لا تدافعوا عن القاعدة…فقد تكفل بذلك غيركم

لا تدافعوا عن القاعدة!

منذ ان دار الصراع بين القاعدة والاعداءعلى مختلف مللهم ومن تحالف معهم
لم يدع اولئك الاعداء تهمة شاردة او واردة الا والصقوها بالقاعدة وجنودها,
فتارة يقولون ان قادة القاعدة مجهولين
او ليسوا عراقيين
او عرب واجنبيين
ولا يحق للاجانب ما يحق للعراقيين,
ومن يقول هذا هم المسلمون او من يدعي انهم اسلاميون!
وكأنهم لا يعلمون ان الاسلام دين وامة
وليس ارضا ووطنا وقومية,
وان بلال الحبشي خير من ابي لهب القريشي
وان صهيب الرومي خير من ابي جهل العربي
وان سليمان الفارسي خير من ابي طالب عم النبي.

ثم هنالك من شكك في جنود القاعدة
فقال :
انهم ارهابيون,
ولا يعلمون انهم انما باحب الاسماء اليهم يصفون!
فلما علموا ذلك قالوا عنهم انهم اذا هم “تكفيريون”
يكفرون عباد الله المخلصين!
فهل كانوا يعدون “بوش” من المخلصين؟
ام ان “المالكي” و“كرزاي” من الاولياء الصالحين؟
ونسوا ان القاعدة انما تُكفّر من كفر بالله وكذّب المرسلين
ومن كفّره القران من الكافرين,
فان كانوا يصفون القران بالتكفير
فالقاعدة “تكفيريون” على القلب والراس والعيون.

ثم قالوا عنهم انهم “مفسدون” لانهم يقتلون المواطنين,
فان كان جنود القاعدة مفسدين
لانهم يقتلون الجواسيس والعملاء والمرتدين
من الروافض والكرد والحزب الاسلامي العميل
الذين اباحوا للامريكين اعراض النساء ودماء الاطفال وثروات المسلمين
فنعم “الفسدة” هم ونعم القاتلون.

ثم قالوا عنهم ان اغلبهم من الجهلاء والفقراء المعدمين,
فان كانوا يقصدون اغنى اغنياء الخليج “ابن لادن “بالفقير فذلك دليل ما يكذبون,
وان كانوا يقصدون “الظواهري “ من الجاهلين
فـ“دكتوراته “في الطب برهان على ما يزورون,
وان كانوا يقصدون بشبان الخليج المترفين بانهم من المشردين المعدمين
فان متسولي العراق في الامارات يشهدون على ما يفتروون.

ثم قالوا عن القاعدة انها تقتل ائمة المساجد وتهدد الخطباء والمصلين
فان كانوا يقصدون بخطباء المساجد الهالك “الحكيم”,
او يشيرون بالتهديد الى ديوث الاعظمية وهدهدها“احمد عبد الغفور السامرائي”اللعين,
ومن يصلي خلفه من صحوات الامريكان في جامع ام القرى ومعسكرات المحتلين,
فاجرام من القاعدة ان لا تقتل هؤلاء المجرمين!.

ثم اتهموهم بانهم يقطعون الرؤوس وينحرون الادميين,
فان كانوا يلومون عليهم قطع رؤوس العملاء والكافرين
فاولى بهم ان يلوموا القران حينما اشار الى ان نبي الله ابراهيم
“يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ
وقد ورد القصة في دين النصارى
ومن قبلهم اليهود,
فهل يلومون “ابراهيم”
على قبوله نحر ابنه الحبيب
استجابة لامر ربه الجبار؟
فان كانوا يلومونه
فانا لائمون!.

ثم قالوا عنهم انهم رجعيون
يريدون ان يعيدوا خلافة المسلمين
ويحتلوا الارض من اسبانيا الى الصين!
فان كان القاعديون لهذا المسعى يسعون
فانا معهم اول الساعين.

ورغم ذلك
ورغم كل الذي قيل ودار
فقد صدق من قال
“ان حبل الكذب وان طال لقصير”
فقد ظهر اليوم من بين ظهور الاعداء
من يدافع عن القاعدة فهل تصدقون؟
فها هم الامريكان وكلابهم يقولون:
ان اغلب السيارات المفخخة في الاسواق كانت من صنع الايرانيين!
وها هم الايرانيون واذنابهم يقولون:
ان اغلب من قتل الابرياء في العراق هم الصهاينة والامريكان!
وكل يوم يظهر شاهد ليقول:
ان السيارة التي قتلت الاطفال في حي العامل من وضعها كان انفسهم الامريكيون.
واخر يقول:
ان من فجر المسجد المأهول بالمصلين كانت عصابات المهدي والحكيم.
وثالث يقول:
ان من فجر سوق الغزل وسيارات الجموع
كان المجوس بعبوة خارقة للدروع.
وشاهد من الشرطة يقول:
من فجر السوق في كربلاء لم تكن انتحارية من القاعدة
وانما كانت عصابة المهدي باعترافات مسجلة وشهود!.
واما الزنجيلي وكارثتها
فقد شهد الاعداء قبل الاصدقاء
ان من فجرها كان عصابة البيشمركة الاكراد.
فهل كان في هذا ما يكفي من براءة القاعدة
ام عن مزيد تبحثون؟
والحق كما يقولون

“ما شهدت به الاعداء”.

يا انصار الجهاد
ويا احباب القاعدة
لا تدافعوا عن القاعدة
فليس من شيم القاعدة الدفاع
وان الهجوم
ثم الهجوم
ثم الهجوم
هو ديدن الجهاد المجاهدين
وقد تركنا الدفاع منذ زمان للمقاومين!
فمن اراد الدفاع فعليه بالهجوم
ومن اراد صد الصائل فعليه بالهجوم
ومن اراد الحصانة فعليه بالهجوم
ولا تركنوا الى الدفاع فتخسرون
فما غزي قوم في عقر دارهم الا ذلوا,
فهل انتم واعون؟

وقد صدق ربنا حيث قال

“إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ”

اخوكم الفقير
عبد الرحمن الفقير

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: