عـقـدة فـشـلـستان!!

عـقـدة فـشـلـستان!!
بـقـلم:
أبـى عـبـدالـرحـمـن الـيـافـعـي

(الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَداً إِلَّا اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيباً) (الأحزاب:39)
( سنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ) (آل عمران:151)
( إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ) (لأنفال:12)
( وَأَنْزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقاً تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقاً) (الأحزاب:26)
( هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ) (الحشر:2)

اللهم من جاء مشاركا أو زائرا إلىهذا ( الـمـنـتـدى) نيته خالصة لوجهك فتقبل منه ومن كان غير ذلك فاجعل هدايته على يدي فيهذه الساعة المباركة. أو أكفناه بما شئت وكيف شئت. فبطشك قوي شديد ورحمتك وسعت كل شيء وعدلك يظلل كل شيء لا يظلم أحد منك ولا عندك ابدا .

مــســك الـبدايـــة !
عــيشـوا على الرعب[1]

عـيشوا على الرعب أو فلترحلوا ابدا وإن أبيتم فإنَّا أمة ُ الـشـهداء
عـيشوا على الرعب نحن القادمونَ لكم من كلِّ فـجّ لكي نستأصل الهّودا
ألستموا أصل ما في الكون من نكدٍ؟! لولاكمو لم نشاهد في الورى نكدا
ما ذرة مـن تراب دونـه دمـُنـا إلا ستلـقـونها من حـولـكم رصدا
وسوف يغدوا عليكم جـلدُكم رصداً ينقضُّ منه عليكم الفُ ألفِ ردَى
في كلّ آن ومن كل الجهات وفي قلوبكم سوف تلقون النذير عدى
سيوف حق على الظلم انتفاضتُـنا ولن تروا سيف حق فـُلَّ أو غـُـمدا
حبُ الشهادة فينا فطرةٌ سلمت على الزمان , ولم نجزع لها ابدا
كانت لنا القدسُ مذ كانت أوائلنا ونحن ليس سوانا الناشرون هدى
نحنُ السلام, ونحن الأمن نمنحه لمن يصافي, ومن يوفي إذا وعدا
الموت في الحــق نـعـشقـه فـهو الأحبُّ لـنا وهـو الـنعـيمُ غــدا
غـزت أساطيلنا الدنيا وما ظلمتْ وكم عدلنا ولم نظلم الدّ عــدا
حتى أقــرت لنا الدنيا طــواعــيةً وما رأينا لنا في الحــق مُـنتقدا
حسبتمو قـِتـلة َ الأطفال تُـرهبنا وقاتلُ الطفل أوهى العالمين يـدا
لو لم يكن قـلـُبه بالحقد ممتلئاً لما أجد بقتل ِ الرُّعــب واجـتهـدا
ما أحقر الحاقد الموتور مندحراً فزارع الحقدِ غير الذلِّ ما حصدا
ما دام مجدٌ لطاغٍ رغم سطوته ولا ارتقى من على طغيانه اعتمدا
القوة ُ الحقُّ رغم الجاحدين به وما سوى الحق عبر الدهر قد صمدا
يا أيها االبطرُ الطاغي تــطيرُ به أحقادهُ.. وهــو لا يدري لأي مدى
أسرفت في الحُلم لم تُدرك عواقبه كم ضيّع الحُلم جهد الغافلين سدى
من طار في غير أجواء له خُلقت يهوي, ولكن بلا ريش به صعدا
ولو وعى الظالمُ الطاغي مظالمه لعاشَ من همسة المظلوم مرتعدا
أصمته ُ عن سنّة الرحمن من قوتُّهُ والكونُ من حوله بالبينات شدا
لملمْ جراحك والعقها على مهل والعنْ غرورك إذ لم تعرف الرشدا
لولا السلاح الذي للفتك تصنـعــهُ لـما رأيتَ جـحـيم الـقـتـل مـتـَّقدا
ما قوةٌ قد طغـت في ظـلمها وبـغـتْ إلاَّ وذلَّـت وأمــسى بـأسُها بـددا
إن هـبّت الريح تقصف كل عالية وليس تُسكتُ يوما بـلـبـلاً غـردا
عـيشوا على الرعب يا من زدتمو بطراً فلن تروا في غد من حولكم سندا
تصحو الشعوبُ وإن طال الرقاد بها وليس يصحوا ضميرٌ في الخنا رقدا
فلا تـغـرَّك يا ( شـارون) فـرقـتـنـا فـنحن شعبُ على الوثقى قد اتـحــدا
وها همو فتيةُ الأقصى قد انتفضوا وكلّهم يرتجي لو كان في الشهداء
تـزدادُ فــي كــل يـوم قــوةً وغــداً تلقون طـغـيانكم في سـيـلها زبــدا
أما عــلى الرُّعــب عشتُم من حجارتها ولم يُجدكم كل ما أعددتُم عددا
تعـسـاً لأسلحـة فـتـاكـة تعـبت وما قـدرتم بـهـا ان تجـبـهوا ولـدا
نادى الجهادُ فلـبّْته أوائلنا فانظر غــداة تــر الـعـملاقَ قـد نهدا
إن لم نكُن كلنا في ساح مسجدنا فـروحُنا لم تـغـادر ساحه ابدا
مليارنا يفتدي بالروح حرمته وكلهم راغبٌ في ان يكون فــدا
غـد التوحيد أتٍ لا ارتياب به وسوف تلقونَ ما معنى الجهاد غـدا

عـقـدة فـشـلـستان!!

قال الرئيس الأمريكي جورج بوش الأصغر على شاشات الفضائيات مساء الخميس 3 ربيع الثاني 1429هـ الموافق 10 ابريل 2008م : ( إذا ( فــشــلــنــا) في العراق سـتـحـقـق القاعدة النصر , وستشعر بـزهـو لا حــد له . وسيقـلل هـذا من شأننا في العالم كما حدث لنا بعـد انسحابنا من الصومال , وسيشجـع فـشلـنـا الـقـاعـدة عـلى مـلاحـقـتـنـا هـنـا فـي بـلادنـا ).

كثيرا ما كتبت أثناء تحليلاتي وتعقيباتي المتواضعة على الأوضاع السياسية والعسكرية في المنطقة والعالم ان الرئيس الأمريكي بوش الأصغر أصابه الأبطال التسعتعشر رحمهم الله وأسكنهم في الفردوس الأعلى آمين انه لا يخلف الميعاد أولئك الأبطال الذين قدموا بكل ما حملوه في قلوبهم وعقولهم النقية من جرأة وشجاعة وتضحية ونبل وقيّم عظيمة نحتتها ذاكرة الأجيال وستظل إلى ان يرث الله الأرض ومن عليها , التي طالب احد المحللين الاستراتيجيينالأمريكان بإجراء فحوصات دقيقة على جماجم الشهداء المجاهدين لمعرفة أي نوع منالعقول هذه التي تتسابق إلى الموت وتترك الحياة بمحض إرادتها؟؟ وماهي الدوافع التيتكمن وراء مثل هذا النوع من العقول !??!
أولئك الأبطال الذين قدموا من جبال الطلقان في خراسان إلى سماء نيويورك وواشنطن أصابوه بعقدة إستراتيجية ملازمة له وسرت في كل أعضاء جسده وهي عقدة ( أفـغـانستان ) .
فقد رأينا مركز الربا العالمي ينهار ( ضحى ) ( أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحىً وَهُمْ يَلْعَبُونَ) (لأعراف:98) في لحظات الساعةالتاسعة والنصف تقريبا , وإذا بالبنتاجون يضرب في عقر داره وإذا بالأمن الداخلييهتز ويترنح في لحظات أي ان أمريكا الأسطورة تحولت في لحظات إلى أوهن من بيتالعنكبوت تضرب عسكرياً واقتصاديا ً وأمنيا وتهتز هيبتها ويتحطم كبريائها ويسخر منهاالأطفال في لحظات وتخترق الآلة الدولارية العسكرية الضخمة وأجهزة الاستخباراتالهائلة التي أحاطت نفسها بالدعاية الأسطورية الخيالية تظهر بصورتها الحقيقية وتكشفعورتها السياسية والعسكرية والمعمارية وتخترق بأ بسط من حركة الذبابة.وإذا بالأوصافمثل المذهل والأعظم وبشكل ليس له مثيل التي كانت توصف بها ألا جهزه الأمريكية كلهاتتحلل وإذا بالعصب المالي والعسكري والدماغ الأمني يفلس وتقع أمريكا كلها بعد ذلكضحية الابتزاز والإرهاب اليهودي الصهيوني فالمعروف ان (الإرهاب صناعة يهوديةمحتكرة!! نعم الإرهاب مولود عالمي من أب وأم يهوديين!!) اما الرعب فجندي من جنود الله.

وتمددت ( عـقـدة أفـغـانستان ) إلى أن أصبحت عقدة ( عــراقستان ) ثم تطوّرت إلى ( فـشلستان شامـل) ولمزيد من التوضيح هي ( عـقـدة الفشل الاستراتيجي )- وهو مرض عضال لا ينفع معه جهد أي فريق طبي يهودي ( كونسلتو) يشكله اللوبي الصهيوني الأمريكي ( الايباك) دائما لعلاج أي رئيس أمريكي وحتى لو ظل في حالة انعقاد دائم , فقد استشرى هذا المرض بسرعة عجيبة تشبه المعجزة , في الرأس والمخ والقلب وداخل الكريات الحمراء والبيضاء وكل أعضاءه كما ذكرت ولا ينفع معه حتى تغيير دم الرئيس بوش الأصغر ولا إجراء أي عملية جراحية يهودية أو غير يهودية .
كما لا ينفع معها هدايا ( دحلان وعباس ) من ( الزيتون الفلسطيني ) ولا هدايا ( السنيورة وجنبلاط ) من ( التفاح اللبناني ), ) لا ينفع معه ( بلح الشام ولا عنب اليمن ولا نفط العراق ) ولا حتى ( الفراولة المصرية) (ولا حتى هدايا ( السيوف الذهبية العربية ) وهدايا ( السجاد الإيراني) وغيرها من الهدايا والمسروقات .
ولمزيد المزيد من التوضيح يمكن الإشارة بوضوح أيضا إلى إن ( بنت القسيس ) المدلكة الدكتورة كونزليزا رايس التي أعارها له والده لمعالجته من هذه ( العُـقـَد) هي أكثر الناس خبرة في هذه ( العقدة الإستراتيجية ) عقدة ( الفشل ) ( الفشل ) ( الفشل ) مما دفعها إلى التصريح وليس التلميح في قمة شرم الشيخ السيئة الصيت ( انها معجبة بالشاب الوسيم دحلان وأنها تتوقع ان يطلع منه شي !!!) لخيبة أملها من الفشل المصاب به رئيسها أثناء تدليكها له وهي المدلكة السوداء التي تجيد اللغة الروسية أيضا وتجيد التدليك أيضا بالطريقة الروسية والاسرائيلية !! هذا الفشل العضوي على المستوى الجسدي هو امتداد لعقدة الفشل الاستراتيجي الشاملة لكل أعضاء الرئيس الفاشل بوش الأصغر ومن حوله .

وعلى الرغم من ان بعض المعلقين السياسيين المعروفين بإصابتهم بأنواع أخرى من العقد والتعقيدات سيتبرعون لتفسير خطاب الرئيس الأمريكي بوش الأصغر بأنه نوع من التحريض الانتخابي لصالح بقاء سياسته في البيت الأبيض ونجاح مرشح الحزب الجمهوري ..الخ التفسيرات العقيمة فان الحقيقة العلمية الواقعية التي أثبتت صحتها عمليا ان الرئيس الأمريكي بوش الأصغر تحكمت فيه ( عـقدة الفشل والفشل الذريع ) فقد قاد أمريكا إلى الفشل منذ أول لحظات قيادته وحتى اليوم.

( فشل استراتيجي) في الوصول إلى الشيخ أسامه بن لادن والملا عمر حفظهم الله.

( فشل استراتيجي) في إحلال الأمن النفسي والعام والاجتماعي للمواطن الأمريكي وللعالم .

( فشل استراتيجي) في الحفاظ على استقرار وتطور الاقتصاد الأمريكي .

( فشل استراتيجي) في الحفاظ على هيبة أمريكا السياسية والمخابراتية والعسكرية رغم المليارات التي صرفت من اجل ذلك , وحرمت منها الشعوب الأمريكية , بل والإنسانية المحتاجة لها .
فقد اسقط الـ19 أكذوبة التقنية التجسسية المتطورة!! أمام قدرة اللهونصرته لأوليائه وأمام حقائق الإيمان وأمام وقائع المواجهة بين الحقوالباطل!!
وسقطت تلك الهيبة المصنوعة منالفخار أو قل الهيبة المصنوعة من خيوط أوهن من خيوط العنكبوت التي قيل عنهاسابقا(ان الولايات المتحدة الأمريكية لديها القدرة على المراقبة الفورية لأهدافهافي جميع أنحاء العالم بفضل النظام الخاص من الأقمار الصناعية الفضائية يتم منخلالها نقل صوّر فوتوغرافية فورية لهذه الأهداف وان أمريكا لديها أقمار صناعيةتستطيع التقاط الاتصالات بالإضافة إلى أقمار تلتقط الإرسال والإشارات الإلكترونيةفي العالم كله مما يسمح للحكومة الأمريكية بان تراقب بدقة متناهية كل ما يجري علىكوكب الأرض [2]

( فشل استراتيجي) في الحفاظ على استقرار الدولار وتحكمه الدولي وظهور بوادر تراجعه و انهياره المرتقب .

( فشل استراتيجي) في الحفاظ على امن إسرائيل رغم المليارات التي صرفت من اجل ذلك , وحرمت منها الشعوب الأمريكية , بل والإنسانية المحتاجة لها .

( فشل استراتيجي) في الحفاظ على استقرار إدارته وكادرها السياسي والدبلوماسي والعسكري والاستخباري الذي تساقط واحدا بعد الأخر قبل انتهاء مدة ولايته

( فشل استراتيجي) في تحسين صورة الولايات المتحدة عربيا وعالميا رغم المليارات التي صرفت من اجل ذلك , وحرمت منها الشعوب الأمريكية , بل والإنسانية المحتاجة لها .

( فشل استراتيجي) في تحقيق المشروع الأمريكي العالمي رغم المليارات التي صرفت من اجل ذلك , وحرمت منها الشعوب الأمريكية , بل والإنسانية المحتاجة لها .

( فشل استراتيجي) انه يخسر ويفشل كما كان يفشل ويخسر على طاولة القمار قبل ان يلتقطه لقيط يهودي إلى صف المحافظين الجدد

( فشل استراتيجي) والمقامر إذا خسر على طاولة القمار قد يلجاء إلى إلقاء رصيده على أمل استرداد ثروته الضائعة – وهو على هذا يفقد زمام السيطرة على أعصابه وبالتأكيد يجعله ذلك غير قادر على سلوك الطريق الصائب ويفقد كذلك القدرة على التركيز والتمييز بين الألف والعصا , فيهذي ويهرب بكلمات تحكي ما يجول في عمق أعماقه ,

وما يجول في رأس بوش الأصغر هو هنا ( الــ ف ش ل س ت ا ن) . ( فشل استراتيجي).

( فشل استراتيجي)حتى صرح المواطن الأمريكي الجريء كيندي أمام الفضائيات قائلا: ( ماذا سمعنا من هذه الإدارة غيرالكذب والكذب والكذب !! وماذا جنينا من هذه الإدارة غير الفشل والفشلوالفشل!!؟(.

( فشلستان)هذه العقدة الشديدة الحساسية المفرطة في الخوف والرعب أدت بالرئيس الفاشل لدولة فاشلة في قيادة البشرية إلى عقد مجلس الأمن القومي بشكل دائم واستصدار قرارات من نوع حظر اسم أسامه ومنع تداول اسم أسامه وحظر بطاقة معايدة لان اسم صاحبها أسامه أوجهاد!!و تشكيل فريق خاص متخصص بتحليلشريط مدته 9 دقائق من الشيخ المطارد أسامه ورفعحالة طوارئ وإنفاق مليارات في أيام معدودات للأمن الجوي والبحري والبري واختطاف الآلافللتحقيق والوقاية في سجون سرية وعلنية وإصدار التوجيهات لاستمرار ملاحقة خباز في اليمن وبائع عسل في الباكستان ومؤذن في اندنوسيا وتمكنت الجهود المشتركة لقوات التحالف الدولي من الاستيلاء علىكرتون فارغ مجهول الهوية أرسل من ألمانيا إلى الولايات المتحدة لازالت التحقيقاتالمشتركة مبذولة للوصول إلى حقيقة مثل هذا العمل الإرهابي ومضاعفاته المستقبلية علىامن الولايات المتحدة والعالم الغربي .

( فشلستان)هذه العقدة الشديدة الحساسية المفرطة في الخوف والرعب أدت بالرئيس الفاشل لدولة فاشلة في قيادة البشرية إلى إعلان حالة طؤارئ داخلية والاختفاء في أعماق الأرض خوفا من تحليق طائرةشراعية ضلت طريقها فوق البيت الأبيض! أو خوفا من حمامة اتخذت من نافذة في البنتاجونعشا! أو خوفا متشرد دخل من الباب الخلفيللبيت الأبيض فأحدث ذعرا نقل على أثره الرئيس ونائبه إلى ملجاء تحت الأرض ثلاثةليال كاملة!!

( فشلستان)هذه العقدة الشديدة الحساسية المفرطة في الخوف والرعب أدت بالرئيس الفاشل لدولة فاشلة في قيادة البشرية إلى الارتعاش خوفا من ورقة مكتوبة وجدت ملصقة في صالة مطارها الدولي ! أو خوفا من مسحوق ابيض وجد منثورا في صالة الكونجرس!!
أو خوفا من كيس قمامة مفتوح في احد شوارع العاصمةالدولية!!
أو خوفا من غطاءعلى رأس الفتيات الصغيرات في المدارس!!

( فشلستان)هذه العقدة الشديدة الحساسية المفرطة في الخوف والرعب أدت بالرئيس الفاشل لدولة فاشلة في قيادة البشرية إلى تحذير قواته من الأطفالوالشحاتين في باكستان وأفغانستان وبلاد العرب !! فهو يعتبرهم استشهاديين إرهابيين !! كما كان يعتبرهم بريجنيف الروسي وشاكلتون البريطاني من قبلهم إرهابيين فانظر كيفكان عاقبة من قبلهم!!

( فشلستان)هذه العقدة الشديدة الحساسية المفرطة في الخوف والرعب أدت بالرئيس الفاشل لدولة فاشلة في قيادة البشرية إلى أن وصل استهلاك جنوده لملايين الحفاظات الرجالية والنسائية!! وقد كشف مترجم عراقي يعمل مع الاحتلالالأمريكي ان غالبية الضباط والجنود الأمريكان يحرصون على لبس الحفاظات تحت ملابسهمعند خروجهم في الدوريات وواجبات المداهمة والاعتقال خوفا من افتضاح أمرهم بينالعراقيين وزملائهم عندما يتبولون على أنفسهم خوفا من المجاهدين!! وأضاف ان طلبياتشراء حبوب مانع الإسهال زادت بسبب الرعب والخوف المخيم على قلوب القوات الأمريكيةوالمتعددة الجنسية في العراق .[3]

( فشلستان)هذه العقدة الشديدة الحساسية المفرطة في الخوف والرعب أدت بالرئيس الفاشل لدولة فاشلة في قيادة البشرية إلى ان انتابتالبيت الأبيض حالة من الخوف والفزع أدت إلى خطف الرئيس الأمريكي من قبل حراسةوإنزاله إلى قبو تحت الأرض وسادت حالة من الارتباك في الإدارة والحراسة بسبب ظهورطائرة معادية في البيت الأبيض على شاشة الكمبيوتر تبيّن فيما بعد أنها طير ملونصغير تمكن من النفاذ من الحديقة إلى غرفة نوم الرئيس الأمريكي فاحدث كل هذه الضجةفي البيت الأبيض.

( فشلستان)وبسبب هذه العقدة الشديدة الحساسية المفرطة في الخوف والرعب لدى الرئيس الفاشل لدولة فاشلة في قيادة البشرية تم قطع برامجالفضائيات لتنتقل مباشرة إلى البيت الأبيض لحظة إعلان إخلائه بعد الاشتباه بإحدىالحقائب أو كيس قمامة أمام البيت الأبيض [4]كماأن مرور طائرة شراعية فوق البيت الأبيض بشكل مفاجئ أدى أيضا إلى رفع حالة الطوارئالأمنية وإخفاء الرئيس ونائبة وأركان إدارته تحت الأرض لساعات طويلة وهروب كثير منالموظفين من الموقع قبل ان يتم التأكد من الطائرة الشراعية أخطأت الطريق فقط لا غير !!

( فشلستان)وبسبب هذه العقدة الشديدة الحساسية المفرطة في الخوف والرعب لدى الرئيس الفاشل لدولة فاشلة في قيادة البشرية حصل تدافع كبير في أرجاءالكونجرس من جراء ركض أعضاء الكونجرس بحثا عن السلامة إلى خارج المبنى مع إطلاقصفارة الإنذار بسبب عثور الأمن على مسدس لدى امرأة قامت بتجاوز البوابة الرئيسيةونقلت شاشات الفضائيات حالة الهياج والذعر التي أصابت الأعضاء والموظفين ورجالالأمن قبل أن يكتشفوا انه مجرد مسدس لعبة يخص احد أطفال تلك المرأة التي لم تخفقسمات وجهها الرعب والخوف الذي انتابها ولم تكن تعرف إن لعبة طفلها هي مصدر كل ذلكالتدافع والرعب الذي أصاب قوم الكونجرس !! كما أصابها الرعب من قبل بسبب اكتشاف بعضالخدم والمنظفين بقايا دقيق أبيض منثور على أرفف بعض الغرف داخل مبنى الكونجرس ممااحدث رهبة كبيرة في نفوسهم بسبب اعتقادهم انه مادة جرثومية أو سامة أو جمرة خبيثةأرسلها الإرهابيين إلى هناك!!

( فشلستان)وبسبب هذه العقدة الشديدة الحساسية المفرطة في الخوف والرعب لدى الرئيس الفاشل لدولة فاشلة في قيادة البشرية اعتقل الأمن الأمريكي في احد مطارات الولايات المتحدة احدأبناء اليمن على اثر اكتشاف مادة غريبة اللون والشكل والرائحة معبأة في علبة مخصصةلحليب الأطفال , ولم تكن سوى ” قات مجفف” أحضره معه من اليمن هدية لبعض أقاربهوعندما لاحظ رعبهم وخوفهم الشديد أراد ان يؤكد لهم انه مادة غير ضارة ومد يده ليأكلمنه قليلا في محاولة لتتمينهم زاد خوفهم ومنعوه من مد يده وأحاطوا به والبسوه أكياسخاصة عازلة للمواد الجرثومية المشعة كما أعلنت حالة الطوارئ بالمطار وقام فريق امنيبنقل العلبة تحت الحراسة المشددة إلى موقع خاص لللفحص المخبري الطبي تحت إشراف فريقمتكامل من العلماء والأطباء المتخصصين ,, كل ذلك وسط الصرخات الممزوجة بين الضحكوالبكاء من المغترب اليمني الذي قادته علبة القات المجفف إلى السجن الحربيالأمريكي!!

( فشلستان)وبسبب هذه العقدة الشديدة الحساسية المفرطة في الخوف والرعب لدى الرئيس الفاشل لدولة فاشلة في قيادة البشرية تم اعتقال يمني أخربسبب انتماؤه إلى منطقة ” القاعدة” قرب مدينة تعز الشهيرة بسبب الرعب والخوف الذيظل يلف القيادة الأمنية الأمريكية مما أصابها بالعمى الشديد حتى أنها لم تستطعالتفريق بين ” القاعدة المنظمة ” والقاعدة المنطقة!! مما استدعى نقل السفيرالأمريكي إلى منطقة القاعدة باليمن ليتأكد فعلا من “اسم المنطقة ” ومع ذلك لم تفلحالجهود لفترة طويلة من إطلاق ابن القاعدة المعتقل في سجون المخابرات والمباحثالفيدرالية الأمريكية[5]!!

( فشلستان)وبسبب هذه العقدة الشديدة الحساسية المفرطة في الخوف والرعب لدى الرئيس الفاشل لدولة فاشلة في قيادة البشرية سادت حالة من الفزع والرعب في أوساط القواتالأمريكية والسفارة الأمريكية في كابل عندما تسللت إلى سور السفارة دون ان تكتشفهاالكاميرات الخفية وتمكنت من اجتياز بعض الحواجز وعندما داست على احد الأجهزة أرسلأصوات الإنذار التي حملت الجنود والضباط على الركض إلى مواقعهم العسكرية وإعلانحالة التأهب القصوى وإحداث حالة من الإرباك والفزع والتخبط أدت إلى اختفاء بعضالقادة في الأقبية المخصصة تحت الأرض لساعات قبل ان يكتشفوا وجود هذه القطةالإرهابية!!!

( فشلستان)وبسبب هذه العقدة الشديدة الحساسية المفرطة في الخوف والرعب لدى الرئيس الفاشل لدولة فاشلة في قيادة البشرية وصل الحال بهم في الغرب منالخوف الغير اعتيادي ان اعتبروا الملوخية أكلة إرهابية ففي مدينة هامبورج الألمانيةحاصرت قوات مكافحة الإرهاب منزل الزول السوداني العاشق للملوخية وقامت بإجلاء عشرينعائلة من محيط المسكن المذكور اعتقادا من تلك القوات كما نشر ان هناك قنبلة حيويةجرثومية بيولوجية أو كيمائية كانت تنبعث روائحها من مطبخ هذا المسلم العربي الذيكان يعد طبقا من الملوخية كاد ان يعرضه لموت محقق بصواريخ مكافحي الإرهاب الألمانلولا بعد الله ان رجال القوات المحاصرة فكرت لو ان تلك الرائحة هي رائحة طباخةأسلحة دمار شامل فان الخطر سيكون أيضا شامل ولهذا استخدمت أساليب أخرى لكشف الشبهةالمضحكة المبكية التي زالت بتوفيق من الله وأنقذت الزول السوداني من الخطر المحدقوهذه الرواية هي التي دفعت أخي منذر الأسعد إلى توجيه نصيحة جاء فيها(أيها الأحبابكونوا على بينة مما تأكلوا واشتروا الخس غير الإرهابي والبقدونس غير الإرهابي لئلاتجدوا أنفسكم في قائمة المطلوبين للمباحث الفيدرالية الأمريكية [6]وكان خبرمماثل نشر بعنوان (ذعر جرثومي يجتاح مدينة قرب نيويورك من طبخة “ملوخية” أدى إلىاستنفار أمني في الـFBI وتطويق الشرطة للمنطقةبأكملها واعتقال عائلات مصرية مسيحية كانت تطبخ ” الملوخية” التي لم تألفها أنوفالأمريكيين أيضا فظنوها أسلحة دمار شامل مادام الذي يطبخها عربي ولو كاننصرانيا!![7]
( فشلستان) ( فشلستان) ( فشلستان) ( فشلستان) ( فشلستان) ( فشلستان) (فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ) (غافر:44)

مـسـك الـخــتــام !

أنــت أم الـــغــــدر لـم تــرع حــقـــوقـا وإذا أعـــطــــيـــت عـهـدا لـم تــصــونـــي
كـــم صــديــق بــذل الـــود ولــكــن لــم يــجـــد مــنــك ســـوى الــغـــدر الـمـهـيـن
لــلـهــنــود الــحــمــر تــمــثــال حــزيــن بــيــن عــيــنــيــك يــنــادي (أنــقــذونـي)!
وعــلى جــبـهـتـك الــشــوهــاء تــبــدو صــوّرا لـلـظــلــم رمــــداء الـــجـــفــــــــون
بــيــتــك الأســـوّد مـازال يــريــنــا كــيــف يــغـــدوا الــبــيــت رمـزالــلــســجـــون
أنــت أشــعــلـــت المـــآســي فــــي قـــلـــوب أنـــت أغـــريــت بـهـا جـيـش الأنـيـــن
اذهــــبـــــي انـــّا تــشــائـيـن اعــتــداء واعــتــســافــا وكــمــا شــئــت فـــكـــونــــي
فــســيــأتـــي يـــومــك الــمــشــهــود إنــي لأرى وجــهــك فـــي وحـــل وطـــيــــــن
وســتـلـقـيــن عــلى الـدرب رجــالا يـــنــقـــذون الأرض بــــالـــحـــق الـــمــبــيــــن
عـــــنــدنــــا وعــــــد بــــنــصـــر الله إنــا لــنــرى إشـــراقــــــه فــــي كل حـــيــــن
إنــنــي أســـمـــع صـــوت الــعــدل يــعــلن أبــــشــــري بــالـــذل ياذات الــقـــرون.

( يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) (التوبة:32)
( يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) (الصف:8)
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ )(النساء: من الآية71)
( فَلْيُصَلُّوا مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا حِذْرَهُمْ وَأَسْلِحَتَهُمْ وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُمْ مَيْلَةً وَاحِدَةً وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِنْ كَانَ بِكُمْ أَذىً مِنْ مَطَرٍ أَوْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَنْ تَضَعُوا أَسْلِحَتَكُمْ وَخُذُوا حِذْرَكُمْ إِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَاباً مُهِيناً) (النساء:102)
( وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا)(البقرة: من الآية217)
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقاً مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ) (آل عمران:100)
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا الَّذِينَ كَفَرُوا يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ) (آل عمران:149)
( إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذاً أَبَداً) (الكهف:20)
(فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)(البقرة: من الآية137)
( وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ) (المؤمنون:98)
( فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ)(يوسف: من الآية64)

فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَالْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآَخِرَةِ
وَمَنْ يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيُقْتَلْ أَوْ يَغْلِبْفَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا )
فأين الَّذين يؤثرون الدين علىحياة الأنفس والبنين
أين أهلُ التَّوحيد
ومنكِّسي راية الكفرِ والتَّنديد؟!
أين الذين يستعذبون العذابَ ولايهابونالضراب؟!
أين الذين يستسهلون الوعراويستحلون المرا ؟
لأنهم أيقنوا أن نارجهنمأشد حرا ؟
أين النافرون لقتال الروم كيوم تبوك ؟!
أين المبايعونعلىالموت كيوم اليرموك ؟!
أين أجنادُالشامِ ؟!
أين أمدادُ اليمنِ ؟!
أين فرسانُالكنانةِ ؟!
وأسدُ حجازٍ واليمامةِ ؟!
أقسمت ألا أموت إلا حرّا
وإن وجدت للموت طعماً مُرّا
أخاف أن أذلّ أو أغرّا
الله اكبر
الله اكبر اللهاكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهاكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر اللهاكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهاكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر الله اكبر الله اكبرالله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر
الله اكبر اللهاكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر اللهاكبر
الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..اللهأكبر..
الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..
اللهأكبر..الله أكبر..الله أكبر..الله أكبر..
الله أكبر..الله أكبر..اللهأكبر..
الله أكبر..الله أكبر..
الله أكبر..

إن الله جل جلاله يبسط يدهالشريفة بالنهار ليتوب مسيء الليل ويبسط يده الشريفة بالليل ليتوب مسيء النهارفلنغتنم فرص العمل اليسير بالأجر العظيم ولتعلم كل العلم إنهم( بسم الله الرحمن الرحيم ” يُرِيدُونَلِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْكَرِهَ الْكَافِرُونَ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّلِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ”) وسبحانك اللهموبحمدك لا إله إلا أنت وأستغفرك وأتوب إليك وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبهوسلم تسليماً كثيرا ًأخوكم الواثق بنصر الله أبو عبدالرحمن اليافعي.

إذا كانت حـرية أقـوالكم لا ضابط لها
فـلتتسع صُدوركم لحـرية أفـعـالنا
( الشيخ اسامة بن لادن حفظه الله ) .

IF THERE IS NO CHECK ON THE FREEDOOM OF YOUR WORRDS, THEN LET YOUR HEARTS BE OPEN TO THE FREEDOM OF OUR ACTIONS .

[1] القصيدة لآخي وحبيبي مصطفى عكرمة نشرت في العدد 15222 مجلة المجتمع يوم 6 شعبان 1423هـ الموافق 12 أكتوبر2002م .

[2]كيث هول – العدد 705 الرأي العام يوم 2اكتوبر2001م

[3]موقع مفكرةالاسلام 10 نوفمبر 2005م ونشر في مجلة البيان ديسمبر 2005م .

[4]الساعة السابعة والنصف بتوقيت اليمن مساء يوم 22 صفر 1427هـ الموافق 22 مارس 2006م.

[5] انظر مقالتي على هذا المنتدى المبارك ( قناة الجزيرة لم تتأكد من صحة الخبر من مصدر مستقل ) وغيرها من المقالات ذات الصلة .

[6] انظر منذر الأسعد – أكلات إرهابية- مجلة عالم الغذاء العدد 44 ذو الحجة 1422هـالموافق 2002م

[7] انظر الشرق الأوسط – لندن- 7 ربيع أول 1423هـ الموافق 19 مايو 2002م

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: