ندوة حـول : تـجـديـد الـخـطـاب الـديـنـي والجهاد الـمـعـاصـر !!

ندوة حـول :
تـجـديـد الـخـطـاب الـديـنـي
والجهاد الـمـعـاصـر !!
بـقـلم :
أبـى عـبـدالـرحـمـن الـيـافـعـي

اللهم من جاء مشاركا أو زائرا إلىهذا ( الـمـنـتـدى) نيته خالصة لوجهك فتقبل منه ومن كان غير ذلك فاجعل هدايته على يدي فيهذه الساعة المباركة. أو أكفناه بما شئت وكيف شئت. فبطشك قوي شديد ورحمتك وسعت كل شيء وعدلك يظلل كل شيء لا يظلم أحد منك ولا عندك ابدا .

( إِِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِهُوا مَا نَزَّلَ اللَّهُ سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الْأَمْرِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّهَ وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ أَنْ لَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ أَضْغَانَهُمْ وَلَوْ نَشَاءُ لأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُمْ بِسِيمَاهُمْ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ) (محمد) .

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) (المائدة:54)

( وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ) (المائدة:49)

( وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ) (آل عمران:146)

مــســك الــبــدايــة!!

أما ترى بعض قومي كلما نعقت
غربان أعدائهم في إثرها نعـقوا
وكلما هتفت في الغـرب هاتفة
طاروا إليها وعن أشواقها نطقـوا
كم ملحد نمقّ الألفاظ
فاحترفوا تمجيده وعلى أثاره انطلقـوا
ساروا وفي دربهم وحلٌ فإن وقفوا
غاصوا وإن حركوا أقدامهم زلقوا
أبناء جلدتنا لكنهم هـجروا
وأهــل مـلتنا لكنهم مــرقــوا
وكل الراكضين إلى أوهامهم ذهـبـوا
والثابتون بـقـوا
أمنت أن كتاب الله
منقذنا من الضياع
إذا تاهــت بنا الطـرق[1]

ندوة حـول :
تـجـديـد الـخـطـاب الـديـنـي
والجهاد الـمـعـاصـر !!

على صفحات صحيفة سياسية عربية وجدنا من يطلق عليه لقب ( باحث في الفكر الإسلامي أو مفكر في الشؤون الإسلامية.[2]..الخ ) وهو لا يجيد سوى الطعن علناً في أصول ديننا ويسخر ويستهزئ بنبينا عليه الصلاة والسلام مثلما فعل جهلة الدانمرك , ويشوش على الخاصة والعامة , ووصل بعض هؤلاء من فرقة البحث في الفكر الإسلامي و( الأصح أنهم يبحثون عن المال والشهرة )في أيامنا هذه إلى حد اعتبار أحدهم ( كل كلام النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم كلام عادي ومن اجتهاداته الشخصية وليس من الوحي !!) وصرخ : ( لنا أدلتنا التي لا تقهر, وضرب مثلا لذلك بقوله:( رجم الزاني حكم توراتي يهودي وليس حدا إسلاميا!!) ويتمادى في سخريته منا بتوجيهنا ان الغربيين يحبون الموسيقى , وان دفاعنا عن النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ينبغى ان يرتقى إلى مستواهم بتقديم نبينا عليه الصلاة والسلام لهم عبر الموسيقى ومن خلال العروض الفنية والغنائية ورقصات البالية وتقديم “سيمفونية غنائية “عن نبينا وديننا ويعتبر هذا وغيره من الخزعبلات التي نشرها ” جهاد العصر”!!! تصوروا جهاد العصر عند هذا الذي لولا حرصنا على إزالة التشويش الذي قد يصيب البعض بسبب نقص العلم الشرعي والجهل ومسايرة دجاجلة الفضائيات والصحف المتحررة من كل ضوابط الشريعة وقيّم الإسلام لولا هدفنا النبيل هذا لما استحق الإشارة إليه , كما فعل احد إخوتنا الأفاضل عندما سئل عن أمثال هؤلاء فقال: ( وأنا رفضت ان اسمي صاحب المقابلة لأنه أراد أن يشتهر وأنا لا ولن أسهم في ذلك بل أردت ان يكون نكرة كالأعرابي الذي بال في زمزم فاشتهرت فعلته ولم يشتهر اسمه وعندما سئل لماذا فعلت هذا؟ أجاب : ( انه فعل ذلك من اجل ان يعرفه الناس!!).

وسبق ان شاهدنا ” الكاتب المفكر الليبرالي كما وصفوه في برنامج ” اضاءات” على قناة “العربية ” ذات مرة[3] , وقال عن نفسه أيضا انه ( مسلم ليبرالي ) وان مجتمعه السعودي مهياء مثل أي مجتمع أخر لتقبل الليبرالية , فقد بداء مداخلته معبرا عن انبهاره وافتتانه بالحضارة الغربية المعاصرة [4]!! وقال: انه يعتبر من لا ينبهر بالحضارة الغربية وما وصلت إليه هو إنسان يعاني من جمود في الإحساس, وضعف في الذوق, وهزال في الإدراك,
وأشار إلى أن الغربيين حولوا الدنيا إلى هذا الشكل التي هي عليه, في حين لم يساهم المسلمون بشيء ولكنهم يريدون أن يدمروا كل شيء ).

واعتبر “هـــذا المفكر!!” ان ما يتم الترويج له عن الانهيار الأخلاقي في الغرب ليس إلا وهما . وان القيّم الأخلاقية عندهم ما زالت أقوى مما هي لدى المسلمين في المجتمع الإسلامي. وان من يتحدث عن ذلك الانهيار الأخلاقي يعتبر عادة ان الأخلاق ليست إلا الجنس , وهو هنا كمن يدخل ” قصراً” مبهرا فلا يرى فيه إلا صندوق القمامة كما قال . في حين ان الجانب ” الإنساني” لديهم ( رائـــع ) . حسب قوله أيضا .
وأضاف : كما ان التزامهم المهني ممتاز , ولا يوجد لديهم ” نــفاق ” وكلها أخلاق قويمة يدعوا إليها الإسلام , ولا يمثل الانحراف الجنسي الذي يعاني البعض منه نسبة كبيرة بالمقارنة مع تلك الأخلاق .
وشكك في ما سماه الادعاءات التي يرددها المسلمون حول فضل العرب على الحضارة الغربية , واعتبر ان تلك الحالات كانت حالات فردية لا تعبر عن وجود مناخ عام علمي وثقافي في العالم العربي والإسلامي خلال عصور نهضته.
وأكد على ان العلماء الذين نقل عنهم الغرب كانوا في الأصل ناقلين عن الحضارة الغربية .
وقال انه لا يصدق المبالغات التي روجت عن عهد الأمير عمر بن عبدالعزيز واعتبر: ان القول بان الذئاب صارت مع الغنم في عهده هو ( قول لا يستقيم عقلا !!)

وقال في مداخلته : ان الولايات المتحدة الأمريكية معذورة في الإجراءات التي بدأت باتخاذها تجاه المسلمين بعد أحداث 11 سبتمبر 2001م .

واتهم المسلمين بأنهم صاروا سببا في تقهقر العالم وتراجعه عن الحريات بعد أن أصبح أكبر إبداع يقدمونه للعالم هو الإبداع في القتل والتفجير وقطع الرؤوس .

وقال : ان العالم الإسلامي لو كان قوة عظمى حاليا , وتعرض لما تعرضت له الولايات المتحدة من الضرب في عقر دارها , لما اكتفى بما قامت به , لأن ما تفعله الولايات المتحدة هو رد فعل طبيعي لآي قوة على ظهر الأرض .

وأشار في هذا الإطار إلى : ان من المسلمين من يتحدث حتى اليوم عن ” احتلال روما ” ما يعني ان ” منطق الغــزو ” ما زال قائما لو امتلكنا القوة , .
وتسأل : فلماذا لا يحق لأمريكا ان تتعامل بنفس المنطق وهي تملك القوة ؟! إنها معذورة ؟؟!!

وذكرنا هذا بزميل له كان الكل يتوقع ان يحضر باللباس الشعبي المعروف بالزي الوطني ولكنه دخل باللباس الغربي بدلة بريطانية وتتدلى من عنقه ربطة عنق أمريكية وحذاء إيطالي وجهاز المحمول الياباني أمامه وألقى مداخلته في الندوة المخصصة بعنوان ( تجديد الخطاب الديني المعاصر!!)
خلاصة أقواله ما يلي :

إن ما يجري ألان ليس جهاد ولا يجوز إطلاق على المقاومة العراقية أو الفلسطينية جهاد إنما أطلق على المشكلة الأفغانية لفظ جهاد لان أمريكا أرادت إلهاب المشاعر الإسلامية ضد عدوها الاستراتيجي , ولهذا بدولاراتها صدرت الفتاوى .
وما يجري ألان هو أعمال شغب وإرهاب وتطرف مموله من قبل الصهيونية والامبريالية والرجعية وعملاء الاستعمار القديم والجديد .
ما يحدث هو مغامرات طائشة لمجموعة من المارقين والأطفال والمغرر بهم والمرتزقة والخوارج والخارجين عن طاعة ولي الأمر.
وقال: على آية حال الجهاد ليس فريضة دائمة إنما هي مؤقتة في زمانها ومكانها عندما غزا الجيش الروسي أفغانستان فذاك جهاد وعندما غزا الجيش الأمريكي والبريطاني العراق فهذا غزو ديمقراطي من اجل الحرية والديمقراطية.
وواصل قائلا : إن الجهاد يكون بقيادة أمير وألان العرب والمسلمين لهم 100 أمير فلا يجوز الجهاد بدون أمير واحد فيجب الانتظار حتى يتم توحيد مجلس التعاون الخليجي ويكون لهم أمير واحد بل عندما يتوحد العرب مثل الاتحاد الأوربي بعد ذلك لكل حادث حديث وقد فشلت حتى ألان جميع محاولات توحيد الدول العربية فعلينا الاقتناع بمشيئة الله وقضاء الله وقدره.

وقال : ثانيا : من ضوابط الجهاد الإعداد فنحن أمام قوة عظمى متطورة هاذي أمريكا ولا قبل لنا بها ننتظر حتى نملك ما يملكون لان القول بأننا سننتصر علي أمريكا بمثل ما انتصرنا فيه على الاتحاد السوفيتي خرافة ووهم في عقول بعض المعقدين نفسيا هذه أمريكا أمريكا هل تعقلون وتفهمون ؟

وأضاف : إن التعبئة أخذت بالصعود منذ السبعينات عندما تركت لهم المنابر يشحنون بها الناس فيقولون لهم جنة ونار وحور عين وحواصل طير خضر وصدقوهم !!

وواصل قائلا : إن قتال الصحابة لأهلهم وذويهم في بدر كان معركة داخلية أشبه بالحرب الأهلية وليس جهادا وقد غرروا بصبية مثل معاذ ومعوذ حتى إنهم اعتبروا عملهم الشنيع ضد أبى الحكم وسيد العرب جهادا وينبغي تصحيح مفاهيم الدين وتجديدها وفق العصر الراهن ..

وواصل مداخلته قائلا : ثم المُنْشَدّون إلى التخلف إلى الماضي يقولون لقد انتصرنا على مملكتين عظيمتين مثل ” قيصر وكسرى ” ونحن نعلم إن الصحابة انتظروا حتى أصبح لهم من القوة والعلم والإمكانيات ما تفوقوا به على تلك الممالك وبعد ان ضمنوا القوة المادية توجهوا للغزو !! وينبغي التصحيح فلم تكن جيوش المسلمين تقاد من صبية مثل أسامة بن زيد عمره 19 سنة عندما استلم الراية لإنفاذ بعثه , ثم إذا افترضنا إن ذلك حدث ينبغي ان نعرف فارق السنين والمتغيرات العالمية فلابد من تصحيح مفاهيم الدين والتاريخ وفق متغيرات العصر , ويجب عدم التغرير بالصبية والشباب ليقوموا بأعمال طائشة وخارجة عن القانون !

وقال: إن جهاد العصر قد تغير تماما وألغى الأشكال القديمة وأصبح جهاد حضاري بوسائل حضارية عبر الانتخابات واللعبة الديمقراطية.هذا جهاد العصر ولذلك يجب إلغاء العنف من قاموسنا ويجب إلغاء التحريض على العنف وإلغاء الآيات والأحاديث التي تحرض على العنف وإلغاء المناهج التربوية والتعليمية والثقافية التي تحرض على العنف ومنها تاريخ الغزوات, وإلغاء المعاهد العلمية التي تفرخ التطور والإرهاب والجمود والتعصب الديني والتوجه للمعاصرة من خلال افتتاح المعهد الأمريكي والمعهد الفرنسي والمعهد البريطاني ومعاهد تعليم اللغة العبرية لنشر ثقافة التسامح وديننا يأمرنا بالتسامح مع غيرنا فكيف بأهل الكتاب هم أهل الذمة أصلا وأمرنا ديننا بالإحسان إليهم وإعطائهم حتى بيوتنا وبترولنا وثرواتنا لكي نضرب لهم القدوة الحسنة ونستورد كل صناعتهم هذا من صلب ديننا الم يستورد النبي صلى الله عليه وسلم ويلبس من نسيجهم وثيابهم وسلاحهم وإذا استوردنا من عندهم محتاجاتنا هذا أمر طبيعي إذا أمر به ولي الأمر وهو اعلم بمصالحنا العليا .

وأختتم محاضرته قائلا: وبالمناسبة لابد من تغيير المفاهيم القديمة وإيقاف المحرضين الذين لازالوا يرددوا إن إسلام الأعمى أعظم عند الله من إسلام أشراف قريش .

وتساءل ساخرا : طيب ما ذا أفادهم إسلام الأعمى بل ما أفاد الأعمى المعاصر وذكر أسماء عدد من العلماء المكفوفين ,قد يقول قائل طيب وطه حسين أعمى , صحيح , ولكن أعمى عن أعمى يفرق انظروا الأعمى طه حسين أعمى لكنه جاء بفكر حضاري فرنساوي وفكر عالمي معاصر.

ودعى إلى الحزم في ما سماه محاربة الإرهاب والتخلف والانطلاق في ركب الحضارة العالمية المعاصرة !!!!

واعتذر من الاستمرار حتى نهاية الندوة لأنه مرتبط بلقاء على ” قناة الحرة ” وظهر على ” قناة الحرة ” باللباس الشعبي العادي وكرر هناك اغلب ما قاله في المحاضرة أعلاه عن ما سماه التجديد الديني المعاصر !!!!

ثم تناولت الكلمة زميلته ( ………!!!!) و ملخص ما قالته وبعض زميلاتها حول تجديد الخطاب الديني موضوع مقال قادم خاص ” بالنـواعـم ” بإذن الله.

قـــبـــل الـخــتــام !
( نشهد الله عليكم) !! ( نشهد الله عليكم) !!
( نشهد الله عليكم) !! ( نشهد الله عليكم) !!
( حسبي الله عليكم) !! ( حسبي الله عليكم) !!
( حسبي الله عليكم) !! ( حسبي الله عليكم) !!

( وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِباً وَلَهْواً وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَذَكِّرْ بِهِ أَنْ تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ وَإِنْ تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لا يُؤْخَذْ مِنْهَا أُولَئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُوا بِمَا كَسَبُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ) (الأنعام:70)

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُواً وَلَعِباً مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (المائدة:57)

( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ) (لقمان:6)

( وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئاً اتَّخَذَهَا هُزُواً أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ) (الجاثـية:9)

صَـبـْـراً دعـــاة الــحــق[5]!!

لكم التحية من صميم فؤادي يا رافعين لواءَ دين الهادي
يا من تصدون الضَّلالَ فليلكم ونهاركم في حسبة ٍ وجهادِ
إني لأطرب حين اسمع داعياً منكم إلى نهج الصلاح ينادي
لكم التحية كالزهور إذا سرى منها الشذى كمواسم الأعياد
يا دعوة الإسلام وجهُك مُشرقٌ والمكرمات روائحٌ وغوادي
امـرٌ بمعروفٍ ونهيٌ صادقٌ عن منكرٍ وتحلُّل ٍ وفسادِ
امـرٌ بحُسنى للذين تلبَّسوا بالذنب دون تطاول ٍ وعناد ِ
اما الذين تطاولوا وتحاملوا فلهم من التأديب قـَدحُ ز ِنادِ
يا دعوة الإسلام كم من قصّة ٍ مكذوبة ٍ رويت بلا إسناد
قالوا: روى المجهولُ عن أستاذه عن جاهل ٍعن حاضرٍعن بادي
لّما بحثنا عن حقيقة ما رووا نطق الحديد بخيبة الزرَّادِ
إني أقول لمن يصوغ حديثَه ويُدير طَرف الظالم المتمادي
أنسيتَ ما صنع الإله بمن طغـوا أوما ذكرتَ مصير ذي الأوتادِ؟
أنسيتِ كيف تزعزت من أصلها إرَمٌ وكانت قبلُ ذاتَ عمادِ ؟
يا من رسمتم للصحافة ِلوحة ًمشؤومة ًمصبوغة ًبسوادِ
وكتبتم الحرف اللئيم تطاولاً وسقيتم الكلماتِ بالأحقاد ِ
إني أراكم تشربون كؤوسكم وهماً وتقتاتون شـرَّ الـزَّادِ
عقمت حروفكم الهزيلة انَّها كالسمِّ يسري في لسان الضَّاد
لغة ٌمهجَّنة ُالحروف رخيصة بدأت نهايتُها مع الميلاد
هلاَّ كتبتم عن تجدُّد جرحنا في القدس أوعن حسرة الأكراد
هلاَّ كتبتم عن سجون ٍلم تزل تبكي دماً من كثرة الروَّاد
سمعت أنين الأبرياء فحوقلت مما رأت من قسوة الجلاَّد
هلاّ كتبتم عن صُراخ يتيمة ٍوبكاء أرملة ٍعلى الأولاد
يا لابسين الليل تحت ثيابكم ياناسجين عباءة الإلحاد
يا فاتحين الباب للغازي الذي رفع الصليب علامةَ استبداد
يا راكبين الموج وهو يسوقكم نحو الهلاك إلى منازل “عاد”
ما كنت أحسب أن ذا عقل ٍله بصرٌ يضيق بهيئة الإرشاد
ما كنت أحسبني سأسمع مسلماً يصف الدعاةَ بمنطق الإفساد
قالوا : لقد شبُّوا لنا نيرانهم حقداً فقلت : مصيرها لرماد
قالوا : لقد كثرت معالم كيدهم فينا فقلت : مَآلُها لنفاد
قالوا : لقد نصبوا الشباكَ فقلت: كم أودت شِباكُ الغدرِ بالصّيَّاد
يا جوقة َالتطبيل كم من ظالم ٍالحقته بمواكب الرُّوَّاد
صوَّرتِه للناس شهماً عادلاً يسعى إلى الإحسان والإسعاد
ومنحته في الحرب وصف قتيبةٍ وابن الوليد وطارق بن زياد
مالي أراكِ قلبتِ ظهر مجَنَّةِ وخلعت عنه عباءةَ الأمجاد
ومضيتِ في التطبيل تستجدين من أشباهه ذا منحةٍ وأيادي
عجباً أيبقى الزيف عندك منهجاً تتـقـرّبين به إلى الأوغاد؟!
يا هيئة الإرشاد يانهراً جرى في قيضنا يا فرقةِ الإنجاد
كثرت مشارب قومكم فتأمَّلوا ما تصنعـون بحكمة ٍوسداد
أولى بمثلكم التثبُّتُ إنُّه طبعُ الدُّعاةِ ومنهج العُـبّادِ
صبراً فسوف ترون نصراً حاسماً للحقّ صَحواً بعد طول رُقاد
قولوا لكلِّ فتىً يحارب دينَه لا تـَنسَ انّ الله بالمرصادِ

مــسـك الـخـتـام !

يقول الشيخ أسامه حفظه الله وأكرمه بالنصر والتمكين أو الشهادة في أعلى عليين أمين : بوضوح : ( إن استمراركم في هذا الجهاد المبارك له ما بعده فوراء الأكمة ما ورائهافالدنيا بأسرها تتابع انتصاراتكم العظيمة . وهي تعلم أن تاريخها قد بدأ صفحة جديدةوبتغيرات كبيرة . وسيعاد رسم خريطة المنطقة بأيدي المجاهدين بإذن الله وتمحى الحدودالمصطنعة بأيدي الصليبيون لتقوم دولة الحق والعدل ، دولة الإسلام الكبرى من المحيط إلى المحيط بإذن الله . وهذا المطلب عزيز جداً . فالكفر بجميعمستوياته الدولية والإقليمية والمحلية تتظافر جهوده للحيلولة دون قيام دولة الإسلام)انتهى النص . نشهد انك صدقت .. نشهد انك عملت .. نشهد انك بلغت ..

( ولتثكلنا أمهاتنا إن لم ننصر رسول الله صلى الله عليه وسلم.(.
فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَالْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآَخِرَةِ
وَمَنْ يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيُقْتَلْ أَوْ يَغْلِبْفَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا )

فيا فتيان الإسلام في كل مكان , ولاسيما أهل الجوار حيث الواجب عليكم آكد .
فيا فتيان الإسلام في جزيرة العرب
وأرض الكنانة والشام
ويا جحاجح ربيعة ومضر
ويا أحفاد صلاح الدين
ويا فرسان محمد الفاتح
ويا فدائيي أم الفدا وحلب الشهباء
وغطافرة معان والزرقاء
ويا مغاوير الأزد أبطال عسير
ويابهاليل حاشد ومدحج وبكيل
فليتواصل مددكم لتغيثوا إخوانكم في أرض الرافدين فإن رحى الحرب هناك دائرة ونارها مستعرة وقد جالت عليهم خيل الصليب وقتلت منهم الآلاف وأسرت الآلاف تريد أن تستأصل شأفتهم وتبيد خضراءهم وهم بفضل الله يقاتلون ثابتين في وجه غدرة الروم يضحون بالنفس والنفيس للذود عن دينهم فلله درهم ودر من ناصرهم.
فأين الَّذين يؤثرون الدين علىحياة الأنفس والبنين
أين أهلُ التَّوحيد
ومنكِّسي راية الكفرِ والتَّنديد؟!
أين الذين يستعذبون العذابَ ولايهابونالضراب؟!
أين الذين يستسهلون الوعراويستحلون المرا ؟
لأنهم أيقنوا أن نارجهنمأشد حرا ؟
أين النافرون لقتال الروم كيوم تبوك ؟!
أين المبايعونعلىالموت كيوم اليرموك ؟!
أين أجنادُالشامِ ؟!
أين أمدادُ اليمنِ ؟!
أين فرسانُالكنانةِ ؟!
وأسدُ حجازٍ واليمامةِ ؟!
أقسمت ألا أموت إلا حرّا
وإن وجدت للموت طعماً مُرّا
أخاف أن أذلّ أو أغرّا
إن الله جل جلاله يبسط يدهالشريفة بالنهار ليتوب مسيء الليل ويبسط يده الشريفة بالليل ليتوب مسيء النهارفلنغتنم فرص العمل اليسير بالأجر العظيم ولتعلم كل العلم إنهم( بسم الله الرحمن الرحيم ” يُرِيدُونَلِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْكَرِهَ الْكَافِرُونَ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّلِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ”) وسبحانك اللهموبحمدك لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبهوسلم تسليماً كثيرا ًأخوكم الواثق بنصر الله أبو عبدالرحمن اليافعي.

إذا كانت حـرية أقـوالكم لا ضابط لها
فـلتتسع صُدوركم لحـرية أفـعـالنا
( الشيخ اسامة بن لادن حفظه الله ) .


IF THERE IS NO CHECK ON THE FREEDOM OF YOUR WORDS, THEN LET YOUR HEARTS BE OPEN TO THE FREEDOM OF OUR ACTIONS .

[1] ألابيات لأخي وحبيبي د. عبدالرحمن بن صالح حفظه الله

[2] أنظر للمزيد من التفاصيل ما نشر على صحيفة ( إيلاف) 8 و16 ربيع ثان 1429هـ الموافق 15 و22 ابريل 2008م

[3] أنظر الملخص الذي نشرته صحيفة القدس العربي في لندن العدد 4934 يوم 28 صفر 1426هـ الموافق 7 أبريل 2005م.

[4] أحب أن الفت انتباه القراء الكرام إلى مراجعة موضوعنا الطويل قليلا بعنوان ” رؤية واضحة للحضارة الغربية المعاصرة لاستكمال الصورة في الرد على أمثال هذا الذي نحن بصدده !!

[5] الأبيات لأخي وحبيبي د. عبدالرحمن بن صالح حفظه الله .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: