ )
فالاشتراكي البارز الرئيس الفرنسي الراحل ميتران أعلن قبل وفاته بقليل ان له ابنة غير شرعية تدعى ” نازارين” أصبحت آنذاك في الـ20 من العمر وأصبحت فرنسا تطلق على هذا النوع من الأطفال ( النازاريين) نسبة إلى ابنة رئيسهم غير الشرعية !!!

فماذا ينتظر من مجتمع مفكك غالبيته من أبناء الزنى ؟؟ ويريدون ان يذيبوا الجالية المسلمة في إطاره أيضا , ؟؟

ماذا ينتظر من بلد يحكمها ( رئيس روفلي – ديوث ) بمعنى الكلمة , يسمح لزوجته السابقة رئيس حملته الانتخابية التي أوصلته إلى الاليزيه ان ترتاح من عناء الحملة الانتخابية مع صديقها في نيويورك , ثم يتركها له ولغيره نهائيا , ويتزوج من عارضة أزياء شهيرة عندهم استقبلتها الصحف البريطانية في زيارته الأخيرة بصحبته بنشر صورها عارية تماما !! وعرضت بعض صورها العارية بآلاف الدولارات أثناء الزيارة [8].
هذه الأنعام والبهائم والدواب(إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الَّذِينَ كَفَرُوا فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ) (لأنفال:55)( إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ) (لأنفال:22)
ربيبة محوّر الشر شّر البرية )إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ) (البينة:6)

هل تستحق الشكر والتقدير والاحترام يا دكتور عائض القرني أم تستحق الجهاد لإخراجهم من الظلمات إلى النور , وتنظيف المجتمع البشري من الأدران التي خلفتها ولا تزال حضارتهم الفاسدة !

أين منها حضارة الإحصان والعفاف التي نشرها الفاتحون الأوائل رضي الله عنهم , والتي ينبغي علينا ان نعيد سيرتهم ونصمد أمام هذه الدعوات لنثبت لهم كما قلت أنت يوما ( ان ديننا خالد ومعجز وهو من عند الله ).

يا د. عائض القرني ! نحن الذين حملنا مشعل النور والهداية إلى وسط فارس وعمق الشام وزوايا إفريقيا وأقاصي الأندلس وأعالي البلقان واشتاقت ولازالت أوربا شرقها وغربها مدنها وأنهارها نهر الراين ونهر السين ونهر التايمز ونهر الأمازون ما وراء المحيطات وبحيرة البندقية وغيرها من الأنهر والبحار والمدن والجبال تنتظرنا حتى تتحقق كامل بشارات المصطفى صلى الله عليه واله وصحبه وسلم .

يا د. عائض القرني ! نحن أهل القيّم والفضيلة وننتصر عندما ترتفع مآذن مساجدنا وتتحقق قيّمنا التي انزلها الله تبارك وتعالى من السماء!
يا د. عائض القرني ! نحن الذين بإذن الله سنعلمهم أخلاق الحرب والسلم والتعامل المثالي مع الأسرى والشيوخ والنساء والأطفال مع الشجر والثمر مع المساكن والخيام سنعلمهم آداب الغزو والقتال و معاني الفتح والرحمة فعندما فتحت مكة لم يحدث سلب ولا نهب ولا قتل ولا اغتيال ولا اسر ولا سجن ولا اغتصاب كان أعظم فتح في التاريخ فمن دخل بيت الله فهو امن ودار أبى سفيان فهو امن من دخل دار أم هاني فهو امن وعندما سأل النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم .
رؤوس القوم في مكة ماذا تظنون أني فاعل بكم؟ فقالوا كريم وأبن أخ كريم قال: فاذهبوا انتم الطلقاء وعندا جاهد الأجداد وفتحوا الدنيا وغزو العقول قبل القلوب لم يكن همهم البترول والذهب والقصور بل الدعوة إلى الله وفتح القلوب نحو الجنة فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز فاستقبلوهم بالحب لا بالكراهية وقبلوهم على رؤوسهم وخلدوهم في ذاكرتهم حتى اليوم .

يا د. عائض القرني ! إن التجديد والتطوير والتحديث في وسائل العلم والمعرفة بدين الله الشامل لا يعني تبديل وتغيير دين الله وتكذيب الله ورسوله كما يريد أعداء الله ونحن أهل الحضارات السامقة والتطوير الشامل يعترفون لنا هم ومن أفواههم وكل تاريخهم يشهد لنا! وسيعود يشهد لنا كيف سنجعل العلم في خدمة البشرية كلها بالحق قريبا بإذن الله.

يا د. عائض القرني ! ان رسالة المسلم في الأرض هي الحياة ومن اجل جعل الحياة في الدنيا طيبة ومن اجل الحياة الأخرى الطيبة الدائمة لو كانوا يعلمون, ليست رسالة قتل وهدم وتدمير بل رسالة هدى وبيان وتوضيح وإرشاد ولا عدوان إلا على الظالمين وأن أجدادنا المسلمين لم يدخلوا البلدان قتلة وغزاة ناهبين لم يقيموا في تاريخهم سجون مثل سجن جوانتناموافي كوبا وسجن أبو غريب في العراق والسجون السرية !! أبدا وحاشا وكلا بل فاتحين للعقول والقلوب إلى الإيمان ورحمة من رب العالمين، وقد وصلوا إلى كثير من أنحاء الدنيا مجاهدين وسطرّوا صفحات ناصعة في تاريخ الإسلام عقيدة وشريعة. هذا هو الفرق بين الفتوحات الإسلامية والعدوان اليهودي الصليبي الحاقد .

يا د. عائض القرني ! نحن سنواصل حمل راية و مشعل الهدى والنور إلى الأرض كلها! وسنقيم محكمة العدل الدولية الحقيقية ونأتي لها بالمجرمين والطغاة مكبلين بالأغلال لتقتص للدماء الزكية! ونطهر الأرض من شرورهم وفسادهم! وسنعالجهم من الإيدز والايبولا وغيرها من الإمراض وقد بدأت تباشير هذا لأننا سنقيم حضارة الإحصان والعفاف بإذن الله نحن الذين سنشيع أجواء الحرية وحقوق الإنسان والعدل في الأرض كلها وسنغيّر مناهجهم التعليمية والتربوية وننقيها تماما من الكراهية والضلال ونطوّر العلوم الحديثة لما فيه خير الإنسانية. أقولها بكل ثقة واطمئنان إلى وعد الله الذي لا يخلف الميعاد.
وهذه بشرى البشارات وأم البشائر التي ستجعل الأقصى يبتسم والقدس تستبشر وتتهياء ألان بحق وحقيق بعد طول انتظار وصبر وعناء تستعد للفرج الوعد الحق واستقبال الحدث الجليل ,ان بيت المقدس والمسجد الأقصى اللذان يتعرضا للأذى وعمليات الهدم والتخريب على أيد يهود النجسة اليوم في عصرنا في ظل الاحتلال اليهودي والصليبي الحاقد لأفغانستان وباكستان والشام والعراق وحركة الحصار الإرهابي العالمي ضد الدول والشعوب الإسلامية هي المقدمة الطبيعية في الفتن والملاحم وللرحمة الربانية فان ووراء المحنة منحة ففي الأحاديث والآثار الصحيحة بشارات تحيي الأمل في نفوس كل المؤمنين بان بيت المقدس سيبنى بناء بعد ذلك لم يبن مثله وينعم نعمة لم ينعم مثلها قط .

يا د. عائض القرني ! إننا على موعد مع ( نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ)(الصف: من الآية13) أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ)(البقرة: من الآية214) ( إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً نَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً) وقد بشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . ان الجهاد ماض إلى ان يقاتل بقية المؤمنين الدجال ويخلصون العالم من شروره وبشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم .
بتخليص العالم من شرور اليهود وبشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . بحسم فتنة المسيح الدجال وتطهير الأرض منهم وبشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك[9] ) وبشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . بخيار الناس وقال لأصحابه الكرام ( هم مثلكم أو خيرا منكم [10] ). بشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . بجند في الشام وجند في العراق وجند باليمن نسأل الله ان نكون من جنده , وبشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . بفتح القسطنطينية ورومية وفتح الله القسطنطينية الفتح الأول واقترب فتحها الثاني من فضل الله بالتهليل والتكبير وسيفتح الله روما ونحن على موعد مع روما والأرض كلها لتظللها رحمة الله(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ).

يا د. عائض القرني ! هذه بشارات تعرفها من نبيناصلى الله عليه واله وصحبه وسلم . إذن اقتربت نهاية الظلم الذي بلغ مداه على نطاق الأرض كلها نحن نقول هذا بكل ثقة وبدون أدنى شك ان الإسلام سينتصر وسيبلغ الإسلام ما بلغ الليل والنهار ولا يبقى بيت من وبر ولا مدر إلا وسيدخله الإسلام وسيبلغ ملك الإسلام المشارق والمغارب فعن ثوبان رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم قال : ( ان الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوي لي منها وأعطيت الكنزين الأحمر والأبيض) وهو لا ينطق عن الهوى ان هو إلا وحي يوحى من الله تبارك وتعالى القائل ({فَلا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ }المعارج40
نعم أي وربي انه القادر الجبار المنتقم العادل جل جلاله ({رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ }الرحمن17 {رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلاً }المزمل9
فكما نرى هذا السير المتدافع وراء اليهود والنصارى حتى لو سلكوا جحر ضب رأينا بيننا من يسلكه مصداقا لسنة الله كما اخبرنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . سنرى كذلك مصداق الحديث النبوي الشريف بانتشار ملك الإسلام في كل المشارق والمغارب في الأرض كلها وتحقيقا لوعد الله {هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ }التوبة33 {هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً }الفتح28 {هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ }الصف9 وقد رأينا الإسلام وقد غلب في القرون الأولى على الأديان التي كانت قائمة ولكنه لم ينتصر على جميع الأديان ومنها أديان جديدة صنعها البشر في القرون اللاحقة إلى اليوم واعتنقوها بل وهي اليوم في عصرنا كثيرة ومتعددة وتتوفر لها الأجواء الديمقراطية الخصبة والحماية العسكرية ولازلنا ننتظر تحقق هذه البشارة ( سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الأحزاب:62) (سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الفتح:23) ) سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْراً)(الطلاق: من الآية7) ( عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ)(لأعراف: من الآية129) وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) (الانبياء:105)
يا د. عائض القرني ! إننا على أعتاب خلافة على منهج النبؤة تملا الأرض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا بإذن الله !! لا يراها إلا من امتلاء قلبه وعقله نوراً وجعل الله له نوراً يمشي به في الناس نسأل الله ان نكون منهم آمين .

في هذا المقال ( شكراً لفرنسا ) أتحفنا د. عائض القرني في تكراره لنا ان تاجرا فرنسيا في ( لدرنس) قام بالتبرع بأرضية المركز الإسلامي ومبلغ 3 ملايين يورو لبناء المركز الإسلامي هناك لان الجالية الإسلامية ( صوّتت له في الانتخابات )

وطبعا لم يقل لنا بوضوح د. عائض القرني ان هذا العمل لم يكن لوجه الله وإنما ثمنا للتصويت أي شراء الحكم شراء الأصوات للوصول إلى البرلمان الفرنسي الذي يصوّت ويموّل هو الأخر قرارات الحرب ضد المسلمين )!!
( مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ) (التوبة:17)( إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ) (التوبة:18)

التاجر المذكور قبض الثمن التصويت له في الانتخابات الفرنسية ليصعد ليطبق على المسلمين شريعة فرنسا المعاصرة !! ( وَمَا ظَلَمَهُمُ اللَّهُ وَلَكِنْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ)(آل عمران: من الآية117) ( إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئاً وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) (يونس:44)

وأتحفنا د. عائض القرني كذلك أيضا ان التاجر الفرنسي صاحب شركة ( داسو) للطيران أيضا أعلن في الجموع انه يحترم الإسلام الدين العالمي وهو الذي قام ببناء وتوسعة المسجد وإمداده بما يلزم من سكن ومواقف سيارات لحسن تعامل المسلمين معه مما جعله يشكره علنا ويقدم له هدية باسم المسلمين ) .
ولم يشر د. عائض القرني إلى نوعية المال الذي قدم لهذه المشاريع !! أهو من حلال أم من حرام ؟! وما الحكم الشرعي في هذا المال ؟ وأين ( إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)(المائدة: من الآية27)

لم يقل لنا د. عائض القرني أين أموال نفط وغاز المسلمين ؟ لماذا لم تقم بهذه المهمة النبيلة ؟
وأين أموال الزكاة الطاهرة ؟
أين تبرعات وهبات ونذور المسلمين ؟
وهل ستسمح فرنسا الحضارية في نظر د. عائض القرني اليوم وفق قناعته ( الأخرى ) ( الجديدة ) للجمعيات الخيرية الإسلامية ان تواصل عملها الخيري بكل أنواعه المشار إليها أعلاه ؟

ولم يخبرنا د. عائض القرني ان فرنسا أنشأت مجلسا خاصا لمسلمي فرنسا يدار من غلاة اليهود والنصارى الفرنسيين !! ويشرف على مساجد فرنسا !! ويتجسس حتى على أماكن الوضؤ في مساجد وبيوت فرنسا ؟ كاميرا من فوقكم وكاميرا من تحت أرجلكم وكاميرا من أمامكم وكاميرا من خلفكم كاميرا من أيمانكم وكاميرا على شمائلكم..الخ أكثر من 15 مليون كاميرا على أثار أمريكا وبريطانيا , مع الملاحظة ان فرنسا هي بلاد الأكثر من 160 كلب معزز مكرم بينها فرق كلبية مدربة وضعت بعضها على أبواب المساجد وفي محراب مريم وزكريا وإبراهيم ومحمد عليهم الصلاة والسلام !! وليعلم د. عائض القرني وهو يعلم أكثر ان وزيرة الحرب الفرنسية رددت أكثر من مرة ( نريد إسلاما فرنسيا نصنعه نحن ) ! إسلام جديد متطور !! إسلام ليّن رطب لذيذ !! وان مسلمي فرنسا ينبغي ان يتميزون بفرنسيتهم وولاءهم قبل كل شيء لفرنسا وليس للدين !! وينبغي تعليمهم وتنشئة أجيالهم على هذا وينبغي ان ينصهروا ويذوبوا في المجتمع الفرنسي .
أهكذا تخطط فرنسا الحضارية المعاصرة ود. عائض القرني لا يفتر عن كيل المديح والثناء العطر والشكر الجزيل لفرنسا !!

لم يقل لنا د. عائض القرني وهو يعلم ويسمع ويفهم ويستوعب وانا اعرف هذا عنه ان المثقفين الفرنسيين بل والسياسيين والعسكريين يعتبرون أنفسهم أهل البصرة والانبار والموصل وان المجاهدين والأنصار العرب والعجم من المسلمين الذين يهبون لنجدة إخوانهم والغيرة على أعراض أخواتهم تسميهم فرنسا ( المقاتلين الأجانب !!! الذين ينبغي توسيع التحالف الدولي لطردهم من العراق وأفغانستان ,ومن أي ارض يهبون فيها لنداء الواجب وإحياء فريضة )( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ )(الحجرات: من الآية10) ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ) (الحجرات:15)

في ختام مقالته ( شكرا فرنسا ) يصر د. عائض القرني ان يعظّم فرنسا في أذهان وعيون وقلوب القراء بغض النظر عن نتائج مثل هذا التعميم من التلبيس على أجيال المسلمين الناشئة. كما سبق لي وغيري من الإخوة الدعاة والعلماء الكرام ان فندنا هذه المسألة وعظيم خطرها من فم د. عائض القرني في مقالاتنا تعقيباً على مقاله السابق[11] . ولكن مادام عاد نعد ( وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا ) .
يقول د. عائض القرني : ( هذه فرنسا التي تزاحم أمريكا بالمنكب في القوة والهيمنة ( تدرك) ان الحضارة تقوم على حرية الكلمة في حدود المنطق والعقل واحترام مشاعر الأخر وإكرام الوفد والسماح للرأي الأخر )

ونحن نسأل بدورنا د. عائض أين هذا ( الإدراك عند فرنسا المعاصرة ) بعد كل
الذي شرحناه لكم أعلاه ؟؟؟؟

عـقـل فرنسا في مستشفى المجانين !!

وأنا أعلم ان د. عائض القرني يعلم ان الفيلسوف الوجودي الفرنسي المشهور الذي قطع نصف الطريق في بحثه عن إجابات لأسئلة الحياة المادية وتوصل إلى أن الإنسان يصارع في معركة خاسرة وأنه من المحتم عليه أن (يموت) وأن ليس مع الإنسان إلا أن يختار الطريقة التي يموت بها، وأوصى بأن يختار الإنسان موته وهو في أسعد اللحظات وبأسلوب يكون له أصداء عند الآخرين.
ولهذا فوجـيء به رئيس الشرطة في باريس أمامه، فوقف له هيبة وإجلالا، فإذا بهذا الفيلسوف يطلب منه اتخاذ الإجراءات اللازمة لأنه قد نفذ نظريته ووصيته. فقد رأى زوجته سعيدة تلك الليلة، فاختار لها أن تموت وهي كذلك واعتبر ذلك أحسن هدية يقدمها لزوجته التي يحبها!! فأصيب رئيس الشرطة بالذهول فاتصل بوزير الداخلية الفرنسي الذي تهيب هو الآخر اتخاذ القرار فاتصل برئيس الجمهورية الفرنسية حينها (جيسكار ديستان) الذي طلب التأكد من صحة الحادثة والتأكد كذلك من سلامة عقل هذا الفيلسوف أو أنه ليس مخمورا. وعندما أبلغ الرئيس بكافة المعلومات وتأكد أنها صحيحة قال: أحيلوه على مستشفى المجانين.. عار على فرنسا أن تعتقل عقلها وفكرها.. وأخذ عقل فرنسا وفكرها في ظل الحضارة المعاصرة إلى مكانه الطبيعي (مستشفى المجانين)!! إن ذلك الفيلسوف لم يكمل الطريق في دراسته وبحثه الفلسفي فقد وقف عند حد معين ( يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ ) الروم7(اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُور) فلو واصل الطريق وعرف العلاقة بين الدنيا والآخرة (.. ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ{14} ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ{15} ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُون) سورة المؤمنون الآيات 14- 16،

لو عرف الفيلسوف الفرنسي ذلك لتحول سلوكه وأصبح يسعى للغرس في هذه الدنيا وللاستفادة في هذه الدنيا وللاستفادة من وقته فيما ينجيه غدا، إن هذه القصة وهناك قصص كثيرة أخرى تبين مقدار ضلال الإنسان بدون هداية من الله.. (أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ) سورة الزمر الآية 22، ([12]).

في الأخير من الإنصاف والعدل ان نقول ان د. عائض القرني أشار واعترف ( بنصف سطر ) في هذه المقالة المعنّونة ( شكرا فرنسا ) فقال : ( وأعظم من هذه الحضارة وهذه الثقافة , حضارة الإسلام وثقافة الإسلام وعالمية الإسلام ) نوردها هنا سائلين الله تعالى ان يثيبه عليها ( إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً) (النساء:40) ( فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ) (الزلزلة).

قبل الختام من محاضرة ( الابتلاء ) للدكتور عائض القرني : .

( أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ) (العنكبوت:2) ( وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ) (العنكبوت:3)
احسب الأخيار احسب الأبرار وحسب الصالحون والعلماء وحسب الدعاة ان الإسلام ادعاء وان لا اله إلا الله كلمة إذا كان يدعيها المدعي ويفتري بها المفتري ولا يميز بين المؤمن والمنافق والصادق والكاذب ولكن ابي الله إلا ان يميز بين النوعين والضيفين ( بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ) (الأنبياء:18) بل الله يقذف بالحق على الباطل باطل الشائعات وباطل الافتراءات والأطروحات والكلمات الكاذبة فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون ومما تتكلمون ومما تظنون ( وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً) (الإسراء:81) ( وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)(الأنبياء: من الآية35) ( وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيراً)(الفرقان: من الآية20) ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) (البقرة:157)
ان هذا الدين صعب المراس انه لا يؤتى لآي أحد إلا بابتلاء وان من أسرار خلوده ان يستقر مع المبتلين في الأرض فيظهر الله صدقهم ونصحهم ووضوحهم ويعلم الله ثباتهم ( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ) (آل عمران:174)
الناس قد جمعوا لكم بالعراقيل وبالمخططات وبالشائعات لتخافوهم وتخشوهم ( فزادهم إيمانا ) .يقول ابن القيّم رحمه الله ( يا ضعيف العزم الطريق شاق وطويل ناح فيه نوح عليه السلام وذبح فيه زكريا عليه السلام واغتيل فيه يحي عليه السلام وذبح فيه عمر رضي الله عنه وضرّج فيه عثمان بدمائه رضي الله عنه وقتل علي رضي الله عنه وجلدت ظهور الأئمة عليهم السلام وحبسوا لماذا ؟
( أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ) (العنكبوت:2) ( وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ) (العنكبوت:3) ( وَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْمُنَافِقِينَ) (العنكبوت:11) (الأحزاب:69) ( إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ) (غافر:51) ( وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ) (النحل:127)
( والله الذي لا اله إلا هو ان العبد يتمنى صباح مساء ان يصب دمه خدمة لـ لااله الا الله والله ان أعظم ما يمكن ان أتمناه هو أنا وانتم ان شاء الله ان تسفك دمائنا في الأرض لتنتصر لا اله إلا الله اللهم انا نسألك ان تصدق قولنا بشهادة في سبيلك اللهم اسفك دمائنا لترتفع راية لااله إلا الله اللهم قطع رؤوسنا ليبقى الحق حق في الأرض وتبقى الرسالة .
حينما يعرف سبحانه وتعالى انا نريد ان ينتصر هذا الدين على جماجمنا وعلى لحومنا ودائنا ولا أبقى الله باقية لمن أراد ان يسفل هذا الدين ليرتفع هو أو يهزم أو يخسر أو ينال شهرة على حساب الدنيا حاشا وكلا ( رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ) (آل عمران:193)
ربنا إننا أتينا نريد ما عندك وإذا اخلص المسلم لله وصدق في دعوته وقام بها على أكمل وجه وألا يتوقف وما هذه الابتلاءات إلا عواصف ( فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ)(الرعد: من الآية17)
الحق سوف يبقى ويوف ينتصر ! سوف تبقى المساجد! سوف يهيمن الإسلام
سوف تعود إلينا مقدساتنا! وتعود أفغانستان والقدس ان شاء الله !وسوف تعلوا لا اله إلا الله وتنتصر الصحوة الإسلامية ويعم الأرض ان شاء الله انتصار خالد ولكن هذه التقلبات والأعاصير إنما هي في الطريق ولكن العاقبة سوف تتم أما اليوم أو غدا ان شاء الله ما علينا إلا ان نقدم أوقاتنا ودماؤنا وأموالنا وجماجمنا ليعلم الله ان قد صدقنا وليعلم الله انا جاهدنا وثبتنا ثم يأتي جيل بعد جيل حتى يجعل الله ميراثه وميراث الأرض للصالحين ( قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ) (لأعراف:128)انتهى [13]

قــبــل الــخــتــام[14]

عـنـدنا وعـد مـن الله أكـيـد لـم يـزليـحـمـلـه الـقـلـب اعتقادا
سوف يـبقى للجهـاد الحـق درب ورجـالات يـعـّدونالـعـتــادا

إلى الذي قال لي إن قصائدك في الجهاد قد ذهبتهباء؟؟

لا تـلـمني حـيـن نـاصـرت الـجـهـادا انا ما ناصـرته إلاجـهـادا
اناأبصرت الضحى والليل داج فتيممت الضحى أبغى الرشادا
ورأيت الــجـسـر مـمـتـدا أمـامـي كـلمالا مسـتـه زاد إمـتـدادا
أنا أبــصـرت رجـالا عـلمـونا لـغـة تـأبـى خـضـوعـاوانـقـيادا
وجـدتـهـم روسـيا سـدا مـنـيـعـا مـنـعـوا طـوفـانـها انيتمادى
نـفـروافـي نـصـرة الـحـق رجـالا ونـسـاء وجـمـوعا وفرادى
فـرأيـنا صـورة تـطـفـح نـورا ورأيـنـامجـدنا الـمـاضي مـعادا
حينما أشرق في بامير فجر وعلا الـتـكـبـيـر فـي الـكـونونـادا
وغـدونالا نـرى إلا رجـالا في رباها حـصدوا الـبـاغي حصادا
وشـبـابـا فـتحـوا بـاب الـمعـاليوأحالـوا لـهـب الـبـاغي رمادا
ورأينـاهم صفـوفا فـي صلاة وعـيونا نـفـضـت عـنهاالـرقــادا
إتــخـذوا مـنـهـج الإسـلام نـبـعـا ومـن الـقـرانوالـسـنــة زادا
جالدوا الطغيان حتى صار يخشى بعدما لاقى من الهولجلادا
حينهاأرسلت للشعـر عـنانـا وجـعـلت اللغـة الـفـصحى جــوادا
وامتشقت الأحرف البيضاء سـيـفـاهـنـدوانـيـا وأوريت الزنادا
وبـثـتـت الـود للأحــبــاب حتى خــلـت اني اكـتـب الشعـرودادا
أيهااللائــم هـل تـنـكر مـنـي فــرحـة لما رأيــت الـحــقسـادا؟
ورأيتالمارد الروسي يـطـوي ثـوبـه الـمصبوغ بالظلم سوادا؟
ورأيــنا فـكـره يـغـدو هـبـاء بـعـد انكـان بـه يـغـوي الـعـبـادا
أيها اللائـم هـل تـنـكر مـني أنـنـي واجـهـت بالـخـيـرالـفـسادا؟
وبـعـثت الشعـر للـحـق سـفـيـرا يـعـبـر الـكـون ويـرتـادالبلادا
وبـهناصرت أيـتـاما وأمـا بـدأت في ظـلـمـة الـحـرب الـحـدادا
وبه نافحت عن عرض الصبايا وعن الشيخ الذييشكو السهادا
أيها اللائــم مهلا.. لست جـسمـا دونـمـا روح ولا كـنـتجـمـادا
أبصرتعـيناي شمسا ونهارا ضاحـك الـثـغـر فـسـلـيت المدادا
وبـه أجـريت أنهار وفـاء جـعـلـتللـخـصـب في الأرض احتشادا
أيها اللائــم أبـراج الـقـوافـي أتـعـبـت غـيـري صـعـوداوارتيادا
أنـاليـّنـت لهـا أقـســى الـمـعـاني ولـهـا وطـأت أكـنــافـاشـدادا
وبهاواجهت في غابة عصري مارد الوهم الذي استشرى وزادا
وهو يـتـلو قـول روّاد الـمـلاهي وأنـاأتـلو له ( قـافـا) و( صادا)
ليس من يـبـصر أفـعـى تـتمطى كالـذي يـبـصـر ضـبـيـايـتهادا!
قد رفعتالرأس بالإســلام ديــنــا لا بـقـوميات مـن ظــل وحــادا
وبـه أعـطـيـت لـلـشـعـر مكـانا فـي زمانيـجـعـل الـشعـر مزادا
وبه سهلت صعب الشعر حتى صار عندي الجبل الـعاليوهادا
ديننا أوضحمن شمس نهار زادها الصحو وضوحا واتــقــادا
أيها اللائــم مهـلا إن قـلـبـي يـكـرهالـلـوم إعـتسـافــا وعـنـادا
لا تـلمـني حينما أنـشـدت شـعـرا بـدعـاة الحـق والخـيـرأشـادا
أنا لمأكشف قـلوب الناس حتى أعرف المخبــؤ فـيها والمرادا
إنـما يـعـلم رب الكـون مـنها كـل ماتـخـفـيـه غــيـا أو رشــادا
كـل ما اعـرفـه انـي مـحـب لـلذي انـقـاد إلـى الـديـنوقـــــادا
عـنـدنا وعـد مـن الله أكـيـد لـم يـزل يـحـمـلـه الـقـلـباعتقادا
سوفيـبقى للجهـاد الحـق درب ورجـالات يـعـّدون الـعـتــادا
من يذيع الحق للناس إذا لم يكن للحــقالمنــادي والمنـــادى؟

أقسمت ألا أموت إلا حرّا

وإن وجدت للموت طعماً مُرّا
أخاف أن أذلّ أو أغرّا
الله اكبرالله اكبر اللهاكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهاكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر اللهاكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهاكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر اللهاكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهاكبرالله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..اللهأكبر..
الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..
اللهأكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..
الله أكبر..الله أكبر..اللهأكبر..
الله أكبر..الله أكبر..
الله أكبر..
إن الله جل جلاله يبسط يدهالشريفة بالنهار ليتوب مسيء الليل ويبسط يده الشريفة بالليل ليتوب مسيء النهارفلنغتنم فرص العمل اليسير بالأجر العظيم ولتعلم كل العلم إنهم( بسم الله الرحمن الرحيم ” يُرِيدُونَلِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْكَرِهَ الْكَافِرُونَ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّلِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ”) وسبحانك اللهموبحمدك لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبهوسلم تسليماً كثيرا ًأخوكم الواثق بنصر الله أبو عبدالرحمن اليافعي.
إذا كانت حـرية أقـوالكم لا ضابط لها

فـلتتسع صُدوركم لحـرية أفـعـالنا
( الشيخ اسامة بن لادن حفظه الله ) .
IF THERE IS NO CHECK ON THE FREEDOM OF YOUR WORDS, THEN LET YOUR HEARTS BE OPEN TO THE FREEDOM OF OUR ACTIONS .
[1] ( مفتتح د. عائض القرني في محاضرة الابتلاء بعد خروجه من السجن ).

[2] اليمين الذي حلفه ( في المقالة الاخيره ) د. عائض القرني ( التايواني) يختلف عن اليمين الذي حلفه د. عائض القرني ( ألاصلي ) في محاضرة (ى الابتلاء ) ويوجد نصه في فقرة ما قبل الختام لهذه المقالة المتواضعة .

[3] حديث د. عائض القرني لمجلة الشقائق العدد 58 ربيع الثاني 1423هـ الموافق يونيو 2002م

[4] حديث د. عائض القرني لمجلة الشقائق العدد 58 ربيع الثاني 1423هـ الموافق يونيو 2002م

[5] حديث د. عائض القرني لمجلة الشقائق العدد 58 ربيع الثاني 1423هـ الموافق يونيو 2002م

[6]– انظر محاضرات فضيلة الشيخ عبدالمجيد الزنداني حفظه الله حول الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.

[7] نصف مواليد فرنسا أبنـاء زنى.. أحمد العربي

[8] نشرت الخبر والصوّر الصحف البريطانية ونقلت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن ( الخبر ) ولم تنشر ( الصوّر) بالطبع .

[9] ولمزيد من التفصيل انظر إتحاف العباد بفضائل الجهاد وكتاب مشارع الأشواق إلى مصارع العشاق ومثير الغرام إلى دار السلام في فضائل الجهاد (أبى زكريا احمد بن إبراهيم بن محمد الدمشقي ثم الدمياطي المشهور بابي النحاس وكتاب الجهاد والقتال في السياسة الشرعية رسالة دكتوراه للـ د . محمد خير هيكل وكتاب الجهاد حقيقته وفاعليته لـد. عبالله القادري .

[10] المرجع السابق.

[11] أنظر لمزيد من التفصيل مقالة أخونا الدكتور محمد موسى الشريف حفظه الله وسدده بعنوان ( يا شيخ عايض قد ذكرت النتيجة وتركتالسبب( !!

[12] – انظر محاضرات الشيخ عبدالمجيد الزنداني حفظه الله ( دعوة إلى أهل عصرنا) ( الإسلام الحضارة الغربية) وغيرها من المحاضرات المتصلة بهذا الموضوع..

[13]( من يرغب المزيد في محاضرة ( الابتلاء ألقاها بعد خروجه من السجن في مسجد الملك خالد بأم الحمام بالرياض ) .

[14] الأبيات الرائعة كلها لأخي وحبيبي عبدالرحمن بن صالح حفظه الله .

د . عائض القرني ( الأصلي )

يرد على د . عائض القرني ( التايواني )( 2).
أكثريتهم ” أبناء زنى “

ورئيسهم ” ديوث”
وعقل فرنسا في مستشفى المجانين
فمن تشكر يا د. عائض القرني ؟؟!!!
بـقـلم :
أبـى عـبـدالـرحـمـن الـيـافـعـي
اللهم من جاء مشاركا أو زائرا إلىهذا ( الـمـنـتـدى) نيته خالصة لوجهك فتقبل منه ومن كان غير ذلك فاجعل هدايته على يدي فيهذه الساعة المباركة. أو أكفناه بما شئت وكيف شئت. فبطشك قوي شديد ورحمتك وسعت كل شيء وعدلك يظلل كل شيء لا يظلم أحد منك ولا عندك ابدا .
اللهم إن للسان زلات , فاغـفـر زلات ألسنتنا , وللكلام والكتابةسقـطات , فاغـفـر سقـطات كلامنا وكتابتنا , وانت المثبت , فـثبت قـلوبنا على طاعتك , واعـصمنا من المعـصية ,اجـعـل لـنا في سائـر امورنا خيرا , وتقبل منا ( رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) ( وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) .
مــســك الـبدايـــة[1]

اللهم لك الحمد خيرا مما نقول وفوق ما نقول ومثل ما نقول لك الحمد بالإيمان ولك الحمد بالإسلام عز جاهك وجل ثناؤك وتقدست أسماؤك من استنصر بك نصرته , ومن تقرب إليك أحببته , ومن اعتمد عليك كفيته , ومن حاربك خذلته , ومن ضادّك كشفت أستاره وأسراره وأظهرت عواره وفضحت أخباره والصلاة والسلام على معلم الخير وهادي البشرية ومزعزع كيان الوثنية صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .

( مفتتح د. عائض القرني في محاضرة الابتلاء بعد خروجه من السجن ).

أكثريتهم ” أبناء زنى “

ورئيسهم ” ديوث”
وعقل فرنسا في مستشفى المجانين
فمن تشكر يا د. عائض القرني ؟؟!!!
ثم أما بعد :
عنوان المقال الذي كتبه مؤخرا د. عائض القرني ( شكرا فرنسا ) ,
فظننت من أول وهلة ان فرنسا قد قدمت ما يستحق الشكر ونحن لا نعلمه فمثلا :
ربما قررت فرنسا الاعتذار عن جرائمها بحق الشعب الجزائري وبقية الشعوب العربية والإسلامية .
وربما قررت فرنسا مناهضة المشروع الإمبراطوري الأمريكي والمساهمة في كف يده.
وربما قررت فرنسا تعويض البلدان الإفريقية التي استعمرتها وقتلت أهلها ونهبت ثرواتها وأفقرتها و نهبت حتى أطفالها ليس لتنصيرهم وإخراجهم من دينهم الإسلامي ولكن لاستخدامهم عبيدا في ديارها !
وربما قررت فرنسا استخدام الفيتو في مجلس الأمن لفـك ( حصار غزة )!
وربما قررت فرنسا استخدام الفيتو في مجلس الأمن لمطالبة الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا إنهاء احتلال العراق وأفغانستان فورا, وتعويض الشعب العراقي والأفغاني عما لحقهما من تدمير ونهب وأذى.

وفي أدنى الأحوال:

كنت أتوقع ان فرنسا سمحت لـ :د عائض القرني ان يخاطبهم بلغتهم مباشرة عبر قنواتهم الفضائية !!

كنت أتوقع ان فرنسا سمحت لـ:د عائض القرني بالنقل المباشر على الهواء على مناظرات د. عائض القرني مع قساوستهم وأحبارهم ؟؟؟

كنت أتوقع ان فرنسا نظمت لـ:د عائض القرني المحاضرات والندوات لينشر الإسلام بين الفرنسيين ونقلت القنوات الفضائية الفرنسية ( شهادة ان لااله إلا الله وان محمدا رسول الله ) !.

واكتشفت ان شيئا من ذلك لم يحدث!!
الذي حدث ان د. عائض القرني تحت ووفق ( توجيهات وإشراف وتنسيق الأمير والسفير ) !!! التقى بالجالية المسلمة وغالبيتها من المغرب العربي,

واتضح ان د عائض القرني بالغ كثيرا كثيرا كثيرا في تقديم ( الشكر لفرنسا) ,
ويذكرني أسلوبه في تقديم الشكر بهذا الشكل بأولئك كثيري الانحناء لتقديم الشكر لسادتهم وكبراءهم وأصنامهم في الهند واليابان .

ما كنت احسبني لا أعيش حتى أرى داعية د. بحجم د. عائض القرني يفعل هكذا ؟ كانت صدمتنا كبيرة به بالذات !!
يتجاهل بكتاباته إخوانه المجاهدين والمجاهدات المسلمين والمسلمات المؤمنين والمؤمنات الصابرين والصابرات في سجون الطغاة الكبيرة ( الأوطان المحتلة ) والسجون الضيقة الصغيرة !! داخل وخارج تلك الأوطان ويطنب في تقديم أنواع الشكر بل وتبديد حتى ثروتنا من أشكال زهور وورود تبوك للكفار الصليبيين الحاقدين أتباع اليهود الماكرين الغادرين , وبهذا الأسلوب الذي كان ينبغي عليه ان إلا يفعله وعلى الأقل يصمت !! فالصمت من ذهب !! ولكنه الابتلاء !!
وهو الذي كان يردد في خطبه ومقابلاته الفضائية أبيات الشاعر الأديب محمد إقبال رحمه الله.

أرواحنا يا رب فوق اكفنا نرجوا ثوابك مغنما وجوارا

كنا نرى الأصنام من ذهب فنهدمها ونهدم فوقها الكفارا
لو كان غير المسلمين لصاغها كنزا وصاغ الحلي والدينارا
في المقال المذكور أضطر د. عائض القرني لأن يحلف يمين [2] غير مطلوبا منه ليؤكد لنا – نحن القراء- انه ألقى دروسا وخطبا في آلاف المسلمين وان بعض الدروس كان الحضور فيها يصل إلى خمسة آلاف شخص رجالا ونساء وهم دكاترة وأساتذة ومهندسون وأطباء وعمال من كل بلاد الإسلام وغالبيتهم من المغرب العربي وبهم من الشوق لسماع قال الله وقال رسوله صلى الله عليه وسلم , وفي مدريد كذلك في ضيافة الأمير السفير أقيمت خطبة جمعة وندوة عامة حضرها الألوف في تنظيم بديع وفي بروكسل امتلأت الأدوار الثلاثة وحضر الناس وكأنهم في صلاة العيد وسمع في المحاضرة بكاء الحضور !!!
جزأك الله خير يا دكتور !! وجعلها في ميزان حسناتك!
ولكن . نعم ولكن
ولكن د. عائض القرني لم يشر ولو حتى إشارة ليوضح لنا لماذا ؟ وجدت تلك الجالية الكبيرة التي قال انها آلاف من المسلمين بين ظهراني الكافرين والمشركين مع خطر ذلك على دينهم وأخلاقياتهم وحجاب نساءهم وتربية أطفالهم وتقاليدهم وهناك من القصص ما تدمي لها القلوب وتجف لها الخواطر وتقشعر لها الأبدان وترتجف لها الضمائر؟ ما الذي جعلهم يلجاؤون ويتحملون أخطار مظاهر الانصهار والذوبان في المجتمع الغربي أو على الأقل يصلهم غباره وأثاره ورماده !!! ما الذي أحوجهم إلى الهجرة إلى هناك يبحثون عن العيش والأمان هناك وليس في بلادهم الإسلامية على الأرض المسلمة رغم ان بلدانهم تزخر بالثروات من النفط والغاز وغيرها؟ وليته فعل !

ثم هل كان هذا هو المطلوب والمؤمل ( فقط ) على داعية بحجم د. عائض القرني ؟ وان ينحصر ويحصر دوره الدعوي على توجيهات وتنسيق وإشراف الأمراء والسفراء ؟

والمثير في المقالة ( شكرا لفرنسا ) !! ان د. عائض القرني طرح جملة من الأسئلة التي حيّرته ولم يجد لها جوابا !! أو ربما وجد أجوبتها وأخفاها عمدا وقصدا لأسباب خاصة به!

كما أبدى د. عائض القرني تعجبه من عدة أمور جعلته مدهوشا منبهرا من حضارة فرنسا المعاصرة !! سنحاول هنا ان نرفع أصواتنا لنزيلها عنه ونبددها وننقله من ” الحيرة ” إلى ” الفكرة “ومن ” التشويش” إلى ” الوضوح ” بإذن الله

يقول د.عائض القرني : ( ما سُئلنا عن كلمة , ولا وقفنا عند إشارة , وما نوقشنا عن أي جملة , بل وجدنا كافة التسهيل من الفرنسيين إلى درجة تنظيم بعض المحاضرات , وتسهيل الوصول إلى المساجد .) .
ويقول: ( خطبنا وحاضرنا ثم لا يسألنا فرنسي واحد, ولا نحاسب على كلمة, ولا نُسأل لماذا جئنا ؟ ولا نوقف عند بوابة, بل نجد منهم ( الدعم والتشجيع) !!؟
سبحان الله ! لا تعرف يا د. عائض القرني , وصلت إلى هذه الحالة , لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم, نسأل الله لكم الشفاء يا د. عائض القرني.
لأنك بهذا المظهر الذي أخبرتنا به في هذه المقالة تعد في ( مهمة رسمية ظاهرها الرحمة وباطنها العذاب, )
ألا تعرف وأنت الذي أخبرتنا في المقالة: ( ان الذي يوجه ويشرف وينسق هو الأمير والسفير !!!) وهذا وحده كافي ليس فقط لأن لا يسألوك ولا يحاسبوك بل يحتضنوك ويقبلوك , ولا توقف عند بوابة بل ستفتح لك كل البوابات الأمامية والخلفية إذا رغبت , وستجد منهم كل الدعم والتشجيع كما ذكرت أنت ) وهو أمر لا يمكن ان يحظى به أي مؤمن مجاهد في سبيل الله , يجاهر علنا بدعوة وتحويل فرنسا وغير فرنسا إلى الإسلام فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ)(آل عمران: من الآية185)

ألا تعرف انك تندرج في إطار خطة تحسين صورة الغرب لدى المسلمين ؟ وليس العكس فديننا الإسلامي النقي الصافي كما نزل به الوحي الأمين عليه السلام على قلب الرسول الأمين صلى الله عليه وسلم, لا يحتاج إلى تحسين صورته لدى الغربيين
بل ان حضارتهم وأفكارهم وفلسفاتهم وسلوكياتهم يا دكتور عائض القرني هي المشوهة ومناهجهم التعليمية والتربوية المنحرفة التي تبث الكراهية والضغائن والبغضاء وما تخفي صدورهم اكبر تبعا لأناجيلهم السبعة والسبعين المحرّفة ( فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ) (البقرة:79) . وعلى هذا فمناهجهم وطريقتهم وسلوكياتهم هي التي تحتاج إلى تصويب وتصحيح وتحسين وتوجيه إلى الطريق المستقيم .

وما دمت توحي لمن يسمعك بقبولك للإدانة التي حكم بها الغرب عليك أيها المسلم وتعترف بان منهجك مشوّه
وانه يتوجب عليك التصحيح فأنت تسير في إطار نهج خطة الغرب لإثبات الإدانة ؟

أنت على العين والرأس في فرنسا وغير فرنسا ما دمت لا تعتبر ( الجهاد في سبيل الله من العقيدة الصحيحة ,) ولا ( تدرسها ) , بل ولا ( تذكرها حتى مجرد الذكر في محاضراتك ومقالاتك ) حتى تدفع عنك ما كنت تفتخر به من أوصاف وتعتبرها أوسمة لكل مؤمن صادق في إيمانه مثل : ( أصولي إرهابي متطرف ..الخ .

مادمت لن تُـعـَلْم المسلمين كيف يجاهدوا في سبيل الله؟ ويستيعـدوا دورهم القيادي ويكونوا سادة الدنيا من جديد ينشرون الإسلام ويزيلون العوائق أمام ذلك بالوسائل الشرعية التي أمرنا الله بها وجعلها ذروة سنام الإسلام وسياحة الأمة الإسلامية واقصر طريق إلى أرقى منازل الجنة .

تشابهت مع ( ذاك ) الذي يدّعي أنه ( مسلما علمانيا ) يفصل الدين عن الدولة.
وما دمت مسلما تصلي وتصوم وتخطب الجمعة وتهز راسك وتبكي وتهز المسبحة ومن البيت إلى المسجد فلن يعترض سبيلك أحدا يا عائض حتى في البيت الأبيض
الرئيس الأمريكي يصوم يوما من رمضان ويقيم مأدبة إفطار لزعماء الجالية الإسلامية ويشيد بالإسلام ويصفه بأنه دين عظيم ودين السلام والتسامح.

وحتى الراقصة ” فيفي” أدت فريضة الحج وأقامت مآدب الإفطار في رمضان طمعا في قبول دعاءها ان يوفقها الله في الرقصة القادمة !!! وصرخ السكارى المسلمين ( العصاة شاربي الخمر والمخدرات ) :” متعينا يا حجة بارك الله فيك !!!) بشهادة د. الداعية الفاضل العوضي على شاشات الفضائيات الذي نقل لنا هذا المشهد المؤسف وانتقده بمرارة !!

إن اختلافنا معك يا دكتور ليس على الدعوة والتبليغ, بل على التوقيت والطريقة والأسلوب, وعلى التناغم في التقّول والتظليل والكذب, وأنت تعلم كل العلم يا د. عائض ان الدعوة والجهاد متلازمان لا ينفصلان , ونحن مثلك نعلم ان الدعوة بالحكمة واللين والرفق أعظم مليون مرة من التشنج والفظاظة والغلظة – ولكن ( الغلظة ) تكون ضرورة في بعض المواضع وأمرنا بها الله عز وجل ولا ولن نخالف أوامر ربنا تبارك وتعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ) (التوبة:73) ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ) (التحريم:9)
نـعم . ما يؤلمنا ان د. عائض القرني هدانا الله وأياه بأسلوب كتابته هذا , تناغم مع العلمانيين و عبيد السلاطين , وصحيفة ” الشرك الأوسط ” خدم العدو والعدو الآن يغمز المجاهدين من هذه الزاوية فهم يتهمون المجاهدين والدعاة والعلماء المنافحين عنهم ” بالتشنج والفظاظة والغلظة ” بينما لا تنطبق هذه الصفات بالجملة إلا على الكفار الفرنسيين وغيرهم من اليهود والنصارى في فرنسا والأرض بأسرها, ومن شدة تشنجهم وفظاظتهم وغلظتهم قتلوا ملايين المسلمين في الأرض ولا نحتاج لتقديم الأدلة من أشرطة د. عائض القرني ( الأصلي ) وهم الان اجتاحوا بجحافلهم الهمجية أراض المسلمين وقتلوا الملايين وشردوا المسلمين ونهبوا ثرواتهم وأقاموا السجون السرية والعلنية مثل جونتنامو وابوغريب وغيرها التي لم يفعلها أجدادنا المجاهدين المسلمين عبر تاريخ الفتوحات حاشا وكلا بل كما قال مؤرخهم الذي ذكرته جوستاف لوبون: ( ما عرف العالم والتاريخ فاتحاً أعدل ولا أرحم من المسلمين).
ولكنهم هم , من شدة ظلمهم وتشنجهم وهمجيتهم وكذبهم وتظليلهم ينسبون إلى الجهاد والمجاهدين والى العلماء والدعاة الصادقين فظائع الأعمال الوحشية والجرائم التي يقوم بها عملائهم ويستغلون ضخامة الآلة الإعلامية التي بين أيديهم لهذا الغرض الفاحش , ويصفون فريضة الجهاد في سبيل الله بـ : ” الأسلوب الأهوج الكريه المشوه الذي قدمّ الإسلام عبر فوهات البنادق والديناميت والحزام الناسف ” وتردد أنت مع الأسف هذه الكلمات في مقالتك , بنفس النَفَسْ وأوقعوك في شباك صنعوها لكم حتى جعلوكم لا تميزون بين الممارسات التي يتفنن العدو في صنعها أقوالا وأفعالا ونسبتها زورا وبهتانا وظلما وعدوانا للمجاهدين من جهة وبين الأعمال الشريفة للمجاهدين التي تدافع عن الدين والعرض والمال والنفس والأرض الطاهرة التي دنستها قوات الاحتلال اليهودي الصليبي الأمريكي الفرنسي الانجليزي الايطالي الاسباني وعباد البقر والأوثان وعموم أطراف الحلف الإرهابي العالمي المعاصر من جهة أخرى .
ولا يألوا العدو وأعوانه جهدا في سبيل تشويه فريضة الجهاد وتشويه صورة المجاهدين في محاولة يائسة لعزلهم وتنفير أمتهم منهم والاستفراد بهم والقضاء عليهم , وبدلا ان يقوم العلماء والدعاة ومنهم مثلا د. عائض القرني للذب عنهم , ويغدقون عليهم من فيض خير الله الذي ألهمهم به ليقوون شوكتهم , يقعون في
فخ العدو ويخدمون خطته والعياذ بالله .

وهنا يستحق الأمر القسم ( فو الله الذي لا اله إلا هو لن يضر المجاهدين من خذلهم كما بشرنا النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم , ) والواجب بل الفريضة القائمة اليوم هي مناصرة ومؤازرة مقاصد المجاهدين ومن يتجه خلاف هذا المسار و يقع في أعراض الجهاد والمجاهدين بقصد أو بدون قصد , ويغمزهم ويؤلب عليهم , ولا يكون واضحا في موقفه من الاحتلال الإرهابي العالمي في بلاد المسلمين اليوم فنحن نختلف معه اختلافا جذريا وقاطعا وحاسما وسيفضحه الله على رؤوس الخلائق ويلقى خزي في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد إلا من تاب إلى الله توبة صادقة .
فالمجاهدين اطهر من ماء السماء وأنقى من ماء البحار والمحيطات والأنهار وأغلى من معادن باطن وظاهر الأرض الثمينة. هم خير خلق الله في أرضه, وهم ذروة سنام الإسلام, هم على قمم هذا الدين, هم رجال الدعوة والجهاد. هم تاج على رؤوس المسلمين .
قال سفيان بن حسين : ( ذكرت رجلا بسؤ عند إياس بن معاوية. فنظر في وجهي فقال: أغزوت الروم ؟؟ قلت: لا. قال: أغزوت السند والهند والترك؟؟؟ قلت : لا.
قال : أفتسلم منك الروم والسند والهند والترك ولم يسلم منك أخوك المسلم المجاهد!!!
قال سفيان : فلم اعد بعدها) . أي إلى ذلك الذكر السيئ لإخواني المجاهدين المؤمنين.
انهم طلائع الإيمان , طلائع الخلافة على منهاج النبؤة , والمهئيين لها بإذن الله .
وان الأخذ بالأسباب – وإن وقعت بعض الأخطاء- لا ينافي الإيمان ببشارة النبي صلى الله عليه وسلم بذلك , فعندما بشرنا النبي صلى الله عليه وسلم بفتح القسطنطينية وأثنى على جيشها وأميرها (نعم الجيش جيشها ونعم الأمير أميرها) حرص كثير من الخلفاء على الظفر بهذا الثناء الفاخر فظلوا يبعثون البعوث ويرسلون الجيوش والفرق فاستشهد الآلاف عند أبوابها وأسوارها وصد الآلاف عن أبوابها وأسوارها وعز عليهم الطلب في تحقيق البشارة ولكنهم لم ييأسوا ولم يركنوا إلى الدنيا ولم يحبطوا ولم يتحولوا عن هذا الهدف العزيز ولم يستبدلوه بالوفود الرسمية والشعبية والهدايا والعطايا إلى حاكم القسطنطينية أو بلدان أوربا بل ظلوا ثابتين على الطموح الكبير يتوقون إلى الجنة فيرسلون الجيوش ويهاجمون ويغزون لم يملوا ولم يكلوا حتى جاء الفتح , حتى جاء أمر الله على يد من قدر الله له في علمه البشارة الأمير محمد الفاتح بعد خمسة قرون وفرح المؤمنون بنصر الله وسجل التاريخ إلى يوم القيامة تحقق نبؤة محمد صلى الله عليه وسلم فيما بشر به ولازالت الأرض تنتظر تحقق فتح القسطنطينية الثاني والجزء الثاني من تلك النبؤة نفسها بفتح روما بإذن الله وهنا ينبغي الإشارة ان التاريخ لم يسجل لنا ان أحدا قال على الخلفاء الذين بعثوا الجيوش التي لم يكتب لها النصر انهم مقصرون أو متطرفون وانهم رموا الشباب إلى التهلكة ولم تكن الراية واضحة أو أنهم من دعاة العنف والإرهاب أو أنهم لم يراعوا موازين القوى وطبيعة الظروف وعدم توفر الإمكانيات وأرسلوا أبناء المسلمين للموت في سبيل سطرين من حديث ربما غير صحيح وربما ضعيف ..الخ مما نسمعه اليوم من دعاة الهزائم والاحباطات الواهنين رموز الذل والنفاق الذين تركوا الإعداد والجهاد فضاعت القدس واسطنبول وبغداد ولم تعد الأندلس منذ ستة قرون حتى اليوم . ومن هنا نفهم أن الأخذ بالأسباب سنة لا تتعارض مع تحقق البشارة في الحين الذي يقدره الله بل ان التوقف عن الأخذ بالأسباب هو الذي ينافي ويصادم الحقائق الربانية والمنهج الرباني الواضح فالجهاد ماض إلى يوم القيامة وحتى لو تواكل أقسام من الناس وغرتهم الحياة الدنيا أو أجبروا على ما لا يرضوه أو انساقوا وراء الأهواء والشهوات فانه لا تزال طائفة طائفة من امة محمد صلى الله عليه وسلم على الحق ظاهرين لا يضرهم من خذلهم وهم خير فوارس على ظهر الأرض كما وصفهم صلى الله عليه وسلم وقال عنهم ربهم عزوجل )أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الأَلْبَابِ[)عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ[( فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ). ( فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ)
إن المتخاذلين الذين يشيعون روح الهزيمة واليأس والخذلان بين الأمة الإسلامية في محاولة لفت عضدها وبث الوهن في العزائم وخلخلة صفوف الوحدة هم أعوان العدو بل ( هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) هؤلاء هم البعيدين عن المعركة لنصرة دين الله , هم الذين لا يثقون بالله لا يثقون بوعد الله ولا يعملون في سبيل الله ولا يؤمنون إن الله على كل شيء قدير لا يؤمنون إن الأمر كله بيد لله الأمر كله لله , لله الأمر من قبل ومن بعد ( قُلْ إِنَّ الأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّه) إنهم ( الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرا وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً) ( بَلْ ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَنْقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَى أَهْلِيهِمْ أَبَداً وَزُيِّنَ ذَلِكَ فِي قُلُوبِكُمْ وَظَنَنْتُمْ ظَنَّ السَّوْءِ وَكُنْتُمْ قَوْماً بُوراً) إنهم أصحاب الظنون الخطيرة البائسة إذ يعتقدون ان المسألة مجرد لعبة سياسية وهي والله ليست كذلك بل ان الحياة كلها ابتلاء واختبار إما إلى جنة أو إلى نار ( وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلاً ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مِنَ النَّارِ) لذلك أفتى العلماء عبر القرون ( لا يجوز اصطحاب مثبط ولا مرجف ولا مخذل ولا معوق ( لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلا خَبَالاً وَلأَوْضَعُوا خِلالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ) وسيسقط المنافقين وسط الطريق أو نهايته وستكون النهاية مخزية لهم في نهاية الأمر. ونحن نثق بوعد الله ورسوله وستجتمع الأمة الإسلامية منتصرة طال الوقت أم قصر ستجتمع تحت الراية المظفرة راية العزة والنور والرحمة والمعركة الكبرى بين الإسلام وأعداء الإسلام بين الحق والباطل لم تنته بعد والناس كلهم يتفقون بأنها قد تطول أو تقصر ولكن لابد ان تصل إلى نهاية حاسمة ونحن ندرك ذلك وندرك بان نهايتها خلافة على منهاج النبؤة ولن يخلف الله وعده .
)أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلا تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ[)فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُؤُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيباً)[حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ).

ولهولاء نقول بكل اعتزاز وفخر وعقل وبصيرة ان المسلمين الاوائل لما أنبئوا بان الله سيكسر ملك كسرى بسيوفهم ما قبعوا في البيوت ينتظرون تحقق الخبر ووقوع الأمر بلا مقدمات يبذلونها وجهود يقدمونها لا بل اعدوا للأمر عدته واخذوا للشأن أهبته حتى وقع النصر وتطابق أمر الشرع مع أمر القدر.
ان المسلمين الاوائل لما أنبئوا بان الله سيكسر ملك قيصر على أيديهم لم يناموا على ألاسََّرة منتظرين تحقق النبؤة ووقوع المعجزة بل شمروا عن ساعد الجد وجردوا الحسام من الغمد وانطلقوا في ارض الله يقاتلون باسم الله من كفر بالله حتى سقطت مملكة قيصر وتطابق المشروع مع المقدور وهكذا كان الشأن في النبؤات الأخرى عن فتح مصر والشام والعراق والقسطنطينية لم يقل السلطان محمد الفاتح رحمه الله ان فتحها ليس وقته الان بل قامت موجبات الجهاد الشرعية في عهده فامتثل وجاهد وفتح وانتصر .

وأما نشر البعض اليوم ان جهاد العصر يتمثل فقط في الحوار فقط والقبول بالاحتلال والإذلال واعتبار عملاء الاحتلال أولي الأمر والتوجه فقط نحو العلوم الحديثة والتقنية والانترنت وليس بالقتال في سبيل الله وإذاقة الكفار نفس الكأس التي يذيقوها للمسلمين , فهو نشر للسلبية والتواكلية والخذلان وقد يطلي هذا الكلام السخيف على قطاعات من الشباب فعجبا لمروجي هذا الكلام ومروجيه ومردديه ولا ادري بأي حجج وأدلة يقعون في هذه الزلة و متوهمين ان المهدي عليه السلام سيخرج إلى قوم قاعدين أو سينصره أناس خاملون يتنقلون بين غرف النوم والسفارات والفنادق من باريس إلى مدريد إلى كوبنهاجن إلى مونت كارلو ..الخ ؟”

ان الأخذ بالأسباب التي يهيئها الله بعمل دؤؤب لا تتنافى إطلاقا مع كونها ستؤول بإذن الله إلى يد المهدي عليه السلام أما دعاة الخمول فهم أنفسهم الذين لا يعملون بالإسلام ولا يهيئون الطريق لاستقبال المهدي عليه السلام ويحاولون ان يفرضوا الخمول والاتكالية على هذه الأمة حتى لا تستعيد ذرى المجد الذي كانت فوق قممه السامقة ولكن يأبى الله إلا ان يتم نوره ولو كره الكافرون ولو كره المشركون فكما ان الدجال شر مخبؤ فان عدل الله يقتضي ان يواجهه بخير مخبؤ لذلك نستوعب قول النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم (إني قد خبئت له خبئا) إذن الشر المخبؤ يخرج من خبئه بقدر الله ويعمل جاهدا على نشر الفوضى والظلم على طول الأرض وعرضها والخير المخبؤ سيظهر ويعمل على تصفية كل بؤر الظلم والفساد والباطل والجور )وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً[
ثم ينقلنا د. عائض القرني هداه الله فجأة إلى قوله : ( أصبحت لدينا قناعة ( أخرى ) ان العالم مستعد للاستماع إلينا واحترامنا إذا خاطبناه بالمنطق والحوار والبرهان عبر تواصل حضاري تحت مظلة التعايش السلمي واحترام الإنسانية بدلالة قوله تعالى )يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) (الحجرات:13)

ما شاء الله د. عائض القرني ( قناعة أخرى ) منذ متى ؟

منذ متى بالضبط وبدقة وعلى وجه التحديد يا دكتور عائض ؟

نحن لدينا قناعة واضحة ثابتة منذ ان تتلمذ الكثير من صغارنا وشبابنا على خطبك ومحاضراتك . فكيف فقد د. عائض ( القناعة السابقة ) وأصبح عنده ( قناعة أخرى ) ؟؟!!
لم يشرح لنا د. عائض كيف تكونت هذه القناعة ( الأخرى ) مجددا ؟!

لعلنا نتذكر عندما سئل د. عائض القرني هدانا الله وإياه قبل سنوات قليلة عن الدعوات التي ترتفع من بعض من يسمون أنفسهم بالمثقفين في الدول الإسلامية للتطبيع والتعايش السلمي مع اليهود أجاب فضيلته : هذه الأصوات ترتفع وتختفي تفعل ذلك وتتربص وتنتظر حتى يناسب الوقت ان تعيد الكرة مرة ثانية فإذا رأت العالم في غضبة عارمة على اليهود سكتت وخمدت كالبيات الشتوي للضفادع وسوف تعود من جديد تنقنق وتدعوا لهذا لانها أصلا لا تحمل مشروعا حضاريا أو مشروعا إسلاميا إنما هم أناس ليس لهم مبادئ ولا أخلاق ركبوا موجة التطبيع الظالم الإثم وهؤلاء يطبعون مع قتلة الأنبياء والرسل عليهم السلام والحمد لله ان صوتهم مختنق وضعيف أمام الجماهير المسلمة الهادرة التي ترفض هذا أي التطبيع والتعايش معهم في ظل ظلمهم وجورهم وانحرافهم وفسادهم ).
وقبل ذلك بزمن حدثنا في محاضرة جميلة بعنوان ( العلمانيين في كتاب الله ) وفيها باختصار شرحا تفصيليا مطولا وأمثلة كثيرة لما تلاه عليهم من كتاب الله ( أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)(البقرة: من الآية85)إنَّنِي بَرَاءٌ مِمَّا تَعْبُدُونَ)(الزخرف: من الآية26)

ثم لم يقل لنا د. عائض القرني في مقالته ( شكرا فرنسا ) ما ذا أجابوه في فرنسا التي أغدق عليها الشكر والمديح عندما قراء عليهم: ( وَقَالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلا مَنْ كَانَ هُوداً أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)(البقرة:111)

لم يقل لنا د. عائض القرني في مقالته ( شكرا فرنسا ) ما ذا أجابوه في فرنسا التي أغدق عليها الشكر والمديح عندما قراء عليهم : ( أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ) (الأنبياء:24)

لم يقل لنا د. عائض القرني في مقالته ( شكرا فرنسا ) ما ذا أجابوه في فرنسا التي أغدق عليها الشكر والمديح عندما قراء عليهم ( لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (المائدة:17)

لم يقل لنا د. عائض القرني في مقالته ( شكرا فرنسا ) ما ذا أجابوه في فرنسا التي أغدق عليها الشكر والمديح عندما قراء عليهم ( لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرائيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ) (المائدة:72)

لم يقل لنا د. عائض القرني في مقالته ( شكرا فرنسا ) ما ذا أجابوه في فرنسا التي أغدق عليها الشكر والمديح عندما قراء عليهم ( لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلا إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنْ لَمْ يَنْتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) (المائدة:73)

هل تخلى نصارى فرنسا عن النصرانية والتثليث ؟ وتحقق الغرض الذي من اجله قامت الدعوة ورسالة السماء إلى الأرض ؟!!

هل تخلى نصارى ويهود فرنسا عن مخططات فرض ديكتاتوريتهم على العالم وتقاسمه فيما بينهم ؟

هل تخلى الغرب وأمريكا وفرنسا خاصة عن هذا حتى يكيل لهم د. عائض القرني كل هذا الشكر والمديح ؟؟!!

ثم الم يقل لنا د. عائض القرني ( الأصلي ) قبل سنوات قليلة فقط في ربيع الثاني 1423هـ الموافق يونيو 2002م ( نحن نعلم اليقين انهم كما وصفهم الله سبحانه وتعالى ( وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ) (البقرة:120)

قال لنا د. عائض القرني ( الأصلي ) : ( أصلا هم لن يرضوا عنا ولن يتسامحوا, حتى نغيّر الإسلام جملة وتفصيلا !!! والدعوة إلى تغيير المناهج الدراسية دعوة إلى تغيير الدين عموما,والاستسلام لهؤلاء ليغيروا مناهجنا كما هي الحملة الأمريكية التي تطالب دول الخليج أو الدول الإسلامية ان تغير مناهجها لتحذف آيات الجهاد في القرآن لأنها آيات إرهابية وتدعوا للإرهاب فهذا مرفوض جملة وتفصيلا . والواجب على المسلم ان يقف أمام هذه الدعوة الجائرة الظالمة الخاسئة لأن تغيير حرف واحد أو إنكاره كفر بالله تعالى لقوله تعالى ( أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ) (المائدة:50)

وقال لنا د. عائض القرني الأصلي😦 العداوة ضد العمل الخيري الإسلامي من الغرب والأمريكان هذا متوقع منهم نحن نريد ان نكون عند سؤ ظن أمريكا , أنا لا أريد ان اكسب ثقة أمريكا ورضا أمريكا لترضى عني لأنه يديرها ثلة من الناس منهم الصهيوني والعلماني ومنهم المنتفع بإذلال البشر فلماذا نريد تحسين صورتنا أمام أمريكا ؟ بل نحسّن صورتنا أمام الواحد الديان سبحانه وتعالى فالعمل الخيري الإسلامي هذا يريدون إغلاقه من قديم لكن أتت لهم حجة وهي ما سموه الحرب على الإرهاب فاستغلوها فرصة ورفعوا العصا أمام كل ما هو خيري وأمام الجمعيات الخيرية المباركة التي نفع الله بها فصار هذا الظلم والعدوان , وهذا متوقع . والعداوة ضد المناهج الدينية في التعليم عداء ضد الإسلام فلم يجدوا مدخلا ليحاربوا الإسلام إلا عن طريق المناهج وقالوا ان مناهجكم هذه خرجت إرهابيين ونرى الواجب تغييرها فهم يريدون شطب 240 أية من آيات الجهاد في القران الكريم ويريدون ان تلغى كذلك السيرة مثل سيرة خالد بن الوليد وصلاح الدين الأيوبي وطارق بن زياد وسعد بن أبي وقاص وأمثالهم ممن فتحوا الأرض واثروا في الحضارة الإنسانية بغزواتهم رضوان الله عليهم فالاستسلام لهؤلاء معناه إلغاء للإسلام والدين فانهم لن يتوقفوا عند المناهج فإذا ألغيناها قالوا نريد أيضا ان نحذف من القران الآيات التي تنص على عداء النصارى واليهود . فإذا وافقناهم فمعنى ذلك اننا ألغينا الدين وأننا أصبحنا نتلقى أوامرنا من واشنطن وباريس بدل من ان نتلقاها من عند سدرة المنتهى التي أتى بها جبريل عليه السلام [3])

وماذا أجابوا د. عائض القرني على سؤاله التاريخي وماذا قدمتم للمرأة في العالم الغربي حتى أصبحت دعاية وسلعة مبتذلة لا قيمة لها ؟؟[4])

وماذا أجابه إخواننا المسلمين في فرنسا على تساؤله التاريخي أيضا الذي طرحة قبل أعوام نصا : ( والان – والكلام لا يزال للدكتور عائض القرني – هل نريد من المرأة المسلمة ان تترقى أم تتدنى وتهبط حتى تصبح كالمرأة الأمريكية التي أصبحت تقود الدبابة في جبال أفغانستان وتركت بيتها ورسالة مجتمعها[5] ؟! ( مع ملاحظة نضيفها للدكتور عائض القرني ان وزارة الحرب الفرنسية تديرها وزيره امرأة وتقود جيوشها المحاربة للمسلمين في أفغانستان والعراق وغيرها ).
ان فرنسا مثل باقي الغرب تعاني من أعراض واضحة لحضارتها المعاصرة التي أصبح من المتعارف عليه أنها تشمل (القلق والضيق والشقاء والتعاسة) وستؤول إلى الضياع الشامل ( وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوىً لَهُمْ)(محمد: من الآية12) ([6]). وتؤكد أخر الإحصائيات الرسمية الفرنسية التي ربما لم يطلع عليها د. عائض القرني وهذا ليس من طبيعته الذكية أنعدد الأطفال الذين وُلدوا خارج نطاق الزواج في 2006م، تجاوز عددالأطفال الذين وُلدوا لأبوين متزوجين، وذلك لأول مرة في تاريخ فرنسا”. وقدذكر مكتب الإحصاء الرسمي الفرنسي أن ما بين ثمانمائة وثلاثين ألف مولود في فرنساعام 2006م، وُلد 5,50% منهم لأبوين غير متزوجين، هذه الأرقام المفجعة بالنسبة لمن لازالفي أنفسهم هناك بعض الغيرة على القيم الخلقية والحضارية الإنسانية؛ دفعت العديدينفي فرنسا إلىدق نواقيس الخطر من تنامي ظاهرة العلاقات غيرالشرعية،وتَوَلِّيها المكانة الأهم في العلاقات الجنسية بين النساء والرجالفي فرنسا، ما يعني انهيارَ قيم المنظومة العائلية والأخلاقية، وفساداً على مستوياتعدة.[7]
ليس الأمر غريبا على مثل هؤلاء الذين وصفهم رب العزة والجلال ( أُولَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ )
فالاشتراكي البارز الرئيس الفرنسي الراحل ميتران أعلن قبل وفاته بقليل ان له ابنة غير شرعية تدعى ” نازارين” أصبحت آنذاك في الـ20 من العمر وأصبحت فرنسا تطلق على هذا النوع من الأطفال ( النازاريين) نسبة إلى ابنة رئيسهم غير الشرعية !!!

فماذا ينتظر من مجتمع مفكك غالبيته من أبناء الزنى ؟؟ ويريدون ان يذيبوا الجالية المسلمة في إطاره أيضا , ؟؟

ماذا ينتظر من بلد يحكمها ( رئيس روفلي – ديوث ) بمعنى الكلمة , يسمح لزوجته السابقة رئيس حملته الانتخابية التي أوصلته إلى الاليزيه ان ترتاح من عناء الحملة الانتخابية مع صديقها في نيويورك , ثم يتركها له ولغيره نهائيا , ويتزوج من عارضة أزياء شهيرة عندهم استقبلتها الصحف البريطانية في زيارته الأخيرة بصحبته بنشر صورها عارية تماما !! وعرضت بعض صورها العارية بآلاف الدولارات أثناء الزيارة [8].
هذه الأنعام والبهائم والدواب(إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الَّذِينَ كَفَرُوا فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ) (لأنفال:55)( إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لا يَعْقِلُونَ) (لأنفال:22)
ربيبة محوّر الشر شّر البرية )إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُولَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ) (البينة:6)

هل تستحق الشكر والتقدير والاحترام يا دكتور عائض القرني أم تستحق الجهاد لإخراجهم من الظلمات إلى النور , وتنظيف المجتمع البشري من الأدران التي خلفتها ولا تزال حضارتهم الفاسدة !

أين منها حضارة الإحصان والعفاف التي نشرها الفاتحون الأوائل رضي الله عنهم , والتي ينبغي علينا ان نعيد سيرتهم ونصمد أمام هذه الدعوات لنثبت لهم كما قلت أنت يوما ( ان ديننا خالد ومعجز وهو من عند الله ).

يا د. عائض القرني ! نحن الذين حملنا مشعل النور والهداية إلى وسط فارس وعمق الشام وزوايا إفريقيا وأقاصي الأندلس وأعالي البلقان واشتاقت ولازالت أوربا شرقها وغربها مدنها وأنهارها نهر الراين ونهر السين ونهر التايمز ونهر الأمازون ما وراء المحيطات وبحيرة البندقية وغيرها من الأنهر والبحار والمدن والجبال تنتظرنا حتى تتحقق كامل بشارات المصطفى صلى الله عليه واله وصحبه وسلم .

يا د. عائض القرني ! نحن أهل القيّم والفضيلة وننتصر عندما ترتفع مآذن مساجدنا وتتحقق قيّمنا التي انزلها الله تبارك وتعالى من السماء!
يا د. عائض القرني ! نحن الذين بإذن الله سنعلمهم أخلاق الحرب والسلم والتعامل المثالي مع الأسرى والشيوخ والنساء والأطفال مع الشجر والثمر مع المساكن والخيام سنعلمهم آداب الغزو والقتال و معاني الفتح والرحمة فعندما فتحت مكة لم يحدث سلب ولا نهب ولا قتل ولا اغتيال ولا اسر ولا سجن ولا اغتصاب كان أعظم فتح في التاريخ فمن دخل بيت الله فهو امن ودار أبى سفيان فهو امن من دخل دار أم هاني فهو امن وعندما سأل النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم .
رؤوس القوم في مكة ماذا تظنون أني فاعل بكم؟ فقالوا كريم وأبن أخ كريم قال: فاذهبوا انتم الطلقاء وعندا جاهد الأجداد وفتحوا الدنيا وغزو العقول قبل القلوب لم يكن همهم البترول والذهب والقصور بل الدعوة إلى الله وفتح القلوب نحو الجنة فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز فاستقبلوهم بالحب لا بالكراهية وقبلوهم على رؤوسهم وخلدوهم في ذاكرتهم حتى اليوم .

يا د. عائض القرني ! إن التجديد والتطوير والتحديث في وسائل العلم والمعرفة بدين الله الشامل لا يعني تبديل وتغيير دين الله وتكذيب الله ورسوله كما يريد أعداء الله ونحن أهل الحضارات السامقة والتطوير الشامل يعترفون لنا هم ومن أفواههم وكل تاريخهم يشهد لنا! وسيعود يشهد لنا كيف سنجعل العلم في خدمة البشرية كلها بالحق قريبا بإذن الله.

يا د. عائض القرني ! ان رسالة المسلم في الأرض هي الحياة ومن اجل جعل الحياة في الدنيا طيبة ومن اجل الحياة الأخرى الطيبة الدائمة لو كانوا يعلمون, ليست رسالة قتل وهدم وتدمير بل رسالة هدى وبيان وتوضيح وإرشاد ولا عدوان إلا على الظالمين وأن أجدادنا المسلمين لم يدخلوا البلدان قتلة وغزاة ناهبين لم يقيموا في تاريخهم سجون مثل سجن جوانتناموافي كوبا وسجن أبو غريب في العراق والسجون السرية !! أبدا وحاشا وكلا بل فاتحين للعقول والقلوب إلى الإيمان ورحمة من رب العالمين، وقد وصلوا إلى كثير من أنحاء الدنيا مجاهدين وسطرّوا صفحات ناصعة في تاريخ الإسلام عقيدة وشريعة. هذا هو الفرق بين الفتوحات الإسلامية والعدوان اليهودي الصليبي الحاقد .

يا د. عائض القرني ! نحن سنواصل حمل راية و مشعل الهدى والنور إلى الأرض كلها! وسنقيم محكمة العدل الدولية الحقيقية ونأتي لها بالمجرمين والطغاة مكبلين بالأغلال لتقتص للدماء الزكية! ونطهر الأرض من شرورهم وفسادهم! وسنعالجهم من الإيدز والايبولا وغيرها من الإمراض وقد بدأت تباشير هذا لأننا سنقيم حضارة الإحصان والعفاف بإذن الله نحن الذين سنشيع أجواء الحرية وحقوق الإنسان والعدل في الأرض كلها وسنغيّر مناهجهم التعليمية والتربوية وننقيها تماما من الكراهية والضلال ونطوّر العلوم الحديثة لما فيه خير الإنسانية. أقولها بكل ثقة واطمئنان إلى وعد الله الذي لا يخلف الميعاد.
وهذه بشرى البشارات وأم البشائر التي ستجعل الأقصى يبتسم والقدس تستبشر وتتهياء ألان بحق وحقيق بعد طول انتظار وصبر وعناء تستعد للفرج الوعد الحق واستقبال الحدث الجليل ,ان بيت المقدس والمسجد الأقصى اللذان يتعرضا للأذى وعمليات الهدم والتخريب على أيد يهود النجسة اليوم في عصرنا في ظل الاحتلال اليهودي والصليبي الحاقد لأفغانستان وباكستان والشام والعراق وحركة الحصار الإرهابي العالمي ضد الدول والشعوب الإسلامية هي المقدمة الطبيعية في الفتن والملاحم وللرحمة الربانية فان ووراء المحنة منحة ففي الأحاديث والآثار الصحيحة بشارات تحيي الأمل في نفوس كل المؤمنين بان بيت المقدس سيبنى بناء بعد ذلك لم يبن مثله وينعم نعمة لم ينعم مثلها قط .

يا د. عائض القرني ! إننا على موعد مع ( نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ)(الصف: من الآية13) أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ)(البقرة: من الآية214) ( إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً نَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً) وقد بشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . ان الجهاد ماض إلى ان يقاتل بقية المؤمنين الدجال ويخلصون العالم من شروره وبشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم .
بتخليص العالم من شرور اليهود وبشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . بحسم فتنة المسيح الدجال وتطهير الأرض منهم وبشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك[9] ) وبشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . بخيار الناس وقال لأصحابه الكرام ( هم مثلكم أو خيرا منكم [10] ). بشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . بجند في الشام وجند في العراق وجند باليمن نسأل الله ان نكون من جنده , وبشرنا صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . بفتح القسطنطينية ورومية وفتح الله القسطنطينية الفتح الأول واقترب فتحها الثاني من فضل الله بالتهليل والتكبير وسيفتح الله روما ونحن على موعد مع روما والأرض كلها لتظللها رحمة الله(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ).

يا د. عائض القرني ! هذه بشارات تعرفها من نبيناصلى الله عليه واله وصحبه وسلم . إذن اقتربت نهاية الظلم الذي بلغ مداه على نطاق الأرض كلها نحن نقول هذا بكل ثقة وبدون أدنى شك ان الإسلام سينتصر وسيبلغ الإسلام ما بلغ الليل والنهار ولا يبقى بيت من وبر ولا مدر إلا وسيدخله الإسلام وسيبلغ ملك الإسلام المشارق والمغارب فعن ثوبان رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم قال : ( ان الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوي لي منها وأعطيت الكنزين الأحمر والأبيض) وهو لا ينطق عن الهوى ان هو إلا وحي يوحى من الله تبارك وتعالى القائل ({فَلا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ }المعارج40
نعم أي وربي انه القادر الجبار المنتقم العادل جل جلاله ({رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ }الرحمن17 {رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَاتَّخِذْهُ وَكِيلاً }المزمل9
فكما نرى هذا السير المتدافع وراء اليهود والنصارى حتى لو سلكوا جحر ضب رأينا بيننا من يسلكه مصداقا لسنة الله كما اخبرنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . سنرى كذلك مصداق الحديث النبوي الشريف بانتشار ملك الإسلام في كل المشارق والمغارب في الأرض كلها وتحقيقا لوعد الله {هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ }التوبة33 {هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً }الفتح28 {هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ }الصف9 وقد رأينا الإسلام وقد غلب في القرون الأولى على الأديان التي كانت قائمة ولكنه لم ينتصر على جميع الأديان ومنها أديان جديدة صنعها البشر في القرون اللاحقة إلى اليوم واعتنقوها بل وهي اليوم في عصرنا كثيرة ومتعددة وتتوفر لها الأجواء الديمقراطية الخصبة والحماية العسكرية ولازلنا ننتظر تحقق هذه البشارة ( سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الأحزاب:62) (سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الفتح:23) ) سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْراً)(الطلاق: من الآية7) ( عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ)(لأعراف: من الآية129) وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) (الانبياء:105)
يا د. عائض القرني ! إننا على أعتاب خلافة على منهج النبؤة تملا الأرض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا بإذن الله !! لا يراها إلا من امتلاء قلبه وعقله نوراً وجعل الله له نوراً يمشي به في الناس نسأل الله ان نكون منهم آمين .

في هذا المقال ( شكراً لفرنسا ) أتحفنا د. عائض القرني في تكراره لنا ان تاجرا فرنسيا في ( لدرنس) قام بالتبرع بأرضية المركز الإسلامي ومبلغ 3 ملايين يورو لبناء المركز الإسلامي هناك لان الجالية الإسلامية ( صوّتت له في الانتخابات )

وطبعا لم يقل لنا بوضوح د. عائض القرني ان هذا العمل لم يكن لوجه الله وإنما ثمنا للتصويت أي شراء الحكم شراء الأصوات للوصول إلى البرلمان الفرنسي الذي يصوّت ويموّل هو الأخر قرارات الحرب ضد المسلمين )!!
( مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ أَنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَ اللَّهِ شَاهِدِينَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ أُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ وَفِي النَّارِ هُمْ خَالِدُونَ) (التوبة:17)( إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ) (التوبة:18)

التاجر المذكور قبض الثمن التصويت له في الانتخابات الفرنسية ليصعد ليطبق على المسلمين شريعة فرنسا المعاصرة !! ( وَمَا ظَلَمَهُمُ اللَّهُ وَلَكِنْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ)(آل عمران: من الآية117) ( إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ النَّاسَ شَيْئاً وَلَكِنَّ النَّاسَ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) (يونس:44)

وأتحفنا د. عائض القرني كذلك أيضا ان التاجر الفرنسي صاحب شركة ( داسو) للطيران أيضا أعلن في الجموع انه يحترم الإسلام الدين العالمي وهو الذي قام ببناء وتوسعة المسجد وإمداده بما يلزم من سكن ومواقف سيارات لحسن تعامل المسلمين معه مما جعله يشكره علنا ويقدم له هدية باسم المسلمين ) .
ولم يشر د. عائض القرني إلى نوعية المال الذي قدم لهذه المشاريع !! أهو من حلال أم من حرام ؟! وما الحكم الشرعي في هذا المال ؟ وأين ( إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)(المائدة: من الآية27)

لم يقل لنا د. عائض القرني أين أموال نفط وغاز المسلمين ؟ لماذا لم تقم بهذه المهمة النبيلة ؟
وأين أموال الزكاة الطاهرة ؟
أين تبرعات وهبات ونذور المسلمين ؟
وهل ستسمح فرنسا الحضارية في نظر د. عائض القرني اليوم وفق قناعته ( الأخرى ) ( الجديدة ) للجمعيات الخيرية الإسلامية ان تواصل عملها الخيري بكل أنواعه المشار إليها أعلاه ؟

ولم يخبرنا د. عائض القرني ان فرنسا أنشأت مجلسا خاصا لمسلمي فرنسا يدار من غلاة اليهود والنصارى الفرنسيين !! ويشرف على مساجد فرنسا !! ويتجسس حتى على أماكن الوضؤ في مساجد وبيوت فرنسا ؟ كاميرا من فوقكم وكاميرا من تحت أرجلكم وكاميرا من أمامكم وكاميرا من خلفكم كاميرا من أيمانكم وكاميرا على شمائلكم..الخ أكثر من 15 مليون كاميرا على أثار أمريكا وبريطانيا , مع الملاحظة ان فرنسا هي بلاد الأكثر من 160 كلب معزز مكرم بينها فرق كلبية مدربة وضعت بعضها على أبواب المساجد وفي محراب مريم وزكريا وإبراهيم ومحمد عليهم الصلاة والسلام !! وليعلم د. عائض القرني وهو يعلم أكثر ان وزيرة الحرب الفرنسية رددت أكثر من مرة ( نريد إسلاما فرنسيا نصنعه نحن ) ! إسلام جديد متطور !! إسلام ليّن رطب لذيذ !! وان مسلمي فرنسا ينبغي ان يتميزون بفرنسيتهم وولاءهم قبل كل شيء لفرنسا وليس للدين !! وينبغي تعليمهم وتنشئة أجيالهم على هذا وينبغي ان ينصهروا ويذوبوا في المجتمع الفرنسي .
أهكذا تخطط فرنسا الحضارية المعاصرة ود. عائض القرني لا يفتر عن كيل المديح والثناء العطر والشكر الجزيل لفرنسا !!

لم يقل لنا د. عائض القرني وهو يعلم ويسمع ويفهم ويستوعب وانا اعرف هذا عنه ان المثقفين الفرنسيين بل والسياسيين والعسكريين يعتبرون أنفسهم أهل البصرة والانبار والموصل وان المجاهدين والأنصار العرب والعجم من المسلمين الذين يهبون لنجدة إخوانهم والغيرة على أعراض أخواتهم تسميهم فرنسا ( المقاتلين الأجانب !!! الذين ينبغي توسيع التحالف الدولي لطردهم من العراق وأفغانستان ,ومن أي ارض يهبون فيها لنداء الواجب وإحياء فريضة )( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ )(الحجرات: من الآية10) ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ) (الحجرات:15)

في ختام مقالته ( شكرا فرنسا ) يصر د. عائض القرني ان يعظّم فرنسا في أذهان وعيون وقلوب القراء بغض النظر عن نتائج مثل هذا التعميم من التلبيس على أجيال المسلمين الناشئة. كما سبق لي وغيري من الإخوة الدعاة والعلماء الكرام ان فندنا هذه المسألة وعظيم خطرها من فم د. عائض القرني في مقالاتنا تعقيباً على مقاله السابق[11] . ولكن مادام عاد نعد ( وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا ) .
يقول د. عائض القرني : ( هذه فرنسا التي تزاحم أمريكا بالمنكب في القوة والهيمنة ( تدرك) ان الحضارة تقوم على حرية الكلمة في حدود المنطق والعقل واحترام مشاعر الأخر وإكرام الوفد والسماح للرأي الأخر )

ونحن نسأل بدورنا د. عائض أين هذا ( الإدراك عند فرنسا المعاصرة ) بعد كل
الذي شرحناه لكم أعلاه ؟؟؟؟

عـقـل فرنسا في مستشفى المجانين !!

وأنا أعلم ان د. عائض القرني يعلم ان الفيلسوف الوجودي الفرنسي المشهور الذي قطع نصف الطريق في بحثه عن إجابات لأسئلة الحياة المادية وتوصل إلى أن الإنسان يصارع في معركة خاسرة وأنه من المحتم عليه أن (يموت) وأن ليس مع الإنسان إلا أن يختار الطريقة التي يموت بها، وأوصى بأن يختار الإنسان موته وهو في أسعد اللحظات وبأسلوب يكون له أصداء عند الآخرين.
ولهذا فوجـيء به رئيس الشرطة في باريس أمامه، فوقف له هيبة وإجلالا، فإذا بهذا الفيلسوف يطلب منه اتخاذ الإجراءات اللازمة لأنه قد نفذ نظريته ووصيته. فقد رأى زوجته سعيدة تلك الليلة، فاختار لها أن تموت وهي كذلك واعتبر ذلك أحسن هدية يقدمها لزوجته التي يحبها!! فأصيب رئيس الشرطة بالذهول فاتصل بوزير الداخلية الفرنسي الذي تهيب هو الآخر اتخاذ القرار فاتصل برئيس الجمهورية الفرنسية حينها (جيسكار ديستان) الذي طلب التأكد من صحة الحادثة والتأكد كذلك من سلامة عقل هذا الفيلسوف أو أنه ليس مخمورا. وعندما أبلغ الرئيس بكافة المعلومات وتأكد أنها صحيحة قال: أحيلوه على مستشفى المجانين.. عار على فرنسا أن تعتقل عقلها وفكرها.. وأخذ عقل فرنسا وفكرها في ظل الحضارة المعاصرة إلى مكانه الطبيعي (مستشفى المجانين)!! إن ذلك الفيلسوف لم يكمل الطريق في دراسته وبحثه الفلسفي فقد وقف عند حد معين ( يَعْلَمُونَ ظَاهِراً مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ ) الروم7(اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُور) فلو واصل الطريق وعرف العلاقة بين الدنيا والآخرة (.. ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ{14} ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ{15} ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُون) سورة المؤمنون الآيات 14- 16،

لو عرف الفيلسوف الفرنسي ذلك لتحول سلوكه وأصبح يسعى للغرس في هذه الدنيا وللاستفادة في هذه الدنيا وللاستفادة من وقته فيما ينجيه غدا، إن هذه القصة وهناك قصص كثيرة أخرى تبين مقدار ضلال الإنسان بدون هداية من الله.. (أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ) سورة الزمر الآية 22، ([12]).

في الأخير من الإنصاف والعدل ان نقول ان د. عائض القرني أشار واعترف ( بنصف سطر ) في هذه المقالة المعنّونة ( شكرا فرنسا ) فقال : ( وأعظم من هذه الحضارة وهذه الثقافة , حضارة الإسلام وثقافة الإسلام وعالمية الإسلام ) نوردها هنا سائلين الله تعالى ان يثيبه عليها ( إِنَّ اللَّهَ لا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً) (النساء:40) ( فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ) (الزلزلة).

قبل الختام من محاضرة ( الابتلاء ) للدكتور عائض القرني : .

( أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ) (العنكبوت:2) ( وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ) (العنكبوت:3)
احسب الأخيار احسب الأبرار وحسب الصالحون والعلماء وحسب الدعاة ان الإسلام ادعاء وان لا اله إلا الله كلمة إذا كان يدعيها المدعي ويفتري بها المفتري ولا يميز بين المؤمن والمنافق والصادق والكاذب ولكن ابي الله إلا ان يميز بين النوعين والضيفين ( بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ) (الأنبياء:18) بل الله يقذف بالحق على الباطل باطل الشائعات وباطل الافتراءات والأطروحات والكلمات الكاذبة فيدمغه فإذا هو زاهق ولكم الويل مما تصفون ومما تتكلمون ومما تظنون ( وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً) (الإسراء:81) ( وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)(الأنبياء: من الآية35) ( وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيراً)(الفرقان: من الآية20) ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) (البقرة:157)
ان هذا الدين صعب المراس انه لا يؤتى لآي أحد إلا بابتلاء وان من أسرار خلوده ان يستقر مع المبتلين في الأرض فيظهر الله صدقهم ونصحهم ووضوحهم ويعلم الله ثباتهم ( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ) (آل عمران:174)
الناس قد جمعوا لكم بالعراقيل وبالمخططات وبالشائعات لتخافوهم وتخشوهم ( فزادهم إيمانا ) .يقول ابن القيّم رحمه الله ( يا ضعيف العزم الطريق شاق وطويل ناح فيه نوح عليه السلام وذبح فيه زكريا عليه السلام واغتيل فيه يحي عليه السلام وذبح فيه عمر رضي الله عنه وضرّج فيه عثمان بدمائه رضي الله عنه وقتل علي رضي الله عنه وجلدت ظهور الأئمة عليهم السلام وحبسوا لماذا ؟
( أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ) (العنكبوت:2) ( وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ) (العنكبوت:3) ( وَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْمُنَافِقِينَ) (العنكبوت:11) (الأحزاب:69) ( إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ) (غافر:51) ( وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ) (النحل:127)
( والله الذي لا اله إلا هو ان العبد يتمنى صباح مساء ان يصب دمه خدمة لـ لااله الا الله والله ان أعظم ما يمكن ان أتمناه هو أنا وانتم ان شاء الله ان تسفك دمائنا في الأرض لتنتصر لا اله إلا الله اللهم انا نسألك ان تصدق قولنا بشهادة في سبيلك اللهم اسفك دمائنا لترتفع راية لااله إلا الله اللهم قطع رؤوسنا ليبقى الحق حق في الأرض وتبقى الرسالة .
حينما يعرف سبحانه وتعالى انا نريد ان ينتصر هذا الدين على جماجمنا وعلى لحومنا ودائنا ولا أبقى الله باقية لمن أراد ان يسفل هذا الدين ليرتفع هو أو يهزم أو يخسر أو ينال شهرة على حساب الدنيا حاشا وكلا ( رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِياً يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأَبْرَارِ) (آل عمران:193)
ربنا إننا أتينا نريد ما عندك وإذا اخلص المسلم لله وصدق في دعوته وقام بها على أكمل وجه وألا يتوقف وما هذه الابتلاءات إلا عواصف ( فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ)(الرعد: من الآية17)
الحق سوف يبقى ويوف ينتصر ! سوف تبقى المساجد! سوف يهيمن الإسلام
سوف تعود إلينا مقدساتنا! وتعود أفغانستان والقدس ان شاء الله !وسوف تعلوا لا اله إلا الله وتنتصر الصحوة الإسلامية ويعم الأرض ان شاء الله انتصار خالد ولكن هذه التقلبات والأعاصير إنما هي في الطريق ولكن العاقبة سوف تتم أما اليوم أو غدا ان شاء الله ما علينا إلا ان نقدم أوقاتنا ودماؤنا وأموالنا وجماجمنا ليعلم الله ان قد صدقنا وليعلم الله انا جاهدنا وثبتنا ثم يأتي جيل بعد جيل حتى يجعل الله ميراثه وميراث الأرض للصالحين ( قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ) (لأعراف:128)انتهى [13]

قــبــل الــخــتــام[14]

عـنـدنا وعـد مـن الله أكـيـد لـم يـزليـحـمـلـه الـقـلـب اعتقادا
سوف يـبقى للجهـاد الحـق درب ورجـالات يـعـّدونالـعـتــادا

إلى الذي قال لي إن قصائدك في الجهاد قد ذهبتهباء؟؟

لا تـلـمني حـيـن نـاصـرت الـجـهـادا انا ما ناصـرته إلاجـهـادا
اناأبصرت الضحى والليل داج فتيممت الضحى أبغى الرشادا
ورأيت الــجـسـر مـمـتـدا أمـامـي كـلمالا مسـتـه زاد إمـتـدادا
أنا أبــصـرت رجـالا عـلمـونا لـغـة تـأبـى خـضـوعـاوانـقـيادا
وجـدتـهـم روسـيا سـدا مـنـيـعـا مـنـعـوا طـوفـانـها انيتمادى
نـفـروافـي نـصـرة الـحـق رجـالا ونـسـاء وجـمـوعا وفرادى
فـرأيـنا صـورة تـطـفـح نـورا ورأيـنـامجـدنا الـمـاضي مـعادا
حينما أشرق في بامير فجر وعلا الـتـكـبـيـر فـي الـكـونونـادا
وغـدونالا نـرى إلا رجـالا في رباها حـصدوا الـبـاغي حصادا
وشـبـابـا فـتحـوا بـاب الـمعـاليوأحالـوا لـهـب الـبـاغي رمادا
ورأينـاهم صفـوفا فـي صلاة وعـيونا نـفـضـت عـنهاالـرقــادا
إتــخـذوا مـنـهـج الإسـلام نـبـعـا ومـن الـقـرانوالـسـنــة زادا
جالدوا الطغيان حتى صار يخشى بعدما لاقى من الهولجلادا
حينهاأرسلت للشعـر عـنانـا وجـعـلت اللغـة الـفـصحى جــوادا
وامتشقت الأحرف البيضاء سـيـفـاهـنـدوانـيـا وأوريت الزنادا
وبـثـتـت الـود للأحــبــاب حتى خــلـت اني اكـتـب الشعـرودادا
أيهااللائــم هـل تـنـكر مـنـي فــرحـة لما رأيــت الـحــقسـادا؟
ورأيتالمارد الروسي يـطـوي ثـوبـه الـمصبوغ بالظلم سوادا؟
ورأيــنا فـكـره يـغـدو هـبـاء بـعـد انكـان بـه يـغـوي الـعـبـادا
أيها اللائـم هـل تـنـكر مـني أنـنـي واجـهـت بالـخـيـرالـفـسادا؟
وبـعـثت الشعـر للـحـق سـفـيـرا يـعـبـر الـكـون ويـرتـادالبلادا
وبـهناصرت أيـتـاما وأمـا بـدأت في ظـلـمـة الـحـرب الـحـدادا
وبه نافحت عن عرض الصبايا وعن الشيخ الذييشكو السهادا
أيها اللائــم مهلا.. لست جـسمـا دونـمـا روح ولا كـنـتجـمـادا
أبصرتعـيناي شمسا ونهارا ضاحـك الـثـغـر فـسـلـيت المدادا
وبـه أجـريت أنهار وفـاء جـعـلـتللـخـصـب في الأرض احتشادا
أيها اللائــم أبـراج الـقـوافـي أتـعـبـت غـيـري صـعـوداوارتيادا
أنـاليـّنـت لهـا أقـســى الـمـعـاني ولـهـا وطـأت أكـنــافـاشـدادا
وبهاواجهت في غابة عصري مارد الوهم الذي استشرى وزادا
وهو يـتـلو قـول روّاد الـمـلاهي وأنـاأتـلو له ( قـافـا) و( صادا)
ليس من يـبـصر أفـعـى تـتمطى كالـذي يـبـصـر ضـبـيـايـتهادا!
قد رفعتالرأس بالإســلام ديــنــا لا بـقـوميات مـن ظــل وحــادا
وبـه أعـطـيـت لـلـشـعـر مكـانا فـي زمانيـجـعـل الـشعـر مزادا
وبه سهلت صعب الشعر حتى صار عندي الجبل الـعاليوهادا
ديننا أوضحمن شمس نهار زادها الصحو وضوحا واتــقــادا
أيها اللائــم مهـلا إن قـلـبـي يـكـرهالـلـوم إعـتسـافــا وعـنـادا
لا تـلمـني حينما أنـشـدت شـعـرا بـدعـاة الحـق والخـيـرأشـادا
أنا لمأكشف قـلوب الناس حتى أعرف المخبــؤ فـيها والمرادا
إنـما يـعـلم رب الكـون مـنها كـل ماتـخـفـيـه غــيـا أو رشــادا
كـل ما اعـرفـه انـي مـحـب لـلذي انـقـاد إلـى الـديـنوقـــــادا
عـنـدنا وعـد مـن الله أكـيـد لـم يـزل يـحـمـلـه الـقـلـباعتقادا
سوفيـبقى للجهـاد الحـق درب ورجـالات يـعـّدون الـعـتــادا
من يذيع الحق للناس إذا لم يكن للحــقالمنــادي والمنـــادى؟

أقسمت ألا أموت إلا حرّا

وإن وجدت للموت طعماً مُرّا
أخاف أن أذلّ أو أغرّا
الله اكبرالله اكبر اللهاكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهاكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر اللهاكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهاكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر اللهاكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهاكبرالله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..اللهأكبر..
الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..
اللهأكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..
الله أكبر..الله أكبر..اللهأكبر..
الله أكبر..الله أكبر..
الله أكبر..
إن الله جل جلاله يبسط يدهالشريفة بالنهار ليتوب مسيء الليل ويبسط يده الشريفة بالليل ليتوب مسيء النهارفلنغتنم فرص العمل اليسير بالأجر العظيم ولتعلم كل العلم إنهم( بسم الله الرحمن الرحيم ” يُرِيدُونَلِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْكَرِهَ الْكَافِرُونَ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّلِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ”) وسبحانك اللهموبحمدك لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبهوسلم تسليماً كثيرا ًأخوكم الواثق بنصر الله أبو عبدالرحمن اليافعي.
إذا كانت حـرية أقـوالكم لا ضابط لها

فـلتتسع صُدوركم لحـرية أفـعـالنا
( الشيخ اسامة بن لادن حفظه الله ) .
IF THERE IS NO CHECK ON THE FREEDOM OF YOUR WORDS, THEN LET YOUR HEARTS BE OPEN TO THE FREEDOM OF OUR ACTIONS .
[1] ( مفتتح د. عائض القرني في محاضرة الابتلاء بعد خروجه من السجن ).

[2] اليمين الذي حلفه ( في المقالة الاخيره ) د. عائض القرني ( التايواني) يختلف عن اليمين الذي حلفه د. عائض القرني ( ألاصلي ) في محاضرة (ى الابتلاء ) ويوجد نصه في فقرة ما قبل الختام لهذه المقالة المتواضعة .

[3] حديث د. عائض القرني لمجلة الشقائق العدد 58 ربيع الثاني 1423هـ الموافق يونيو 2002م

[4] حديث د. عائض القرني لمجلة الشقائق العدد 58 ربيع الثاني 1423هـ الموافق يونيو 2002م

[5] حديث د. عائض القرني لمجلة الشقائق العدد 58 ربيع الثاني 1423هـ الموافق يونيو 2002م

[6]– انظر محاضرات فضيلة الشيخ عبدالمجيد الزنداني حفظه الله حول الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.

[7] نصف مواليد فرنسا أبنـاء زنى.. أحمد العربي

[8] نشرت الخبر والصوّر الصحف البريطانية ونقلت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن ( الخبر ) ولم تنشر ( الصوّر) بالطبع .

[9] ولمزيد من التفصيل انظر إتحاف العباد بفضائل الجهاد وكتاب مشارع الأشواق إلى مصارع العشاق ومثير الغرام إلى دار السلام في فضائل الجهاد (أبى زكريا احمد بن إبراهيم بن محمد الدمشقي ثم الدمياطي المشهور بابي النحاس وكتاب الجهاد والقتال في السياسة الشرعية رسالة دكتوراه للـ د . محمد خير هيكل وكتاب الجهاد حقيقته وفاعليته لـد. عبالله القادري .

[10] المرجع السابق.

[11] أنظر لمزيد من التفصيل مقالة أخونا الدكتور محمد موسى الشريف حفظه الله وسدده بعنوان ( يا شيخ عايض قد ذكرت النتيجة وتركتالسبب( !!

[12] – انظر محاضرات الشيخ عبدالمجيد الزنداني حفظه الله ( دعوة إلى أهل عصرنا) ( الإسلام الحضارة الغربية) وغيرها من المحاضرات المتصلة بهذا الموضوع..

[13]( من يرغب المزيد في محاضرة ( الابتلاء ألقاها بعد خروجه من السجن في مسجد الملك خالد بأم الحمام بالرياض ) .

[14] الأبيات الرائعة كلها لأخي وحبيبي عبدالرحمن بن صالح حفظه الله .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: