التعريف بأحفاد مسيلمة الكذّاب : وسائل الإعلام العربية !

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على رسول الله الصادق الأمين و على آله و صحبه أجمعين، وبعد :

“وقد ثبت في الحديث الآخر أن مسيلمة كتب بعد ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم : بسم الله الرحمن الرحيم، من مسيلمة رسول الله إلى محمد رسول الله، سلام عليك، أما بعد، فإني قد أشركت في الأمر بعدك فلك المدر ولي الوبر ولكن قريشا قوم يعتدون، فكتب إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم : »بسم الله الرحمن الرحيم، من محمد رسول الله إلى مسيلمة الكذاب، سلام على من اتبع الهدى، أما بعد، فان الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين «، وقد جعل الله العاقبة لمحمد وأصحابه لأنهم هم المتقون وهم العادلون المؤمنون لا من عداهم..” ] ص104، ج6 – البداية و النهاية لابن كثير [،
و ها نحن اليوم نردد تلك العبارة الخالدة بأسلوب جديد :
“بسم الله الرحمن الرحيم، من أتباع رسول الله إلى أحفاد مسيلمة الكذاب،سلام على من اتبع الهدى،أما بعد،فان الأرض لله يورثها من يشاء من عباده و العاقبة للمتقين”.
لم يعد خافيا على كل مبصر أو بصير، عن الدور الخطير و الشر المستطير الذي تلعبه وسائل الإعلام العربية ناهيك عن الغربية بأقسامها المقروءة و المسموعة و المرئية في تغيير وجهة نظر المسلم المتابع لأحداث الساعة و قضايا الأمة الإسلامية، و التأثير بشكل سلبي على عقيدته و منهجه و فكره عن طريق تزييف الحقائق و تزوير الوثائق و الإتيان بكل ناعق،و التي أصبحت خنجرا مسموما و معولا هداما، لتنال شهادة العمالة للأعداء بالامتياز و إن حاولت إبعاد التهمة بالتحايل و الاحتراز..
________________________________________
دراسة جديدة لمؤسسة ” راند ” حول الحرب الإعلامية و الفكرية ضد القاعدة
________________________________________
صدر عن مؤسسة ” راند ” دراسة جديدة هامة بعنوان : ” ما بعد القاعدة Beyond al-Qaeda ”
و هي تقع في مجلدين :
الأول : حركة الجهاد العالمية The Global Jihadist Movement
الثاني: الحلقات الخارجية للكون الإرهابي The Outer Rings of the Terrorist Universe
و تبحث الدراسة في أربعة مباحث رئيسة:
1ـ القاعدة : العقيدة , الإستراتيجية , التكتيك , التمويل , العمليات , تغير الأشخاص , المستقبل المحتمل .
2ـ الجماعات الجهادية التي تبنت نظرة القاعدة العالمية و التي هي ليست رسمياً من القاعدة
3ـ الجماعات الإرهابية الإسلامية و غير الإسلامية و التي ليس لها أي صلات معروفة بالقاعدة , و التي تهدد المصالح الأمريكية و الأصدقاء و الحلفاء , كحماس و حزب الله….
4ـ الرابطة بين الإرهاب و الجريمة المنظمة , ويتضمن ذلك طرق استعمال الإرهابيين للمنظمات الإجرامية في تمويل نشاطاتهم
المشرف على إعداد الدراسة و الكاتب الرئيس لها هو أنجل راباسا Angel Rabasa
أحد كبار المحللين السياسيين في مؤسسة راند
بداية تدعو الدراسة الولايات المتحدة الأمريكية إلى توسيع الجهود بشكل كبير لتقويض الدعم للقاعدة
و خاصة من داخل الدول الإسلامية
و تقول إن نجاح مكافحة القاعدة ( الجهاد العالمي ) يكون بـ :
1ـ مهاجمة العقيدة الجهادية العالمية
2ـ قطع الصلات بين الجماعات الجهادية
3ـ تعزيز قدرات دول المواجهة إلى مواجهة تهديدات الحركات الجهادية
ويقول التقرير إن العقيدة الجهادية تواصل الانتشار و تلقى مزيداً من القبول في العالم الإسلامي
و هذا سينتج إرهابيين أكثر يجددون صفوف القاعدة
و إذا تم الطعن في هذه العقيدة و مصداقيتها فإن القاعدة ستنزوي و تموت
و طرق مكافحة الإرهاب التقليدية لا تكفي لهزيمة القاعدة
و يجب فهم أن الصراع مع القاعدة صراع سياسي و عقدي
و في هذا يقول راباسا:” الحركة الجهادية العالمية حركة أيديولوجية متطرفة.. و الحرب عليها في أبسط مستوى يكون بحرب الأفكار ..”
و الهدف من ذلك كما يقول التقرير منع القاعدة من استغلال الخطاب الإسلامي و الخطاب السياسي و الذي استخدمته بكل براعة
و تقويض العقيدة الجهادية العالمية من الخارج أمر صعب , فالقاعدة قد عبئت المسلمين ضد الغرب و دعت إلى إسقاط الحكومات المرتدة في السعودية ومصر وباكستان , و دعت إلى إقامة دولة إسلامية على امتداد العالم الإسلامي
لكن ليس كل الجماعات الجهادية تتفق مع القاعدة في النظرة العالمية
لهذا السبب تدعو الدراسة الولايات المتحدة إلى قطع الصلة بين الجهاد العالمي و الجهاد المحلي
و ذلك بنشر و تأكيد الاختلافات بين حركة الجهاد العالمية ( القاعدة) و حركات الجهاد المحلية التي لا تهدد الغرب
و من المهم تأكيد و إبراز أن الدولة الإسلامية التي تسعى القاعدة إلى إقامتها ستستبعد التيارات الإسلامية الأخرى
وبالإضافة إلى ذلك ،فإن الولايات المتحدة ستسعى إلى منع الجماعات الإرهابية من
المقدسات وتعزيز قدرات الحكومات الحليفة و الصديقة للتعامل مع التهديدات
الإرهابية ،لكن بصفة استشاريه بتوفير مجال جمع البيانات والتحليل والتقرير.
و ينبغي تحديث المعلومات لتشمل التطورات الأخيرة في العراق والأراضي الفلسطينية والشيشان والصومال وجنوب شرق آسيا.
رابط تحميل الدراسة:

المجلد الأول:
http://www.rand.org/pubs/monographs/2006/RAND_MG429.pdf
الملخص
http://www.rand.org/pubs/monographs/…_MG429.sum.pdf

المجلد الثاني:
http://www.rand.org/pubs/monographs/2006/RAND_MG430.pdf
الملخص
http://www.rand.org/pubs/monographs/…_MG430.sum.pdf
المصدر : مؤسسة راند
——
ها نحن اليوم نرى عملائها المخلصين ووكلائها المتفانين يمارسون الدور المعهود ساعين إلى الهدف المنشود المتمثل في تشويه صورة و سمعة الجهاد الذي هو ذروة سنام الإسلام و المجاهدين الذين هم صفوة المسلمين في سعي حثيث لإبعاد المجاهدين عن حاضنتهم الاجتماعية و فقدان التعاطف و المناصرة الشعبية ،مركزين حملتهم الإعلامية و حربهم النفسية على القاعدة العالمية بواسطة الأقلام و الأبواق المأجورة تارة و تجّار الدين و سماسرة الجهاد تارة أخرى !

________________________________________

موظف في الخارجية الأميركية يسرب تقريرا سريا عن قناة العربية وصحيفة الشرق الأوسط

________________________________________

الملف برس ــ خاص :

سرب موظف من أصول لاتينية في الخارجية الأميركية عن غير قصد واحدا من اخطر التقارير عن قناة ” العربية ” و صحيفة ” الشرق الأوسط ” يتضمن معلومات هامة كانت مصنفة على درجة عالية من السرية . وبينما كان التقرير قد تم إعداده على عهد وزير الخارجية الأميركي السابق كولن باول وقدم إليه بـ 2800 صفحة فقد تم اختصاره وتقديمه إلى وزيرة الخارجية الحالية كوندليزا رايس بـ 1900 صفحة منقحة .من بين ما ورد في التقرير الذي كان حتى عام 2005 يصنف على درجة عالية من السرية ما يلي ( نشير هنا إلى مقتطفات فقط ):
“أن المشاهد العربي عموما يظن أن هدف العربية هو منافسة قناة الجزيرة والدعاية لسياسة المملكة السعودية والحقيقة ورغم أن مواجهة ومنافسة الجزيرة سياسة إستراتيجية متبعة لدى العربية إلا أن الهدف الأساسي يتجاوز علاقة القناتين والدولتين إلى هدفين أساسيين : أولهما تحسين صورة أميركا في العالم العربي ( رغم وجود بعض التقارير والأخبار التي تظهر عكس ذلك بهدف التغطية ) واهم وسيلة غير مباشرة لتحقيق هذا الهدف هو تمجيد المبادئ والنماذج والقيم الأميركية والغربية أما الهدف الثاني فهو تشويه صورة الإسلام ( رغم بعض التقارير والأخبار التي تظهر عكس ذلك وأيضا بهدف التغطية ) واهم وسيلة غير مباشرة لتحقيق هذا الهدف هو مهاجمة الثوابت والتيارات والرموز والأفكار الإسلامية الوسطية ومحاولة خلط المفاهيم والأحكام وجعل كل أصل إسلامي قابل للمناقشة والتغيير تدريجيا بجانب كم هائل من البرامج التحريرية المتدرجة الموجودة في المجموعة الذكية بشكل عام” .
ومما جاء في التقرير بشان ” العربية ” ودورها في حشد التعبئة الجماهيرية خلال الانتخابات ما يلي : جاء في التقرير الأخير أن العربية كانت رائدة في نقل أحداث العنف في العراق ولكن بعيون أميركية : التقليل نسبيا من مشاهد وأخبار المدنيين العراقيين المصابين اثر الهجمات الأميركية ، التقليل من مشاهد وأخبار وأثار الهجمات التي تقوم بها المقاومة العراقية ضد قوات التحالف لإبقاء الروح المعنوية عالية لدى مؤيدي الاحتلال ، تضخيم أخبار إصابة المدنيين العراقيين من آثار عمليات المقاومة لإثارة الحنق والكراهية ضد الفئات المقاومة ، والتضخيم من عمليات الجيش الأميركي وأثرها ضد المقاومة في محاولة لهزيمة المقاومة معنويا ويكتفى كمثل على ذلك الاستشهاد بتغطية العربية لمأساة أبو غريب حيث كان الخبر لا يذاع كخبر أساسي في اليوم الأول بل كان الخبر الثاني أو الثالث حتى مرور 12 ساعة إخبارية حيث رأى المسئولون في العربية أنهم عكس جميع المحطات العالمية الإخبارية التي جعلت خبر اكتشاف عمليات تعذيب و إهانة فاضطرت العربية حينذاك أن تجعله الخبر الأول .. ولكن عالجت العربية هذه المأساة الأميركية التي لا يمكن تجاهلها بالتقليل ولو نسبيا منها وأيضا ببث عدة برامج في الأيام اللاحقة عن أعمال العنف التي مارسها نظام صدام سابقا للتغطية على الفضيحة الأميركية رغم أن المتابعة والإحصائيات الرقمية كما ونوعا تشير أن صحيفة الشرق الأوسط كانت أكثر وسيلة إعلام عربية تمجد وتدافع عن صدام وجرائمه ونظامه حتى تاريخ نشوب الحرب الخليجية الثانية .
ويمضي التقرير السري الأميركي في الإشادة بدور العربية في واحدة من أهم المسائل وهي التي تتعلق بمناوئي الفكر الأميركي حيث يورد ما يلي “كما يمتدح التقرير أسلوب التعامل مع الشخصيات المعارضة للفكر الأميركي والغربي بشكل عام سواء الإسلاميين أو الوطنيين حيث تتجاهل المجموعة وتتجنب إعطائهم مساحة تذكر بل هناك قائمة لدى المجموعة ( قائمة سوداء ) خصوصا لبعض رجال الدين ممن يسمون بشيوخ الصحوة في السعودية رغم ظهور بعضهم في القناة الرسمية وقنوات أخرى مثل المجد .. كما أن هناك قائمة لشخصيات غير خليجية مرفوضة تماما أهمها في نظر الراشد هو عبد الباري عطوان الذي تعتبر استضافته حسب تعبير الراشد انتحار مهني” .
ويشيد التقرير بنجاح العربية وقبلها الشرق الأوسط في التعامل المرن مع الشيعة ومما يقوله نصا “نجحت المجموعة في التعامل المرن مع الشيعة فرغم أن الراشد كان يهاجمهم بسبب وبدون سبب سابقا إلا أنهم اليوم هم القيادات الشرعية المعتدلة والديمقراطية في العراق حيث كانوا ركيزة أساسية في دعم الأجندة الأميركية بينما لازال النقد المبطن وتصيد الأخطاء من نصيب التيار الصدري في العراق وحزب الله في لبنان لان أميركا لازالت في نظرهم الشيطان الأكبر” .
كما نجحت العربية والشرق الأوسط أيضا في ( توجيه المتلقي العربي لمناقشة القضايا الخلافية التي تطالب الإدارة الأميركية بتغييرها عبر برامج مختلفة تحت ستار حرية الرأي حيث ناقشت هذه البرامج أصولاً كانت خطوط حمراء سابقا لدى الخليجيين بل من المسلي أن برنامج في العربية مخصص للتصويت واستطلاع رأي المشاهد ناقش أمورا لم تكن من أولويات الإدارة الأميركية مثل قضية الهاتف النقال المزود بكاميرا وغير ذلك من الأمور السطحية( ..
ومما أوصى به التقرير تقديم دعم للعربية مقداره خمسمائة مليون دولار على مدى خمس سنوات يكون 10 % منه ماديا و90 % منه على شكل مساعدات لوجستية وفنية وإعلانات مدفوعة ، أما السبب الذي جعل التقرير يحدد المدة بخمس سنوات فلأنه يرى أن هذا هو العمر الافتراضي للعربية لأنها بعد عام 2010 ستفقد مصداقيتها تماما أمام المشاهد العربي،بينما يرى التقرير أن جريدة الشرق الأوسط سوف تظل قادرة على تأدية دورها بعمر أطول من ذلك بكثير دون أن يحدد الأسباب التي تقف وراء ذلك .

المصدر : الملف برس

——
فلا نستغرب إذن المحاولات الحثيثة لما تسمى ” قناة العربية ” النيل من المجاهدين وتنفير المسلمين عنهم بكل الوسائل المتاحة و إن كانت قذرة كالكذب و البهتان و لعل آخرها مجزرة الزنجيلي بمدينة الموصل العراقية و التي وجهت أصابع الاتهام فيها لتنظيم القاعدة كما هي العادة ، و الغريب في الأمر تأكيدها بأن القاعدة تبنت العملية رغم أن دولة العراق الإسلامية حينها نشرت بيانا رسميا وزع في شوارع المدينة يعلن براءتها من الجريمة النكراء متوعدة بالانتقام لمرتكبيها قبل أن تنشر بيانا آخر على الشبكة العالمية في المنتديات الجهادية !

________________________________________

10-2_دولة العرق الإسلامية / موقعة سوق الغزل، وحادثة الزنجيلي ، مكراً كبّاراً

________________________________________

دولة العرق الإسلامية / موقعة سوق الغزل، وحادثة الزنجيلي، مكراً كبّاراً على أرض الرافدين

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين
أمّا بعد:

فقد قال جلّ في علاه في محكم التنزيل :{ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجَرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ {.
وقال عزّ شأنه : { اسْتِكْبَاراً فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَن تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلاً {.
وبعد:

فيبدو أنّ الأيادي الخبيثة التي ذبحت آلاف المسلمين على أرض الرافدين، لازالت تُعمل سكينها المسموم في جسد أهل السنة النازف.
فلم يكتفِ هؤلاء القوم بالقصف المتواصل، والاعتقالات المتكررة، بل لجأوا إلى فتنة الناس بتفجيرات مفاجئة يذهب ضحيتها عشرات الآمنين.
فقد مكرَ دهاقنة البيت الأبيض، ووكلائهم مكراً كبّاراً في تفجيري الزنجيلي بالموصل، وسوق الغزل ببغداد، حادثين شهيرين يكاد من صدمتهما ينفطر كبد السماء.
فحادثة الزنجيلي التي حصلت من هدم عمارة سكنية على رؤوس ساكنيها أطفالاً ونساءً وشيوخاً، مع تدمير عدد كبير من البيوت والمحلات من حولها، ويسقط مئات القتلى والجرحى، إنّما ينمُّ عن حقدٍ منقطع النظير، واستهانة بالبشرية والإنسانية، وقطع للنسل.
وموقعة سوق الغزل ببغداد، بقتل وجرح عشرات المدنيين العُزّل، من بائعي الطيور والحيوانات الأليفة وأحياناً المفترسة، إنما هي مخططٌ دُبِّرَ بليل الحلف الشيطاني؛ رباعي الكفر والمكر في أرض الرافدين:
أولهم: الأمريكان حاملوا لواء الصليب ومن لفَّ لفهم،
ثانيهم: المليشيات الرافضية المتمثلة بفيالق الغدر؛ وجيوش الدجال،
ثالثهم: عصابات البيشمركة المُطعّمة بقواتٍ صهيونية،
رابعهم: وأخيرهم أخبثهم مجالس الصحوات المسمومة الذين طعنوا المجاهدين المُخلصين من ظهورهم،
فيُصرحون بكلِّ مكرٍ وتزويرٍ بامرأتين تُفجّران نفسيها وسط هؤلاء العُزّل؛ ليشوّهوا سمعة الجهاد الأصيل، وسمعة فرسان العمليات الاستشهادية.
فيا أمّة الإسلام: إنّنا في ليلٍ بهيهمٍ؛ قد اكتهل ظلامه، لا نكاد نسمع فيه إلا ذئاباً تعوي؛ وسباعاً تزأر؛ وكلاباً تنبح، كلها تطلب فريسةً واحدة، ألا وهي الطعن بأعراض المجاهدين.
ويا أعداء الله والدّين: لقد انكشف خبثكم، وبطل سحركم، وزالت أقنعتكم، فالمسلمون ” ولله الحمد ” قد وعوا الوقيعة، وخَـبِروا المكيدة، ولن تنطلي عليهم بعد الآن افتراءات الإعلام المُزوّر والمُلفّق، فـإنّ { اللّهَ لاَ يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ {

دولة العراق الإسلامية / وزارة الإعلام

المصدر: مركز الفجر للإعلام

——
لمشاهدة البيان المنشور في ولاية نينوى يجب الضغط على الرابط التالي :
http://up-p.net/uploads/17f7000d50.png
________________________________________

مِنبَر أنصار السُنة # ضِمن سِلسلة المُتابعات الخاصة # {تغطية لأحداث النزجِلّي {

________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنبَر أنصار السُنة الإعـلامي

يُـقــدم

تغطية لأحداث الزنجِلّي, ضمن سلسلة إصدارات المُتابعات الخاصة

الحَمدُ للهِ ناصِرِ المؤمِنين وهازِمِ الكَفَرةِ والمُشرِكين, والصَلاة والسَلام على نبينا مُحمد, إمامِ المُتقين, وقائدِ المُجاهدين, وعلى آلهِ وصَحبهِ أجمعين, أمابعد:

قال تعالى: { وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ { ]البروج:8 [

فلقد شَهِدَ العالمُ كُلُهُ قبل مُدةٍ بسيطة فاجعةً أليمةً على نفسِ كُلِ حُرٍ شريف .. تمثلت في حادثة تفجير الزنجِلّي بمدينة الموصل الحدباء, والتي راحَ ضحيتها المِئات من النساء والأطفال والشيوخ بين قتيلٍ وجريح, بل ودُفنَ الكثير منهُم أحياءاً تحت التراب والأنقاض ..
هذه الحادثة التي إن دلت على شيء فهي تدُل وبوضوح عن حقدٍ دفين على المُسلمين وكُل من يؤيد المُجاهدين، حادثةٌ تأنفُها النُفوس الأبية وترضاها النفوس الدنية .. ونحن قد أصدرنا في حينها بياناً كاملاً حول تفاصيل هذا الأمـر ..
وبفضل الله تعالى فقد أنهى إخوتكم في مِنبَر أنصار السُنة الإعلامي إصدارهم الجديد ضمن سِلسلة المُتابعات الخاصة, والذي سنعرض فيه على حضراتِكُم تغطيةً كاملةً قام بها المُجاهدون في تلك المنطقة في اليوم الذي تلى يوم التفجير مُباشرةَ، وفيها يتبين مدى الدمار الذي لحِق بالمنطقة, إضافة إلى اللقاءات التي أجريت مع الشُهود العيان ومن أصابتهُم المصائِب, ونترك الحديث لهُم في رواية ما حدث ومن الذي قام بهذا الفعل الشنيـع واللهُ المُستعان ..
نَسأل الله عَزّ وجل أن يتقبل من قُتلَ في هذه المجزرة, وأن يشافي الجرحى, ونسأله تعالى أن يُمكّنا من رقاب الصليبـيين وأذنابهم البشمركة, إنه وليُ ذلك والقادرُ عليه .. آمين
هذا ونترُك لكُم المُشاهَدة والتعليق على الإصـدار ..
وصَلى الله عَلى نَبينا مُحمد وعلى آله وصَحبه أجمعين ..

للتحمـيــل:

جودة عالية , الحجم316 MB

http://www.archive.org/download/Zanjily-1/high.wmv
http://ia341006.us.archive.org/3/ite…ily-1/high.wmv

جودة متوسطة , الحجم158 MB

http://www.archive.org/download/Zanjily-1/med.rmvb
http://ia341006.us.archive.org/3/ite…ily-1/med.rmvb

جودة منخفضة , الحجم23.9 MB

http://www.archive.org/download/Zanjily-1/low.rm
http://ia341006.us.archive.org/3/items/Zanjily-1/low.rm

جودة جوال , الحجم13.1 MB

http://www.archive.org/download/Zanjily-1/3gp.3gp
http://ia341006.us.archive.org/3/ite…jily-1/3gp.3gp

ولا تنسونا من خــالص دعائكم

ديــوان الإعـلام
جَمـاعـة أنـصار الإسـلام
9/صفـر/1429
16/2/2008

بَشيرُ السُنة (جَماعـة أنصـار الإسـلام(

المصدر :مَركـز الفجـر للإعـلام

——
لا ندري إن كانت قناة العربية ستصدق رواية الأهالي و سكان الموصل المتضررين أم تشكك في مصداقية الشريط و لسان حالها يقول : ” سحرت جماعة أنصار الإسلام عيوننا ” !

________________________________________

محتوى و مضمون ميثاق الشرف المهني لقناة الجزيرة (2004)

________________________________________

صدر في ختام أعمال منتدى الجزيرة العالمي الذي نظمته القناة طيلة يومي 12 و13يوليو/تموز 2004 تحت عنوان “الإعلام في عالم متغير: المعايير المهنية والتعددية الثقافية”.

كونها خدمة إعلامية عالمية التوجه فإن الجزيرة تعتمد ميثاق الشرف المهني التالي سعيا لتحقيق الرؤية والمهمة اللتين حددتهما لنفسها:
*التمسك بالقيم الصحفية من صدق وجرأة وإنصاف وتوازن واستقلالية ومصداقية وتنوع دون تغليب للاعتبارات التجارية أو السياسية على المهنية.
* السعي للوصول إلى الحقيقة وإعلانها في تقاريرنا وبرامجنا ونشراتنا الإخبارية بشكل لا غموض فيه ولا ارتياب في صحته أو دقته.
*معاملة جمهورنا بما يستحقه من احترام والتعامل مع كل قضية أو خبر بالاهتمام المناسب لتقديم صورة واضحة واقعية ودقيقة مع مراعاة مشاعر ضحايا الجريمة والحروب والاضطهاد والكوارث وأحاسيس ذويهم والمشاهدين واحترام خصوصيات الأفراد والذوق العام.
* الترحيب بالمنافسة النزيهة الصادقة دون السماح لها بالنيل من مستويات الأداء حتى لا يصبح السبق الصحفي هدفا بحد ذاته.
*تقديم وجهات النظر والآراء المختلفة دون محاباة أو انحياز لأي منها.
*التعامل الموضوعي مع التنوع الذي يميز المجتمعات البشرية بكل ما فيها من أعراق وثقافات ومعتقدات وما تنطوي عليه من قيم وخصوصيات ذاتية لتقديم انعكاس أمين وغير منحاز عنها.
* الاعتراف بالخطأ فور وقوعه والمبادرة إلى تصحيحه وتفادي تكراره.
*مراعاة الشفافية في التعامل مع الأخبار ومصادرها والالتزام بالممارسات الدولية المرعية فيما يتعلق بحقوق هذه المصادر.
*التمييز بين مادة الخبر والتحليل والتعليق لتجنب الوقوع في فخ الدعاية والتكهن.
*الوقوف إلى جانب الزملاء في المهنة وتقديم الدعم لهم عند الضرورة وخاصة في ضوء ما يتعرض له الصحفيون أحيانا من اعتداءات أو مضايقات والتعاون مع النقابات الصحفية العربية والدولية للدفاع عن حرية الصحافة والإعلام.

المصدر : قناة و موقع الجزيرة

——
ما أجمل ميثاق الشرف المزعوم الذي تتغنى به ما تسمى” قناة الجزيرة ” لو طبق حرفيا على ارض الواقع ولم يبقى فقط حبرا على ورق كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماءا، و لكن ربما هي مكرهة على اللمز و الهمز بالمجاهدين و إخفاء انتصاراتهم و خسائر أعدائهم نظرا لوجود مقرها بين ثكنتين عسكريتين أمريكيتين في مدينة الدوحة بقطر و الأقمار الصناعية التي تبث منها خاضعة لسيطرة الأمريكان و رضاهم، كما أن رئيس دويلة قطر خادم مطيع ووفي لسيده الأمريكي بوش!

________________________________________

مركز الفجر [ توضيح بخصوص تلاعب قناة الجزيرة ] برسالة الشيخ -أسامة بن لادن – حفظه الله

________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم

توضيح من مركز الفجر للإعلام

بخـصـوص تـلاعـب قـناة الجـزيـرة

برسالة الشيخ – أسـامة بـن لادن – حفظه الله

قال تعالى{ لَقَدِ ابْتَغَوُاْ الْفِتْنَةَ مِن قَبْلُ وَقَلَّبُواْ لَكَ الأُمُورَ حَتَّى جَاء الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ { [التوبة :48]

إلى أمة الإسلام جمعاء و أنصار المجاهدين خاصة

لقد رأينا كيف تلاعبت قناة الجزيرة بخطاب شيخنا أسامة بن لادن حفظه الله تعالى و وجهوه لغير وجهته التي أراد ، وبدلاً من أن تلتزم قناة الجزيرة بميثاق الشرف الصحفي والحيادية التي تدعيها بأنها قناة الرأي والرأي الآخر ، أبى القائمون عليها إلا أن يكونوا مطية الصليب وأهله وردءاً لأهل النفاق وخبالة أهل العراق .
فبينما الخطاب في حقيقته نصيحة لأهل العراق عامة وأهل الجهاد الصادقين خاصة ، حيث نصحهم بالالتزام بضوابط فض النزاع وفق أحكام الشريعة , و دعا الجميع للنزول تحت حكم الله تعالى ، وحذرهم من التقاضي إلى علماء الجزيرة من الذين بايعوا طاغوتها وقلبوا الأمور وشنعوا على أهل الجهاد وكانوا أهل حرب عليهم بينما هم سلم على المرتدين ومن والاهم بل يفتون بدخول الجيش والشرطة ، كما تحدث الشيخ محرضاً أهل السودان على جهاد الأعداء المحتلين .
وقد قلب القائمون على القناة الأمور وجعلوا كلمة الشيخ أسامة موجهة لإخوانه وأبنائه في تنظيم القاعدة ، و كأنه خَطَّأهم وتبرأ من جهادهم و من نسبتهم إليه ، وجاؤوا بالمتردية والنطيحة وما أكل السبع ليعلقوا على كلمته ، بينما ضربوا صفحاً عن كلامه و نهيه عن الدخول في العملية السياسية – و الكلام موجه لقادة الفصائل ألا يُدخلوا مَن تحتهم في أعمال شركية كالانتخابات و البرلمانات – وتحذيره لإخوانه من مكر المنافقين المتسلقين الذين يسعون بالفتنة بين المجاهدين ، و دعوته للعشائر أن تحارب المحتل وأن تصبر على أمر الله ، و الثناء على عشائر ديالى معقل دولة الإسلام الفتية , فأين حيادية قناة الجزيرة مما نشر هنا ملخصاً ؟ وأين الشرف الصحفي وهي تركب موجة أعداء الإسلام لهدم بنيان دولته و تفريق صفوف المجاهدين خدمة لمآرب الصليبيين و العملاء من حكام المنطقة ؟
ولن نعجب أو نأسى ممن كان لها سجل وافر في الخيانة للأمة والملة ومن جعلت من نفسها مطية للكفر , فسقوط مصداقيتها قد بان للعيان ، و بيانات المجاهدين في فضح انحيازها للمحتل الأمريكي أكثر من أن تذكر .
وإنا في مركز الفجر للإعلام لنهيب بجميع الصحفيين والإعلاميين والقنوات الفضائية والإخبارية أن يلتزموا مبدأ الحياد في عرض الرسائل كما جاءت ونخص القنوات العربية بالذكر ، وإننا لنأسى أن يكون أهل الكفر على باطلهم وعدائهم أشجع في عرض رسائل قادتنا منكم يا بني جلدتنا ، ونهيب بجميع المتلقين أن يتريثوا وأن يأخذوا أمثال هذه الإصدارات من مظانها لا من القنوات العميلة التي تبتر وتحرف كيفما شاءت ، ونقول للمحللين اتقوا الله فما تنطقون به مسطور مكتوب وستحاسبون عليه غدا .
ونقول لأنصار الجهاد أبشروا فإن إعلام الجهاد ماض بحول الله يفل حيل الكافرين ويفضح المنافقين وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب سينقلبون .

ولا تنسونا من صالح الدعاء

المصدر : مركز الفجر للإعلام
************************************************** *********************************
في الختام، ننصح الإخوة بعدم الثقة في وسائل الإعلام العربية العميلة فلا أخبارها ذات مصداقية و لا لبرامجها موضوعية وان حاولت التظاهر بدفاعها عن قضية فلسطين لاستمالة قلوب المؤمنين و مواصلة تخدير المسلمين.
يقول الله عز وجل :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ { [ الحجرات : 6]
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
» سيأتي على النّاس سنوات خدّاعات يصدّق فيها الكاذب ويكذّب فيها الصّادق ويؤتمن فيها الخائن ويخوّن فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة. قيل وما الرويبضة قال الرجل التّافه يتكلم في أمر العامة « [ زيادة الجامع الصغير و الدرر المنتثرة لمؤلفه الإمام السيوطي،كتاب الجامع الصغير للسيوطي،حرف السين،باب الصبر على البلاء(23)،رقم 2141]

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلّم

و الحمد لله رب العالمين

كتبه/ المهاجر الأثري.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: